موقع الأستاذ عبد الفتاح أمير عباس أبو زيد

موقع لغوي أدبي تربوي قبمي

العدد
يخطئ الكثيرون في استعمال العدد , ونوجزه مبرزين طريقة إعرابه في الآتي:
تمييز العددان ( 1 , 2)
يستعملان في الوصف .
تقول : جاء رجل واحد , وحضر رجلان اثنان .
كما يستعملان مع العدد المركب مثل: حضر أحد عشر رجلا , وحضرت إحدى عشرة طالبة
نجح اثنا عشر طالبا , ونجحت اثنتا عشرة طالبة .
نجح واحد وعشرون طالبا, ونجحت اثنتان وعشرون طالبة.
تمييز الأعداد من ( 3, 9)
تستعمل مخالفة للمعدود , فإن كان العدد مذكرا كان المعدود مؤنثا العكس صحيح إن كان المعدود مذكرا كان العدد مؤنثا .
ولا بد أن يكون المعدود جمعا مجرورا ويعرب ( مضاف إليه لا تمييزا خلاف لما هو مشهور) لأن التمييز مصطلح نحوي يكون اسما منصوبا فقط.
تقول : حضر ثلاثة طلاب ( ثلاثة : فاعل مرفوع , طلاب : مضاف ليه مجرور)
أعرب : شاهدت أربع طالبات ( أربع : مفعول به منصوب )
ملحوظة مهمة : العدد (8)
إن كان مضاف بقيت ياؤه. نحو : جاء ثمانية طلاب , ورأيت ثماني طالبات .
وإن كان غير مضاف وأنت تقصد معدودا مؤنثا عومل معاملة الاسم المنقوص أي تحذف ياؤه في حالتي الرفع والجر مثل : جاءت من الطالبات ثمان , ومررت بثمان من الطالبات , ورأيت ثمانيا من الطالبات
ملحوظة أخرى كلمة ( بضع )
تعامل نفس معاملة الأعداد (3-9 ) حيث إنها تدل على عدد لا يقل عن ثلاثة ولا يزيد على تسعة وتستعمل الاستعمال نفسه مثل: جاء بضعة طلاب , وجاءت بضع طالبات.
بضعة: فاعل مرفوع , بضع : فاعل مرفوع , طلاب وطالبات : مضاف إليه مجرور .
تذكر أن : الأعداد (3-9) وكذلك كلمة ( بضع) تخالف المعدود من حيث التذكير والتأنيث , والكلمة التي تأتي بعد ذلك تعرب مضافا إليه مجرور .
العددان (11-12)
هذا العدد مركب من جزئين : العدد واحد ثم عشرة ,والعدد اثنان ثم العشرة .
والجزءان لا بد أن يتوافقا مع المعدود تذكيرا وتأنيثا ويكون الإعراب هكذا : حضر أحد عشر طالبا
أحد عشر :فاعل مبني على فتح الجزئين في محل رفع .
شاهدت إحدى عشرة طالبة
إحدى عشرة : مفعول به مبني على فتح الجزئين في محل نصب
طالبة : تمييز منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ملحوظة مهمة :
الجزء الأول من العدد(12) يلحق بالمثنى أي : يرفع بالألف وينصب ويجر بالياء
حضر اثنا عشر طالبا
اثنا : فاعل مرفوع بالألف لأنه مثنى
قرأت اثنتي عشرة قصة
اثنتي : مفعول به منصوب بالياء لأنه مثنى
قصة : تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة
الأعداد من (13-19 )
كل عدد من هذه الأعداد مركب من جزئين ثلاثة إلى تسعة الإضافة إلى العدد عشرة
الجزء الأول من هذه ألأعداد مخالف للمعدود كأصله والجزء الثاني يكون موافقا له من حيث التذكير والتأنيث ويبنى على فتح الجزئين , نحو : جاء ثلاثة عشر طالبا , شاهدت ثلاث عشرة طالبة .
ثلاثة عشر : فاعل مبني على فتح الجزئين في محل رفع .
ثلاث عشرة : مفعول به مبني على فتح الجزئين في محل نصب.
ملحوظة مهمة :
تستعمل كلمة بضع مع (عشرة) وتستعمل الاستعمال نفسه
جاء بضعة عشر طالبا , ( بضعة عشر ) فاعل مبني على فتح الجزئين في محل رفع
شاهدت بضع عشرة طالبة ,(بضع عشرة) مفعول به مبني على فتح الجزئين في محل نصب.
الأعداد من (20-90)
كل عدد من هذه الأعداد يسمى لفظا من ألفاظ العقود , لأن العقد عشرة في اللغة العربية
وهو لا يتغيرا تذكيرا وتأنيثا حيث إنه ملحق بجمع المذكر السالم ويعرب إعراب جمع المذكر السالم يرفع بالواو وينصب ويجر بالياء.
حضر خمسون طالبا , وحضرت خمسون طالبة
( خمسون : فاعل مرفوع وعلامة رفع الواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم)
طالبا : تمييز منصوب , طالبة :تمييز منصوب .
قرأت تسعين كتبا , قرأت تسعين قصة
(تسعين : مفعول به منصوب بالياء , كتابا , قصة : تمييز منصوب بالفتحة)
ملحوظة مهمة :
قد يعطف أي عدد من هذه الأعداد بالواو على عدد من (3إلى 9) فيأخذ كل عدد من تلك الأعداد حكمه المذكور مثل : جاء ثلاثة وعشرون طالبا
( ثلاثة : فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة , الواو : حرف عطف , عشرون : معطوف مرفوع بالواو لأنه ملحق بجمع مذكر سالم )
قرأت خمسة وثلاثين قصة
خمسة : مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة
الواو : حرف عطف , ثلاثين : معطوف بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم
ملحوظة ثانية مهمة :
يعطف هذا العدد على كلمة بضع في الأحكام السابقة
حضر بضعة وعشرون طالبا
حضر: فعل ماض , بضعة : فاعل , الواو حرف عطف , عشرون : معطوف منصوب بالواو لأنه ملحق بجمع المذكر السالم , طالبا : تمييز .
قرأت بضعا وعشرين قصة
قرأت : فعل ماض والتاء تاء الفاعل , بضعا : مفعول به منصوب ,والواو حرف عطف , عشرين : معطوف مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم . قصة : تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة .
مررت ببضعة وعشرين طالبا
مررت : فعل وفاعل والباء حرف جر , بضعة : اسم مجرور , الواو : حرف عطف , عشرين : معطوف مجرور بالياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم , طابا : تمييز منصوب
مررت ببضع وعشرين طالبة ( نفس إعراب ما قبلها )
الأعداد من ( 11 إلى 99)
لا بد أن يكون معدودها مفردا منصوبا ويعرب تمييزا .نحو , اشترك في الرحلة خمسة وسبعون طالبا , وخمس وثلاثون طالبة ( طالبا : تمييز , طالبة : تمييز)
العددان (100) و (1000)
هذه الأعداد لا تتغير ومعدودها يجب أن يكون مفردا مجرورا دائما يعرب ( مضافا إليه )
حضر مائة رجل
مائة : فاعل مرفوع , رجل : مضاف إليه مجرور .
حضر ألفا رجل
ألفا : فاعل مرفوع بالألف لأنه مثنى , رجل : مضاف إليه مجرور .
ملحوظة مهمة :
إذا كان هذا العدد مذكورا مع عدد آخر بالعطف فالمعدود يتبع العدد الأخير , تقول :
جاء مائة وخمسة وعشرون طالبا( طالبا : تمييز منصوب )
جاء خمسة وعشرون ومائة طالب ( طالب : مضاف إليه مجرور )
قراءة الأعداد
الأعداد المعطوفة تصح قراءتها من اليسار إلى اليمين ومن اليمين إلى اليسار مثلا ً
(1924)
في المدينة ألف وتسعمائة وأربعة وعشرون رجلا
في المدينة أربعة وعشرون وتسعمائة وألف رجل
(2343)
في المكتبة ألفان وثلاثمائة وثلاثة وأربعون كتابا
في المكتبة ثلاثة وأربعون وثلاثمائة وألفا كتاب
تم بحمد الله
ونسأل الله التوفيق لي ولكم

amer123123

اللهم احفظ المسلمين من شر وسوء المنافقين والخونة والعملاء والكافرين يارب

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 1292 مشاهدة
نشرت فى 29 يناير 2015 بواسطة amer123123

ساحة النقاش

عبد الفتاح أمير عباس أبوذيد

amer123123
موقع لغوي تربوي وأدبي وقيمي الرؤية والرسالة والأهداف: رؤيتنا: الرؤية : الارتقاء بالمنظومة التعليمية والتربوية بما يؤسس لجيل مبدع منتمٍ لوطنه معتزاً بلغته فخوراً بدينه رسالتنا: السعي لتقديم خدمات تربوية وتعليمية ذات جودة عالية بتوظيف التقنية الحديثة ضمن بيئة جاذبة ومحفزة ودافعة للإبداع الأهداف التي نسعى إلى تحقيقها · إعداد »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

11,389,254