دراسة ( Mia Lobel, Michael Neubauer, Randy Swedburg, 2002 ):

بعنوان "الفصل الإلكتروني المستخدم كمعمل تدريب للمعلم لقياس فاعلية المجموعات الميسرة على الحضور، المساهمة، التفاعل، والاندماج"، والتي توضح البعد الاجتماعي للتفاعل خلال الشبكات فتوفير الفرص يجعل الفرد يتصل بالآخر لبناء علاقات بأي طريقة يستطيعها، ويجد الطرق للظهور، الانتباه، المشاركة، الاندماج، ويبني معرفة دائمة بين الأشخاص من خلال المقرر والفصل الإلكتروني، واستخدمت البيانات لملاحظة مناطق نمو المجموعات الداخلي وما يطرأ على فاعلية الطرق لزيادة تفاعل المجموعة لبناء الثقة والالتحام، ولإختبار التعلم بطرق مبدعة وانتاجية، وظهرت مصطلحات جديدة مثل الحضور ويشمل التواجد، والانتباه الذي يعرف بأنه عدد مرات المشاركة للبحث عن معلومات جديدة تواجدت منذ آخر لقاء، والمساهمة تعني علاقة الفرد بالآخرين وتقدر بعدد الرسائل المرسلة من كل منهم، وتوصلت الدراسة للآتي:

لا يوجد علاقة ارتباط واضحة بين قياسات الحضور والمساهمة وهذا يؤكد على أن

§    المساهمة اللفظية وسيلة غير ضرورية للانتباه، والمساهمة غير اللفظية لا تدل بالضرورة على الانتباه. ولوحظ ثلاث أنواع من العلاقات بينهما في الفصل الإلكتروني وهي (مشاركون يحضرون أكثر من مشاركتها، مشاركون يتساوى لديهم الحضور والمساهمة، ومشاركون يشاركون بنسبة أكبر من حضورهم).

§    التفاعل يعني الفعل المتبادل أو التأثير، ووضحت البيانات التفاعل بطريقة تمنح تغذية مرتدة للمدرب ومعاونيه ودلت على مستوى مرتفع من التفاعل الديمقراطي حيث يبني المساهمون علاقات بينهم، والمساهمات المتوازية التي تحدث داخل المجموعات الثلاث تعتبر صفة فريدة للاتصال المتزامن.

§    وتم التوصل لأربع مراحل يمر بها التفاعل في أي موديول وهي مرحلة (التحية، التجمع، الأنشطة، الاستنتاج)، وتنقسم مرحلة الأنشطة إلى (إضافة معلومات للمجموعة، الإيضاحات، البناء على معرفة الآخرين، إعادة التقرير للمجموعة).

§    التحليل الكمي والنوعي وضح طبيعة التفاعل والتعلم الذي يحدث، فالفصل الالكتروني لا يعتبر فقط وسيلة لتعلم المحتوى ولكنه يشبه المعمل الذي يمكننا من ملاحظة المشكلة ويوفر الأدوات لتشخيصها ويمدنا بالتغذية المرتدة التي نحتاجها لتقييم نتائج الطارئة.

 

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

4,509