وضع كمية من السماد العضوى تام التحلل فى بداية الموسم بعد عملية التقليم والتربيط وقبل فتح المياه فى شهر يناير او فبراير على المسطبة ونثر كمية مناسبة من سلفات النشادر والكبريت الزراعى والسوبر فوسفات

مع التقليب بالسماد العضوى ثم الترديم حول الشجرة ترديم جيد

بعد ذلك يتم الرى رية غزيرة فى منتصف فبراير وفى بداية شهر مارس مع بداية تفتح البراعم وبداية انتظام الري 

 يتم حقن محلول النيمالس (من منتجات مركز البحوث الزراعية جامعة القاهرة) بمعدل2 لتر لكل شجرة

 يبدأ نمو الجذور الجديدة فى شهر ابريل

هذه الجذور الحديثة تكون بمثابة الدعم الحديث للشجرة والمقاوم للنيماتودا على الاقل لمدة عامين حيث من المعروف عن النيماتودا انها بطيئة الحركة

  الانتظام فى الرى والتسميد حسب برنامج تسميد العنب فى كل مرحلة من مراحل النمو

 بداية من تفتح البراعم

وظهور العناقيد ثم التزهير

ثم مرحلة العقد

 ومرحلة اكتمال العقد فى نهاية مايو وبداية نزول النقطة المائية

 ثم مرحلة النضج

 ثم جنى المحصول بإذن الله

   

عن تجربتى الشخصية والحمد لله تحسن نمو الاشجار بصورة ممتازة من ناحية النمو الخضرى ونضج الطرحات اللتى تحسن الانتاج فى العام المقبل ان شاء الله

لقد قمت بعمل هذه الخدمة مرتين والحمدلله اعطت نتائج ممتازة

 ينصح بهذه المعماملة مرة كل سنتين

 

المصدر: تجربه شخصية و شاهدها بالصور
  • Currently 158/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
52 تصويتات / 1591 مشاهدة
نشرت فى 16 يوليو 2010 بواسطة ali41163

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

7,520