المركبات الطبيعية لشجرة النيم تقاوم 200 نوع من الحشرات

النيم تطهر الأجواء من الهوام والحشرات الطائرة ولا يجرؤ الجراد على الاقتراب منها

القاهرة: ضاحي عثمان
كشفت دراسة علمية مصرية أن المركبات الطبيعية المستخلصة من شجرة النيم تقاوم 200 نوع من الحشرات والآفات الزراعية، الأمر الذي يبشر بتطوير مبيدات طبيعية مستخلصة من أوراق هذه الشجرة، التي تعد أكثر أشجار المملكة النباتية حصانة ضد الحشرات، ومن بذورها وأزهارها وقلفها وأغصانها.

ويقول الدكتور فوزي عبد القادر الباحث الزراعي المصري بجامعة اسيوط، لـ«الشرق الأوسط» ان شجرة النيم neem أو المرجوزة margosa تسمى علميا «أزاديراختا إنديكا» وتعني في اللغة الهندية «شجرة الهند المجانية»، لأن موطنها هناك، وهي تنتمي الى الفصيلة «الزنزلختية»، وهي معمرة، ويصل عمرها أحيانا الى 180 سنة، وقد يصل الى المائتين، وهي سريعة النمو، رائعة الشكل، دائمة الخضرة، يصل ارتفاعها الى 16 مترا، وأحيانا تصل الى 25 مترا، وتغطي مساحة قطرها 10 أمتار.

ويذكر الباحث المصري ان أجزاء شجرة النيم تحتوي على 40 مركبا حيويا وفعالا، تتركز أساسا في البذور وزيت البذور والقلف والأوراق، وهي مركبات تتصف بتركيب كيميائي معقد وان المركب النشط الرئيسي الذي يعود إليه الطعم المر للنبات هو «الازاديراكتين asadirachtin» ويسمى بلغة الكيمياء «رباعي نور ثلاثي تير بينويد»، ويتراوح تركيزه في لب البذور ما بين 4 ـ 9 ملليغرامات في الغرام، مشيرا الى وجود مركبات عديدة أخرى أمكن التوصيف العلمي لـ40 مركبا منها، والبعض الآخر ما زال قيد البحث. وقال ان التجارب العلمية التي أجريت سواء على نطاق الوحدات التجريبية أو المساحات الأكبر أو الزراعات المحمية، اثبتت ان مركب «الازاديراكتين»، يؤثر بقوة في نحو 200 نوع من الحشرات الضارية، من بينها 25 نوعا من حشرة أبي الدقيق، و20 نوعا من الخنافس، و14 نوعا من البق، و5 أنواع من الذباب، و5 أنواع من الجراد والنطاطات، وعدة أنواع من النمل الابيض والحشرات الأخرى، وهو الأمر الذي يكشف أهمية احلال هذه الشجرة محل المبيدات الكيميائية التخليقية التي أضرت بالبيئة.

ويؤكد الدكتور فوزي عبد القادر ان الدراسات حول مركب الازاديراكتين أعطت نتائج مذهلة حول العالم، إذ ثبت انه حين يبلغ أجسام اليرقات أو الحوريات، فإن 70 في المائة منها تموت في غضون 3 الى 14 يوما، لأنه يؤثر في جهاز الحشرة الهرموني المسؤول عن انسلاخ اليرقات والحوريات لتكمل دورة حياتها، وتتحول الى حشرة كاملة. وبتعبير أوضح، فإن «الازاديراكتين» يسبب خللا في هرمونات الحشرات، لا سيما هرمونات النمو، وينتج عنه توقف عملية الانسلاخ، الأمر الذي يوقف نموها، ويفضي في نهاية الأمر الى الموت المحقق.

واشار الى أن شجرة النيم لا مثيل لها في المملكة النباتية من حيث الحصانة ضد الحشرات، باستثناء الحشرة القشرية التي تؤثر فيها، كما ان هذه الشجرة تطلق روائح من زيت عطري عبر أوراقها، تنفر الحشرات وتطردها بعيدا، ولا تجرؤ حشرة على الاقتراب من دائرة حول الشجرة قطرها يزيد على 20 مترا. واكد ان هذه الرائحة غير منفرة للانسان، ولا تؤثر فيه سلبا على الاطلاق، كما انها لا تؤذي النحل أو غيره من الحشرات النافعة، موضحا ان التجارب اثبتت ان الجراد الصحراوي المهاجر الذي يبيد في ساعات قليلة مساحات شاسعة من الزراعات، لا يمكنه الاقتراب من أشجار النيم، ويفر منها مذعورا ولا يمسها بسوء، الأمر الذي يجعل النيم مؤثرة في فيض كبير من الحشرات لا سيما الجراد والنطاطات والحشرات ذات الجناحين، وغمدية الأجنحة، ومستقيمة الأجنحة، وحرشفية الأجنحة، والحشرات متشابهة الأجنحة أيضا.

ويوضح الباحث المصري ان مركبات شجرة النيم الحيوية لا تطهر الأجواء من الهوام والحشرات الطائرة فحسب، بل تطهر كذلك مياه الري والتربة الزراعية من الآفات أيضا، فقد أثبتت التجارب أنه يمكن لأربع شجرات نيم مزروعة في الفدان، أن تبعد القوارض الساكنة بشقوق التربة وإبادة ديدان النيماتودا الرابضة، علاوة على دورها في طرد الحشرات الطائرة، مشيرا الى ان الفلاح الهندي يخلط التربة بكمية من أوراق النيم لمكافحة مرض التعقد الجذري الناتج عن النيماتودا التي تصيب نباتات البامية والطماطم والباذنجان، كما تبيد مركبات النيم قواقع الطفيليات بالمياه العذبة، كما ان إلقاء أجزاء من شجرة النيم في مزارع الارز الهندية، أباد يرقات البعوض تماما، بخلاف استخدامها في مقاومة البعوض المسبب للملاريا، كما دعمت الاغصان خصوبة تربة زراعات الارز، وضاعف المحصول على نحو غير مسبوق، وبالتالي تم الكشف عن مخصب طبيعي للتربة الواهية، عن طريق الصدفة البحتة.يذكر ان عدة شركات عالمية نجحت في استخلاص مركب الازاديراكتين وانتاج مبيدات نيم حيوية، بعضها يكافح آفات الحدائق المنزلية والبعض الآخر يكافح الحشرات الأكثر انتشارا في الصوبات (البيوت الحرارية) الزراعية، موضحا ان دور هذا المركب وتأثيره على الجهاز الهرموني للحشرات يجعلها عاجزة عن تكوين مناعة له في المستقبل، وهو الأمر الذي يبشر بإمكان حلول مبيدات النيم محل المبيدات المصنعة كيميائيا، والتي تؤدي الى موت ما يزيد على 200 ألف شخص حول العالم سنويا.

ali-radwan

aly radwan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 35 قراءة
نشرت فى 8 أكتوبر 2013 بواسطة ali-radwan

سبع مبيدات للحشرات طبيعية بلا مخاطر

بعوض , عناكب , نمل و غيرها هل تريدون التخلص منها؟ انسوا املا المبيدات السامة فاليكم عشر حلول طبيعية وجذرية بلا مخاطر لابعادها واذا لزم الامر للتخفيف من حدة لسعتها

الصابون الاسود ضد العناكب

انه مزيل البقع انما ايضا لرادع وخانق الصابون الاسود منتج قابل للتحلل وغير ملوث يبعد العناكب ويقتلها بطريقة فعالة

طريقة الاستعمال اسكبوا مئتي غرام من الصابون الاسود في ليترين من المياه الفاترة دعوه يذوب جيدا اضيفوا ثماني ليترات من المياه وامزجوا الخليط ثم رشوا المنزل او الحديقة من ثلاث الى اربع مرات كل ثمانية ايام

اللافندر او الخزامى و القرنفل ضد لسعات النحل

فهي تسبب لسعات مؤلمة ومن اجل ابعادها بسرعة ولفترة طويلة اعتمدوا على خلاصة الليمون والخزامى وابرة الراعي و القرنفل.

ثاني الكربونات ضد الحشرات

فهو منظف ومعطر له مزايا عديدة خلف بودرته البيضاء والرقيقة التي لا رائحة لها وهو قابل للتحلل وغير مضر بالصحة

فقط عليكم مزج قدر ملعقة صغيرة من ثاني كربونات الصوديوم في اربع ملاعق كبيرة من زيت الزيتون في نصف ليتر من الماء

الخزامى والنعناع ضد النمل

المطبخ وبعض غرف المنزل يسكن فيها النمل وللتخلص منه يكفي عليكم رش المكان بزيت الخزامى و النعناع لان النمل يكره رائحتهما

يكفي عليكم مزج خمس قطرات من خلاصة زيت الخزامى و عشر قطرات من خلاصة زيت النعناع في ربع ليتر من السبيرتو

الثوم يخنق الحشرات

رائحته القوية و المستدامة يبعد الثوم الحشرات و اليرقات و البرغوث حتى يقوم بخنقها

فقط عليكم غلي فصي ثوم في ايتر من الماء و دعوه ينتقع لمدة اكثر من اثني عشر ساعة ثم الرش على الحشرات للقضاء عليها

الجص ضد الصراصير

الجص و وسيلة طبيعية للقضاء على الصراصير وهو وسيلة طبيعية غير خطرة على الصحة والبيئة وهو حل جذري وسريع فامزجوا ملعقة صغيرة من الطحين الابيض وملعقة صغيرة من السكر واسكبوا المزيج في طريق الحشرات وضعوا صحنا فيه ماء وعندما يشرب منها الصراصير تقع ضحية الانسداد المعوي

الليمون للقضاء على البرغش

اربع قطرات منه وهو قريب من مصدر حرارة يبعد البرغش بشكل تام حتى على الجسم بامكانكم وضع زيت الليمون على البشرة وهو كفيل لابعاد كل البرغش عنكم ولكن استعماله ممنوع اثناء الحمل والرضاعة

ali-radwan

aly radwan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 37 قراءة
نشرت فى 8 أكتوبر 2013 بواسطة ali-radwan

بعض الزيوت العطرية والتي من شأنها معالجة بعض الأمراض :


- البابونج وزيت البابونج Chamonile: حيث يستعمل لجلب النوم ومضاد للأرق ولعلاج عسر الهضم ولمشاكل الأكزيما.

- قشر ثمرة البرغموت وزيتة Bergamot:يستعمل مطهراً وضد التوتر وازالة الاحتقان وبالأخص احتقان الحلق وضد تقرحات الفم حيث يستعمل كفرغرة. كما يستعمل الزيت لعلاج البهاق.

- المرمية وزيت المرمية Sage: يستعمل زيت المرمية لرفع الروح المعنوية في حالة الحزن والأكتئاب ومضاد لألتهاب العضلات الناتجة من الرياضة.

- العتره وزيت العتره Geranium: يستعمل زيت العترة مهدئاً للأعصاب ورفع الروح المعنوية وعلاجاً لحب الشباب .

- الياسمين وزيت الياسمين Jasmin: يستعمل لرفع الروح المعنوية والأنتعاش ورائحته الجميلة لها تأثير على احاسيس الناس. يستعمل ضد البشرة الملتهبة حيث يهدئها تماماً.

- الشمر وزيت الشمر Fennel: مقوٍ للدورة الدموية ومهدئ قوي لآلام المفاصل والعضلات وضد الربو ومشاكل التنفس. كما يدخل في صناعة الصابون والعطور.

- اليانسون وزيته Anise: يستعمل مضاداً للمغص وضد الكحة وفي اللبوسات المستعملة ضد التهابات الحنجرة. يدخل في صناعة الصابون ومعاجين الأسنان وصناعة العطور.

- اليانسون النجمي وزيته Star anise: يستعمل كما يستعمل اليانسون السابق ذكره.

- الشبث وزيته Dill: يستعمل مهضم وفاتح للشهية وفي صناعة الصابون.

- اللافاندر وزيته Lavander: يستعمل على التهدئة والاسترخاء وتهدئة النفس من الاحباط والقلق ويزيل الأرق ومطهر للجروح والخدوش والحروق واماكن لسع الحشرات وقاتل ومطهر للبكتيريا والفطريات.

يعتبر زيت اليوسفي مهدئاً ومسكِّناً .

اما زيت البرتقال يستخدم كمنعش ويساعد على تنشيط الجهاز الهضمي ويفيد الكبد ويساعد على تخلص الجسم من السموم.

وزيت الورد يستعمل للبشرة الجافة او الملتهبة اذا اضيف الى كريم الوجه كما يحضر من زيت الورد ماء الورد الذي يستخدم على نطاق واسع مع مياه الشرب وزيت الورد يعتبر من اغلى العطور لرائحته المتميزة والمحبوبة.

اما زيت حصا البان ويعرف ايضاً بزيت اكليل الجبل ويستعمل لتنشيط الدورة الدموية ويمكن استعماله تدليكاً لتدفئة اطراف اليدين والقدمين ويفيد في حالة التواء المفاصل اذا دلكت اماكن الالم به ويساعد على ازالة القشرة.

كذلك زيت البنفسج يستعمل مضاداً للالتهابات وآلام الروماتزم ويوجد منه مستحضر على هيئة كريم يستخدم دهاناً لهذا الغرض.


منقول من موقع متخصص.

ali-radwan

aly radwan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 39 قراءة
نشرت فى 8 أكتوبر 2013 بواسطة ali-radwan

الزيوت المعدنية واستخدامها كمبيدات حشرية
تعريف زيوت الرش وتطورها :
الزيوت المعدنية عبارة عن مزيج من الفحوم الهدروجينية المشبعة وغير المشبعة بنسب مختلفة تجعلها تختلف عن بعضها ببعض الخواص الفيزيائية والكيميائية ويتم الحصول عليها بطريقتين ،الاولى من تقطير البترول الخام وتسمى بالزيوت البتروليةوالثانية بتقطير الفحم الحجري او الخشب وتسمى بالزيوت القطرانية.فقد عرف الإنسان النفط من قديم الزمان عند بعض الشعوب في اسيا واوروبا وكان النفط في الأزمنة القديمة يستخدم للإضاءة وكمادة رابطة وعازلة في البناء وفي الأغراض الحربية وغيرها.وأصبح للنفط في السنوات الأخيرة قاعدة لصناعات كبيرة متعددة ومنها الأسمدة والمبيدات في المجال الزراعي وبالرغم من أن الزيوت أوصي باستعمالها كمبيدات حشرية في وقت مبكر من الزمان إلا أن استعمالاتها كانت محدودة حتى عرفت جيداً خلال القرن التاسع عشر، فقد استعمل في البداية كل من النفط والكيروسين بطريقة بدائية ووجد أن هذه المركبات سامة جداً للحشرات باستعمالها رشاً على سطح الماء لقتل يرقات البعوض. كما استعملت مستحلبات الزيوت لتطهير المخازن من الحشرات الضارةبالحبوب المخزنة.ووجد أن هذه المركبات سامة جداً للحشرات، إلا أنها كانت ضارة أيضاً للنباتات حيث تسببت في قتلها،إلى أن نجح العلماء في تلافي الضرر باستعمال الزيوت باستحلابها في الماء.وفي التسعينيات وجد أن المستحلبات المصنوعة من بعض الزيوت لها تأثير فعال جداً ضد بعض الحشرات القشريةوأن بعض الزيوت النقية والخالية من الايدركربونات غير المشبعة يمكن استعمالها بأمان على أوراق النباتات.

أهم الخواص الفيزيائية للزيوت :

يعتبر الوزن النوعي والكثافة أهم الخصائص المميزة لنوعية النفط واحتوائه على القطفات المنخفضة الغليان والتي تتمتع بكثافة منخفضة وعلى احتوائه على الراتنجات ذات الكثافة المرتفعة وكذلك على نوع الايدروكربونات السائدة الداخلة في تركيبه.ومن هذا ينتج أن مقدار كثافة النفط يبين تركيبه بشكل تقريبي مبدئي وتتراوح كثافة أغلب أنواع النفط من 0.82 – 0.90 والوزن النوعي للزيت المعدني المستخدم في رش الأشجار عند 15
درجة مئوية يتراوح مابين 0.83-0.90 .وتقل الكثافة للمنتجات النفطية بارتفاع درجة الحرارة

وتتغير لزوجة المنتجات النفطية مع تغير درجة الحرارة فتقل بارتفاع درجة الحرارة وتزداد بانخفاضها. ويبين الخط البياني العلاقة بين درجة الحرارة واللزوجة.وتعتبر لزوجة الزيوت وتغيرها بتغير درجة الحرارة دليلاً هاماً يبين نوعية الزيوت ويتحدد تغير اللزوجة تبعاً لتغير درجة الحرارة (أي الخواص الحرارية اللزوجية للزيت) ببناء الايدروكربونات الداخلة في تركيب القطفات الزيتية.وتتمتع الايدروكربونات البارافانية بدليل لزوجة جيد إلا أن نسبة هذه الايدروكربونات في الزيوت التجارية محدودة نظراً لارتفاع درجة عقدها.وتعتبر درجة اللزوجة من أهم الخواص التي يحسب لها حساب وتؤخذ بعين الاعتبار عند اختيار الزيوت في رش أشجار الفاكهة أثناء البيات الشتوي أو أثناء الصيف. والزيوت المعدنية الأقل لزوجة أكثر أماناً في استخدامها
على النموات الخضرية. كما أن الزيوت ذات اللزوجة المنخفضة تفضل للاستخدام في المناطق الباردة بعكس الحال في المناطق الحارة.والزيوت المستعملة ضد الحشرات تتراوح درجة لزوجتها بين 40-100 ثانية سيبوليت.
1- الكثافة والوزن النوعي :
2- اللزوجة
: 3-نسبة الفحوم الهدروجينية غير المشبعة:حيث يقل ضرر الزيت للنباتات كلما قل محتواه من هذه الفحوم
4-التطاير:يجب ألا يكون الزيت سريع التطاير فتخف فعاليته ولا بطيء التطاير فيسبب حروقا للنباتات .
أشكال زيوت الرش:
-زيوت صيفية
-زيوت شتوية
-زيوت فوسفورية: وهي الزيوت الصيفية أو الزيوت الشتوية مضافا اليها مبيد فوسفوري عضوي وتسمى الزيوت المقواة أو الصفراء
-زيوت صفراء:زيوت شتوية مضافا اليها مبيد dnoc
-زيت الفولك:هو مستحلب زيتي يحتوي 80-85% زيت معدني وله نوعان فولك صيفي واّخر شتوي حسب فترة استخدامه

استخدام الزيوت كمبيدات حشرات:
تستعمل رشاً أثناء البيات الشتوي ضد الحشرات القشرية – الحلم – بيض الحشرات – بعض يرقات حرشفية الأجنحة ذات البيات الشتوي.كما تستعمل محاليل رش صيفية لمقاومة المن – البق الدقيقي –الأكاروس – التربس – الحشرات القشرية. وفي هذه الحالة يجب أن تكون الزيوت عالية النقاوة نسبياً وخالية من الجزء غير المشبع لمنع حرق النموات الخضرية والثمرية بعكس الحال بالنسبة للزيوت الشتوية حيث تقل الحاجة إلى هذا الحذر والحيطة.كما تستخدم الزيوت في إبادة الحشائش والأعشاب.

ميكانيكية التأثير السام للزيوت المعدنية على الاّفات الحشرية والأكاروسية :
*التأثير على طور البيوض :
أن للزيوت تأثيراً على البيوض ، ومن المعروف أن طبقة قشرة البيضة أو الكريون تتكون من كريون خارجي سميك من بروتين دهني وداخلي رفيع من البروتين وتنفذ الزيوت البترولية من خلال الثقوب الدقيقة جداً التي توجد في الكريون فتحدث داخله طبقة زيتية ،وفي حالة البيض الموضوع من إناث صغيرة تكون هذه الفتحات مغلقة ببروتين مصبوغ ويغطي الكربون بعد ذلك بطبقة شمعية وتمر المحاليل المائية ببطء ، أما الزيوت فإنها تنفذ بسرعة أكبرلأن لها القدرة على إزالة أو خدش الطبقة الشمعية وعلى ذلك تعتبر الزيوت مبيدات للبيض.
أما بيض حشرة المن فيعتبر مقاوم للزيوت المعدنية. ولهذا اتجهت الأبحاث نحو الفينولات والكريزول و غيرها وقد وجد أن تأثير الفينول هو تليين القشرة وينشأ عنه تحطيم الكربون ويتخلل حامض الخليك الكربون ببطء
أما محلول الجير والكبريت فإن يجفف الكريون ويصلبه وتبعاً ذلك يجف الجنين بداخلها ويموت.كما تدل بعض الشواهد على أن الزيوت المعدنية تحدث الإبادة للبيض وبهذا لايتم الفقس. كما في بيض العنكبوت الأحمر لايفقس بعد معاملته بالزيوت الصيفية لأن الجنين لاينمو بسبب تحول القشرة إلى طبقة صلبة.

*التأثير على بقية الأطوار:يعيق الزيت حركة انتشار اليرقات والحوريات وتقتل الاّفات بالزيوت نتيجة احداث خلل في التبادل الغازي مع الجو الخارجي وفي التوازن المائي ضمن جسم الاّفة بسبب الغشاء الزيتي الرقيق الذي يحيط بجسم الاّفة والذي يمنع حدوث تبادل غازي عبر الثغور التنفسية فتموت الاّفة اختناقا ويمكن ان يتخلل عبر القصبات الهوائبة والقصبات الشعرية أو من خلال الكيوتيكل ومن بين الحلقات الى داخا الجسم مسبباتغيـــــرات فيزيولــــــوجية هامــــة تؤدي الى مـــــــوت الاّفة .وأما من جهة اخرى تنتشر أبخرة الزيوت في بلازما الدم خلال جدر القصبات والقصيبات الهوائية. ثم تأخذ أبخرة هذه الزيوت طريقها إلى العقد العصبيةوتؤثر نتيجة لذلك على الأعصاب، وبالإضافة إلى التأثير الإبادي المباشر للزيوت المعدنية فإن لها تأثيرا ً باقياً لأمد طويل لأنها تترك غشاء من الزيت فوق النموات الخضرية وهذه الطبقة المتخلفة ستعوق استقرار الأفراد التي تهاجم الأجزاء المرشوشة وهذا الأثر الباقي الطويل هو بلاشك ذو أهمية كبيرة في الوقاية من بعض الحشرات القشرية وبعض أنواع الأكاروسات .


استخدام الزيوت المعدنية كمواد حاملة أو مخفضة أو مذيبة للمبيدات: من المعروف أن استعمال المحاليل المتجانسة للمبيدات تكون بإذابة المبيد مباشرة في الماء كما هو الحال في الترايكلوروفون – مانكوزيب. أما إذا كان المبيد غير قابل للذوبان في الماء فيجب لتحضير محلول متجانس منه أن يذاب في مذيب عضوي مثل محاليل المبيدات في المذيبات البترولية التي تستخدم لمكافحة الحشرات المنزلية وكذلك محاليل المبيدات في المذيبات العضوية في الايروسولات لاستخدامها ضباباً أو رذاذاً في المباني أو المناطق المكشوفة. وهذه المحاليل عالية السمية لوحدة المساحة المرشوشة وذلك لأن الزيوت أو المذيبات البترولية تساعد في حمل المادة الفعالة إلى موقع أحداث تأثيرها السام أو إلى داخل الجسم في الكائن المعامل. وخاصة في المناطق الحارة الجافة فإن قطرات الزيت قد تصل إلى مواضع لاتصلها قطرات المحلول المائي بسبب فعل قطرات المحلول المائي للتبخر بصورة أكبر من
سرعة تبخر المذيبات البترولية أو المعدنية بالإضافة على ذلك تمتاز قطرات الزيت بقدرتها على الانتشار فوق السطح المعامل لتغطية مساحة قد تصل إلى خمسة عشر ضعفاً بالنسبة للمساحة التي يشغلها المحلول المائي بنفس الحجم من القطرات. كما أن غياب المذيبات العضوية أو الزيوت المعدنية يعتبر من المميزات الهامة لتجنب آثارها الضارة على النبات . إذ أن التأثير السام ضد النموات الخضرية يعتمد على قدرة الزيوت على النفاذية واختراق أنسجة النبات، وتعتبر قدرة النفاذية للزيوت المعدنية من أهم الصفات التي تميز الزيوت البترولية ومستحلبات الزيوت ضد الحشرات القشرية.فالزيوت والمذيبات العضوية غير المتطايرة والمذيبة للدهون لها القدرة على أن تبل كلاً من المبيد والآفة ولذلك فإن وجودها يؤدي ليس فقط إلى زيادة دخول المبيد إلى جسم الآفة بل أنه سيسرع انتشار جزيئات المبيد في جسم الآفة . وكذلك فإن الزيت أو المذيب العضوي يعمل على استعادة كميات المبيد المختفية داخل الفجوات والمسام في السطح المعامل لتعزيز تركيز المبيد المتصل بالآفة .

الاحتياطات الواجب مراعاتها عند استخدام زيوت الرش:
لكي لاتحصل حالات تساقط اوراق أوثمار أوحروق للأوراق والبراعم أوجفاف الافرع النباتية.....ينبغي التقيد بمايلي:
-الامتناع عن رش الزيوت في مرحلة الازهار والعقد ونضج الثمار
-الامتناع عن رش الزيوت الصيفية في الجو الحار الجاف
-يحذر من رش الزيوت الصيفية في بساتين الحمضيات التي تعرضت اشجارها للعطش
-يحذر من مزج الزيت بالكبريت او بأحد مشتقاته وعدم رش الزيت الا بعد مضي 20 يوم على استخدام المركبات الكبريتية
-أن تكون التغطية كاملة للشجرة بمحلول الرش .
ارجو ان يكون الموضوع سلس لانه اتجاه بيئي ان يقلل المزارعون من المبيدات الكيميائية الي عضوية او علي الاقل معدنية
ولكم تحياتي

ali-radwan

aly radwan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 27 قراءة
نشرت فى 8 أكتوبر 2013 بواسطة ali-radwan
المبيدات الزراعية وأثرها على البيئة والصحة     إن تدخل الإنسان في الأنظمة البيئية بهدف تأمين الغذاء، أنتج آفات زراعية خطيرة وأخل بالتوازن البيئي ما انعكس بالضرر عليه وعلى الكائنات الحية الأخرى. تشير تقارير منظمة الأغذية والزراعة (FAO) إلى ان الآفات الزراعية تسبب خسارة نحو 35-40 % من المحاصيل المنتَجة.   تُعتبر الحشرات من أخطر ما يسبب الآفات الزراعية، إذ تم إحصاء نحو 10 آلاف نوع منها يُلحق الضرر بالمحاصيل والحيوانات النافعة للإنسان. يبلغ عدد الأمراض النباتية الناجمة عن الفطريات حوالى 100 ألف مرضٍ، بالإضافة إلى العديد من المسببات الأخرى لأمراض النباتات التي تحدث أضراراً إقتصادية مثل الفيروسات والبكتيريا والقوارض والقواقع والطحالب.   فقبل الحرب العالمية الثانية، كان المزارعون يعتمدون على الكيماويات غير العضوية مثل مركبات الكبريت وزرنيخات الرصاص والمواد العضوية مثل "النيكوتين" و"البيرثوم". إلا أن اكتشاف مركب اﻟ (DDT) في سويسرا، والمبيدات الحشرية الفوسفورية في ألمانيا، ومبيدات الحشائش من مجموعة "الفينوكسي أستيك أسي" في المملكة المتحدة، ساهم كثيراً في اعتماد المزارعين على المواد الكيماوية وشجع العديد من الشركات العالمية على الإستثمار في صناعة المبيدات.    المبيدات المبيدات هي مواد معدَّة لمحاربة الحشرات والقوارض والديدان والفطريات عبر طرد هذه الكائنات   أو تخريبها أو التخفيف من تأثيرها، بهدف المحافظة على المحاصيل الزراعية وحماية صحة الإنسان والحيوان. لكن المُزارع أخذ يستعملها لمكافحة الآفات الزراعية جاهلاً آثارها السلبية على الإنسان والنبات والتربة.    أنواع المبيدات ونسبة استعمالها مبيدات أعشاب 43 % - مبيدات حشرية 35 % – مبيدات فطرية 19 % - مبيدات لها علاقة بالصحة العامة 3 %. إن أهمية استخدام وتطوير المواد الكيميائية المخصصة لمكافحة الآفات الزراعية من أجل زيادة المحاصيل، تبرز من خلال تقارير منظمة الأغذية والزراعة (FAO) التي تُظهر ان عدد سكان العالم عام 2000 وصل إلى 6 مليارات نسمة، منهم 800000 إنسان يعانون الجوع وسوء التغذية. لذلك، أصبحت عملية إنتاج الغذاء نوعاً وجودة وكماً، من أولويات العاملين والمهتمين في هذا الشأن.    تأثير المبيدات على الإنسان تشكل المبيدات خطورة على العاملين تصنيعها والقائمين على نقلها وعلى المزارعين والمستهلكين. لذلك، يجب أخذ الحيطة والحذر تجاه ما تحدثه المبيدات من أذى للإنسان كالتسميم أو التشويه أو المرض، كمرض السرطان. الجدير بالذكر، ان تحديد أعراض الإصابة بالتسمم الحاد الناجم عن المبيدات ليس بالأمر السهل، إذ ان تلك الأعراض تشبه الأعراض العامة التي تعتري الإنسان في حياته اليومية (صداع، غثيان، تشنجات...).   أما التسمم الجلدي، فيصاب به العامل بطرق عديدة كأثناء جمع أوراق النبات الملوث بالمبيدات أو الإحتكاك بها أثناء جني المحصول أو خدمة الأشجار. لذلك، يُنصح العمال بعدم دخول المناطق التي تمت معالَجتها بالمبيدات الكيميائية لفترة زمنية معينة حيث حُددت المدة لمبيد “Azinphosmetyl” ﺒ 24 ساعة، ولمبيد “Parathion” ﺒ 30 يوماً لأن هذا المبيد يتفكك ببطء على أوراق النبات في المناخ الحار والجاف إلى مادة“Paraxon” . ولما كان هذا المبيد شائع الإستعمال على أنواع عديدة من الأشجار، فإن العمال أكثر عرضة للتعرض له عن طريق جني الثمار والعناية بالأشجار وغيرها.   إن العديد من الكيميائيات الزراعية لها تأثيرات سرطانية على الإنسان كمركبات الزرنيخ التي ثبت علمياً تسببها بداء سرطان الكبد والجلد، ومركب "الامينوتر أيازول" المُستخدَم في مكافحة بعض الأعشاب في مزارع الذرة والفواكه يسبب سرطان الغدة الدرقية. وهناك العديد من المركبات مثل "DDT" و"الأندرين" و"الديلدرين" التي لها مقدرة على إحداث السرطان. وللمبيدات تأثيرات جانبية أيضاً كإحداث التشوهات الخلقية والأورام، بالإضافة إلى التسمم المزمن نتيجة تراكم المبيدات في الجسم بكميات قليلة وعلى فترات طويلة.   تأثير المبيدات على النبات تُحدِث المبيدات المستخدَمة في الزراعة تغيرات في التركيبات الكيميائية للنباتات حيث تنفذ إلى أنسجتها وتتداخل في نشاطها التحليلي. ويختلف التأثير تبعاً لنوع كل من المبيد والنبات والتربة ومدة التعرض للمبيد والظروف البيئية حول النبات وطريقة المعاملة وغيرها. من هذه التغيرات، تغيرات مورفولوجية تتعلق بالنمو كالطول، الكثافة، عدد العقد، الأغصان، عدد ومساحة الأوراق، عدد البراعم، عدد الثمار ووزنها. وتختلف التغييرات وفقاً لنوع النبات والمبيد ونسبته وموعد الزراعة وغيرها. فمبيد "اللانيت" مثلاً، أدى إلى زيادة كبيرة في وزن أوراق القطن الجافة.                                                                                           وللمبيدات تأثيرات فيزيولوجية على النبات.فمبيد "الميثوميل" و"الفينفاليرات" سببا نقصاً شديداً في محتوى الكلوروفيل لأوراق النبات،كما تم إثبات أن مبيدات اﻟ “DDT” و"اللندين" و"الميتوكسي كلور" و"الديمثويت" أحدثت نقصاً في معدل التنفس لأطراف الجذور النامية للذرة والشوفان والبازيلا وغيرها.                      أما التأثير على التركيبات الكيميائية للنباتات، فيظهر في تغيرات محتوى العناصر الكيميائية في الأنسجة النباتية إذ أدى استخدام مبيد "الباراثيون" إلى زيادة محتوى النيتروجين الكلي لنباتات الفول. إلا أن استخدام بعض المبيدات الحشرية الجهازية، أدى إلى نقصٍ في مواد البوتاسيوم، الزنك والمنغنيزيوم في البذور.    تأثير المبيدات على الكائنات الحية أكدت مؤسسة الأبحاث العلمية “SRF” التأثيرات السلبية للمبيدات على النحل والطيور والأسماك وبعض أنواع الكائنات الأخرى، كتسببها ببعض الأورام الخبيثة بالكبد وموت الأجنة وقلة الكفاءة التناسلية. وكان لمركبات الكلور العضوية النصيب الأكبر في هذا الشأن، ويعود ذلك إلى كونها مبيدات ثابتة بيئياً ومقاوِمة لميكانيكية التحطم الكيميائي الحيوي والتحطم الطبيعي الكيميائي وقدرة ترسبية عالية في الأنسجة الحية للإنسان والحيوان.     تأثير المبيدات على النحل                             ويظهر التأثير السلبي للمبيدات أيضاً جلياً على نحل العسل خاصة إذا ما جرى رش المبيدات أثناء فترة الإزهار. فموت عدد كبير من عاملات النحل الجامعة للرحيق، يؤدي في النهاية إلى انخفاض معدل تلقيح الأزهار وبالتالي، انخفاض إنتاج العسل والثمار.       تأثير المبيدات على الطيور بما أن الطيور شديدة التأثر بالمبيدات، انخفضت أعدادها بصورة كبيرة حتى وصل الأمر ببعض أصنافها إلى حد الإنقراض.   من تأثير المبيدات على الطيور:                       1-     تأثير أنزيمات الكبد. 2-     تقلص في حجم المخالب. 3-     موت الأجنة بنسبة عالية. 4-     موت الصيصان قبل وبعد الفقس بنسبة عالية. 5-    تعشيش متأخر وسلوك تعشيش غير طبيعي.    تأثير المبيدات على الأسماك                             تعتبر المبيدات مواد مهلكة للأسماك والكائنات المائية الأخرى. وإذا ما أضفنا تأثير مياه الصرف الصحي وفضلات المعامل على أنواعها، يصبح الأمر بالغ الخطورة على الأسماك وسائر الكائنات المائية الحية ما يؤدي إلى انعدام الحياة في المياه الملوثة.   
ali-radwan

aly radwan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 46 قراءة
نشرت فى 7 أكتوبر 2013 بواسطة ali-radwan

عمل الإنسان على مر الزمن على إفساد البيئة التي يعيش فيها و أخل بتوازنها وجلب لنفسه مخاطر و مشاكل عديدة لم يقدر على تحملها, من
جراء كثرة الملوثات و نذكر منها : نفايات المصانع و المنازل و المزارع و مخلفات المدن و المواد البلاستيكية و وسائل النقل و المبيدات و الأسمدة ...وتعتبر المبيدات الزراعية من أهم وأخطر ملوثات البيئة و التي هي عبارة عن مواد كيميائية سامة تستخدم لمكافحة الآفات و تؤثر على العمليات الحيوية للعديد من الكائنات الحية ,وهي أيضاً سامة للإنسان و الحيوان....‏
عن مجال استخدام المبيدات الزراعية وخصائصها و كيفية وصولها إلى البيئة و التأثير المباشر لها على الصحة العامة , و أهم أضرارها تحدث الدكتور سالم حداد رئيس شعبة الأمراض البيئية و المزمنة في مديرية صحة حمص فقال : حاول الإنسان منذ القديم مجابهة الآفات الزراعية و استخدام طرق عديدة للتخلص من خطرها ومنها المبيدات الكيميائية ,وبالرغم من اختلاف الآراء حول النواحي السلبية و الايجابية لها, مازالت تعتبر حتى يومنا هذا ضرورية لتطوير الانتاج الزراعي وحمايته, وهذا يتم إما عن طريق زيادة مردود وحدة المساحة المزروعة ,أو عن طريق التوسع في الأراضي القابلة للزراعة ومن أجل زيادة الانتاج في المساحة المزروعة بدأ الإنسان بمواجهة الآفات الزراعية بطرق مختلفة ومتنوعة ,وقد أخفق في هذه المواجهة تارة و نجح تارة أخرى وفي خضم هذا الصراع توصل الإنسان إلى التعرف على المبيدات التي يتطلب استخدامها معرفة جيدة بخصائصها الفيزيائية و الكيميائية و البيئية والسمية ... ومن الطبيعي أن هذه الخصائص غير معروفة من قبل المزارع ,ولكن يتوجب على الفنيين أن يلموا بها ويقوموا بتقديمها كنصائح وإرشادات إلى المزارعين للعمل على استخدامها بشكل علمي من أجل ضمان عملية المكافحة للقضاء على الآفات الزراعية التي تصيب المحاصيل و الأشجار المثمرة ..‏
إن العالم الصناعي ينتج مابين 1500-2000 مادة كيميائية جديدة سنوياً ,تستخدم في شتى المجالات الصناعية و الطبية و الزراعية ,وإن قسماً من هذه المواد لايتم فحصه و دراسة التأثيرات الجانبية له بشكل دقيق....‏
كيفية وصول المبيدات إلى البيئة‏
تصل المبيدات إلى البيئة بواسطة الرش المباشر على النباتات أو على التربة ,و عن طريق التناثر أثناء الاستخدام ,وبواسطة التخلص من عبوات ومخلفات المبيدات, و أثناء سكب المبيدات على التربة وفي أقنية الري و مصادر المياه وتجدر الإشارة هنا إلى أن أكثر من 90% من المبيدات لاتصل و لا تستقر على الآفة المراد مكافحتها و لكن تصل إلى البيئة , ويتعلق هذا الوصول بعدة عوامل نذكر منها‏
1- قدرة المبيد على البقاء‏
2- حركة المبيد‏
3- عمر المبيد أو المصير النهائي له‏
بعد استخدام المبيدات تتعرض إلى الفقد على سطح التربة أو التسرب إلى المياه الجوفية ,ويعتمد في هذا و بشكل رئيسي على قابلية المبيد للذوبان و الامتصاص و العمر النصفي له حيث أن المبيدات ذات العمر النصفي الأطول يكون لها قدرة أكبر على الوصول إلى المياه السطحية أو الجوفية ,فيما نجد أن المبيدات التي لا تنحل أو التي لها درجة عالية من الامتصاص تميل إلى البقاء قرب سطح التربة وتكون بذلك عرضة للفقد السطحي ,وأن المبيدات ذات الدرجة العالية من الذوبان أو الانحلال و التي لها درجة امتصاص منخفضة تتصف بقدرة عالية على الرشح و الترسب من خلال التربة‏
لذلك فإن المبيدات بعد استخدامها في الحقل يكون مصيرها ضمن الاحتمالات التالية :‏
1- الفقد عن طريق التطاير‏
2- الانتقال أو التحول‏
3- التحلل أو التدهور‏
4- التفاعل الكيميائي مع التربة‏
5- التصاق ذرات المبيد بجزيئات التربة (الامتصاص)‏
تأثير المبيدات على الصحة العامة‏
المبيدات عبارة عن مواد كيماوية فعالة حيوياً جرى اختبارها من حيث سلامتها و فعاليتها قبل طرحها للاستخدام في المجال الزراعي ,أما في حال حدوث خطأ في الاستخدام فإنها تصبح مواداً مؤذية للإنسان و الحيوان و البيئة المحيطة لذلك يجب الالتزام بالتعيلمات الملصقة الموجودة على عبوة المبيد لمنع أي ضرر ,ومع ذلك يحصل التسمم بهذه المبيدات ...والتسمم يمكن أن يدخل الجسم عن طريق :‏
* اختراق الجلد : يتم بواسطة التلامس بين المبيد و الجلد, وإن الجلد لايلعب دور الحاجز فتدخل المبيدات إلى الجسم , لذلك يجب الحذر من تلامس الجلد للمبيد ,وإذا حصل ذلك علينا غسل المنطقة الملوثة بسرعة‏
* الابتلاع عن طريق الفم : هذا الطريق هو الأخطر و قد يحصل صدفة لذا يجب أن تؤخذ احتياطات كافية لمنع هذا الأمر خاصة بالنسبة للأطفال عندما يتعاطون المبيد عن طرق الخطأ بسبب عدم تخزينه بسبب عدم تخزينه بشكل صحيح .‏
* الاستنشاق : بما أن المبيدات قد تنتج بعض الأبخرة يمكن أن تمتص من خلال الرئة أثناء الاستخدام‏
أهم الأضرار المباشرة :‏
نستطيع القول مما سبق أنه إذا أصبحت المبيدات ضرورية حتمية للوقاية ومكافحة الآفات ..فالعديد من الأبحاث و الدراسات تشير بأن المبيدات غير خالية من الآثار الجانبية فهي سلاح ذو حدين ,ومن أهم الأضرار المباشرة لها:‏
1- الاخلال بالتوازن البيئي و القضاء على الأعداء الحيوية , حيث إنها تؤثر على عدد كبير من الحشرات بما فيها المتطفلات والتي لها دور مهم في التوازن البيئي‏
2 - التأثير على الحشرات النافعة اقتصادياً و يقصد بها النحل, لأن معظم المبيدات ذات تأثير قوي على طوائف النحل‏
3- التأثير على الحيوانات البرية كالأرانب و الطيور وكذلك على الأسماك, فعند رش المبيدات على المحاصيل الزراعية و بالتالي تسبب لها أضراراً مختلفة وبالتالي ينعكس ذلك على الإنسان الذي يتغذى عليها‏
4- ظهور السلالات المقاومة للمبيدات بسبب تعرض الآفة إلى مبيد معين بشكل متتابع‏
5- تدني خصوبة التربة بسبب قتل الميبدات لبكتريا تثبت النتروجين (الآزوت) في التربة ,وقد لوحظ أن النتريت الموجود في التربة يتفاعل مع بعض المبيدات ويكون مركباً اسمه ( النيتروز إمينات) وهو مادة سامة يعمل على تلوث التربة و المياه الجوفية و يمتص بواسطة عصارة النبات و يختزن في أنسجته مؤدياً إلى حدوث أمراض سرطانية عند الإنسان...‏



إن تدخل الإنسان في الأنظمة البيئية بهدف تأمين الغذاء، أنتج آفات زراعية خطيرة وأخل بالتوازن البيئي ما انعكس بالضرر عليه وعلى الكائنات الحية الأخرى. تشير تقارير منظمة الأغذية والزراعة (FAO) إلى ان الآفات الزراعية تسبب خسارة نحو 35-40 % من المحاصيل المنتَجة.

تُعتبر الحشرات من أخطر ما يسبب الآفات الزراعية، إذ تم إحصاء نحو 10 آلاف نوع منها يُلحق الضرر بالمحاصيل والحيوانات النافعة للإنسان. يبلغ عدد الأمراض النباتية الناجمة عن الفطريات حوالى 100 ألف مرضٍ، بالإضافة إلى العديد من المسببات الأخرى لأمراض النباتات التي تحدث أضراراً إقتصادية مثل الفيروسات والبكتيريا والقوارض والقواقع والطحالب.

فقبل الحرب العالمية الثانية، كان المزارعون يعتمدون على الكيماويات غير العضوية مثل مركبات الكبريت وزرنيخات الرصاص والمواد العضوية مثل "النيكوتين" و"البيرثوم". إلا أن اكتشاف مركب اﻟ (DDT) في سويسرا، والمبيدات الحشرية الفوسفورية في ألمانيا، ومبيدات الحشائش من مجموعة "الفينوكسي أستيك أسي" في المملكة المتحدة، ساهم كثيراً في اعتماد المزارعين على المواد الكيماوية وشجع العديد من الشركات العالمية على الإستثمار في صناعة المبيدات.

المبيدات
المبيدات هي مواد معدَّة لمحاربة الحشرات والقوارض والديدان والفطريات عبر طرد هذه الكائنات   أو تخريبها أو التخفيف من تأثيرها، بهدف المحافظة على المحاصيل الزراعية وحماية صحة الإنسان والحيوان. لكن المُزارع أخذ يستعملها لمكافحة الآفات الزراعية جاهلاً آثارها السلبية على الإنسان والنبات والتربة.

أنواع المبيدات ونسبة استعمالها
مبيدات أعشاب 43 % - مبيدات حشرية 35 % – مبيدات فطرية 19 % - مبيدات لها علاقة بالصحة العامة 3 %. إن أهمية استخدام وتطوير المواد الكيميائية المخصصة لمكافحة الآفات الزراعية من أجل زيادة المحاصيل، تبرز من خلال تقارير منظمة الأغذية والزراعة (FAO) التي تُظهر ان عدد سكان العالم عام 2000 وصل إلى 6 مليارات نسمة، منهم 800000 إنسان يعانون الجوع وسوء التغذية. لذلك، أصبحت عملية إنتاج الغذاء نوعاً وجودة وكماً، من أولويات العاملين والمهتمين في هذا الشأن.

تأثير المبيدات على الإنسان
تشكل المبيدات خطورة على العاملين تصنيعها والقائمين على نقلها وعلى المزارعين والمستهلكين. لذلك، يجب أخذ الحيطة والحذر تجاه ما تحدثه المبيدات من أذى للإنسان كالتسميم أو التشويه أو المرض، كمرض السرطان.
الجدير بالذكر، ان تحديد أعراض الإصابة بالتسمم الحاد الناجم عن المبيدات ليس بالأمر السهل، إذ ان تلك الأعراض تشبه الأعراض العامة التي تعتري الإنسان في حياته اليومية (صداع، غثيان، تشنجات...).

أما التسمم الجلدي، فيصاب به العامل بطرق عديدة كأثناء جمع أوراق النبات الملوث بالمبيدات أو الإحتكاك بها أثناء جني المحصول أو خدمة الأشجار. لذلك، يُنصح العمال بعدم دخول المناطق التي تمت معالَجتها بالمبيدات الكيميائية لفترة زمنية معينة حيث حُددت المدة لمبيد "Azinphosmetyl” ﺒ 24 ساعة، ولمبيد "Parathion” ﺒ 30 يوماً لأن هذا المبيد يتفكك ببطء على أوراق النبات في المناخ الحار والجاف إلى مادة"Paraxon” . ولما كان هذا المبيد شائع الإستعمال على أنواع عديدة من الأشجار، فإن العمال أكثر عرضة للتعرض له عن طريق جني الثمار والعناية بالأشجار وغيرها.

إن العديد من الكيميائيات الزراعية لها تأثيرات سرطانية على الإنسان كمركبات الزرنيخ التي ثبت علمياً تسببها بداء سرطان الكبد والجلد، ومركب "الامينوتر أيازول" المُستخدَم في مكافحة بعض الأعشاب في مزارع الذرة والفواكه يسبب سرطان الغدة الدرقية. وهناك العديد من المركبات مثل "DDT" و"الأندرين" و"الديلدرين" التي لها مقدرة على إحداث السرطان. وللمبيدات تأثيرات جانبية أيضاً كإحداث التشوهات الخلقية والأورام، بالإضافة إلى التسمم المزمن نتيجة تراكم المبيدات في الجسم بكميات قليلة وعلى فترات طويلة.

تأثير المبيدات على النبات
تُحدِث المبيدات المستخدَمة في الزراعة تغيرات في التركيبات الكيميائية للنباتات حيث تنفذ إلى أنسجتها وتتداخل في نشاطها التحليلي. ويختلف التأثير تبعاً لنوع كل من المبيد والنبات والتربة ومدة التعرض للمبيد والظروف البيئية حول النبات وطريقة المعاملة وغيرها. من هذه التغيرات، تغيرات مورفولوجية تتعلق بالنمو كالطول، الكثافة، عدد العقد، الأغصان، عدد ومساحة الأوراق، عدد البراعم، عدد الثمار ووزنها. وتختلف التغييرات وفقاً لنوع النبات والمبيد ونسبته وموعد الزراعة وغيرها. فمبيد "اللانيت" مثلاً، أدى إلى زيادة كبيرة في وزن أوراق القطن الجافة.                                                                                          
وللمبيدات تأثيرات فيزيولوجية على النبات.فمبيد "الميثوميل" و"الفينفاليرات" سببا نقصاً شديداً في محتوى الكلوروفيل لأوراق النبات،كما تم إثبات أن مبيدات اﻟ "DDT” و"اللندين" و"الميتوكسي كلور" و"الديمثويت" أحدثت نقصاً في معدل التنفس لأطراف الجذور النامية للذرة والشوفان والبازيلا وغيرها.                    
أما التأثير على التركيبات الكيميائية للنباتات، فيظهر في تغيرات محتوى العناصر الكيميائية في الأنسجة النباتية إذ أدى استخدام مبيد "الباراثيون" إلى زيادة محتوى النيتروجين الكلي لنباتات الفول.
إلا أن استخدام بعض المبيدات الحشرية الجهازية، أدى إلى نقصٍ في مواد البوتاسيوم، الزنك والمنغنيزيوم في البذور.

تأثير المبيدات على الكائنات الحية
أكدت مؤسسة الأبحاث العلمية "SRF” التأثيرات السلبية للمبيدات على النحل والطيور والأسماك وبعض أنواع الكائنات الأخرى، كتسببها ببعض الأورام الخبيثة بالكبد وموت الأجنة وقلة الكفاءة التناسلية. وكان لمركبات الكلور العضوية النصيب الأكبر في هذا الشأن، ويعود ذلك إلى كونها مبيدات ثابتة بيئياً ومقاوِمة لميكانيكية التحطم الكيميائي الحيوي والتحطم الطبيعي الكيميائي وقدرة ترسبية عالية في الأنسجة الحية للإنسان والحيوان.

 تأثير المبيدات على النحل


ويظهر التأثير السلبي للمبيدات أيضاً جلياً على نحل العسل خاصة إذا ما جرى رش المبيدات أثناء فترة الإزهار. فموت عدد كبير من عاملات النحل الجامعة للرحيق، يؤدي في النهاية إلى انخفاض معدل تلقيح الأزهار وبالتالي، انخفاض إنتاج العسل والثمار.  

تأثير المبيدات على الطيور
بما أن الطيور شديدة التأثر بالمبيدات، انخفضت أعدادها بصورة كبيرة حتى وصل الأمر ببعض أصنافها إلى حد الإنقراض.

من تأثير المبيدات على الطيور:


1-     تأثير أنزيمات الكبد.
2-     تقلص في حجم المخالب.
3-     موت الأجنة بنسبة عالية.
4-     موت الصيصان قبل وبعد الفقس بنسبة عالية.
5-    تعشيش متأخر وسلوك تعشيش غير طبيعي.

تأثير المبيدات على الأسماك



تعتبر المبيدات مواد مهلكة للأسماك والكائنات المائية الأخرى. وإذا ما أضفنا تأثير مياه الصرف الصحي وفضلات المعامل على أنواعها، يصبح الأمر بالغ الخطورة على الأسماك وسائر الكائنات المائية الحية ما يؤدي إلى انعدام الحياة في المياه الملوثة.

ali-radwan

aly radwan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 33 قراءة
نشرت فى 7 أكتوبر 2013 بواسطة ali-radwan

 

1/9 : المقــــــــــــــــاومة : taــ Resisnce

المقاومة هي الحالة التي تكون فيها جرعة المبيد القاتلة لأى حشرة فيالحالات الأعتيادية غير كافية لقتلها بعد أكتساب المقاومة . والمقاومة على نوعين .

1/9/1:
المقاومة الفسيولوجية :ــ Physiological Resistance

والتيتكون فيها مقدرة الحشرة الجسمانية على مقاومة المبيد قد تضاعفت بحيث لم يعد يؤثربهاالكمية التي كانت أصلا كافية لقتلها . هذا ويمكن أن يصل مستوى المقاومة من 3 إلى 20مرة أكثر من المستوى الأعتيادي . أي بمعنى آخر أن كمية المبيد اللازمة لقتل الحشرةقد تضاعفت من 3 إلى 20 ضعف .

وبالنسبة للمقاومة الفسيولوجية فأن المبيداتالهيدروكاربونية تقسم إلى قسمين :ــالقسم الأول : ويضم الديلدرين ،والكلوردين والبنزين هكا كلوريد BHC

والقسم الثاني : ويضم الد د تيوالمتريكس كلور .

هذا وقد وجد أنه عند حصول مقاومة عند البعوض لأي مبيد منالقسم الأول مثلا فأن تلك الحشرة تكتسب مناعة لباقي المبيدات في نفس المجموعة . ويعني ذلك أنه في حالة أكتساب مناعة للديليردين مثلا فأنها في ذات الوقت تكتسبمقاومة للكلوردين والبنزين هكسا كلوريد الـــــــــــــــــــــخ .

وهكذابالنسبة للمبيدات التابعة للقسم الثـــــاني .

هذا وأن الحشرات التي تكتسبمقاومة ضد القسم الأول غالبا ما تكون حساسة للقسم الثاني والعكس بالعكس . هذا وممايساعد على تغير نوع المبيد في حالة أكتساب المناعة . ويمكن اللجؤ إلى طرق أخرى عندحدوث مقاومة منها مزج نوعين من المبيدات من قسمين مختلفين أو زيادة نسبة المبيدالمرشوش ، أو استخدام مركبات الفسفور المضوية .

1/9/2:
المقاومــــــةالسلوكيـــــــــــة : Behaviouristic Resistance

وهي المقاومة الناتجة عنتغير طبائع وعادات الحشرات أو نتيجة لخبرتها بعد استعمالها المبيد لعدد من السنين . إذا من المفروض أن تقضي الحشرة مدة كافية على الجدار المرشوش بحيث تأخذ كمية كافيةلقتلها من المبيد المرشوش على الحائط . ألا أن بعض الحشرات تتفادى الوقوف علىالجدران المرشوشة وذلك يعتبر طريقة معيشتها كليا ، أي أن البعوضة بعـــد تناولهاوجهة الدم بدلا من أن تحط على الجدار المرشوش لترتاح . تطير لتقف على سطح غير مرشوش .


1/10/1 :
طريقة معرفــــــــةالمقــــــاومــــــة :ـهناك طريقة لقياس حساسية الحشرات للمبيدات الحشريةويجب البدء بقياس مستوى الحساسية للحشرة المراد مكافحتها قبل البدء بعمليتها الرشوذلك لمعرفة المستوى الحقيقي لتأثير المبيدات على الحشرة والأستمرار على أجزاء هذهالتجارب أثناء عملية الرش ومقارنتها بنتائج التجارب الأولى . فإذا ما لوحظ أن كميةالمبيد اللازمة لقتل الحشرة أثناء التجربة قد تضاعفت ( 2 – 3 ضعف ) أو أكثر فإن هذايعني أكتساب تلك الحشرة مقاومة لذلك المبيد . وعند ذلك يجب أجراء المزيد من التجاربوأتخاذ الأحتياطات اللازمة التي تضمن قتل الحشرة أو ضع أنتشار المرض .

1/11 :
الجرعـــــــــــــــة القــــــاتـــلــــــــة :ــأن الجرعة القاتلة ( LD 50 ) من المبيد ، هي كمية المبيد محسوبة بالملجرام لكل كيلو جرام من وزن الحيوانواللازمة لقتل 50% من الحيوانات التي تجرى عليها الأختبارات .

أن الجرعةالقاتلة ( LD 50 ) عن طريق الفم تختلف عن الجرعة القاتلة عن طريق الجلد وتختلف منمبيد لآخر ، وقد قسمت المبيدات إلى ثلاث مجموعات من حيث سنميتها عن طريق الجلدوالتقسيمات هي :ــــ المبيـــــدات قليلة الســــــمية : ومنها الد د تيوميتوكس كلور ، ملاتيون ، روتال ويمكن رشها داخل وخارج البيـــــــــــــــوت .

ــ المبيـــــدات ذات الســـــمية المتوسطة : ومنها كوردين ، ديازنون ،ديلدرين ، ويمكن أيضا استخدامها للمعالجة الموضعية داخل البيوت والرش المتبقيوالتعفير خارج البيوت .

ــ المبيــــدات ذات السمية العالية وتستخدمبشكل كبير في مكافحة الأفات الزراعية وتحت ظروف خاصة وأشراف دقيق ومباشر من قبلالعاملين بحقل الصحة في أعمال مكافحة الحشرات مثل عملالحبال والمشبعة بالمبيد ومنهذه المبيدات براتينزن اندرين ، اسودرين الــــــخ





كل المعلومات المذكورة منقولة من موقع وزراة الزراعة الجزائرية
ali-radwan

aly radwan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 32 قراءة
نشرت فى 7 أكتوبر 2013 بواسطة ali-radwan
المستحلب المـــــــــركز : Emulsion Concentrate

المستحلب
المركز هو عبارة عن مبيد نقي مذابا في مادة مذيبة مثل الأسيتون ومضافا
أليها مادة مستحلبة مثل تراتيون × 100 ، وفي هذه الحالة تكون ذرات المبيد
ذائبة كليا وتساعد المادة المستحلبة على مزج المبيد المستحلب بالماء بد لا
من تخفيفه بالنفــــــــــــط .

يحضر المستحلب المركز بعدة نسبة تورد الآتي كمثال :ــ

25% ددت نقــــــــــــي +

65% مادة مذيبة ( زايلول +

10% مادة مستحلبة ( تراتيون × 100 أو امحلول أو صابون100%

وتتم طريقة التحضير كالآتي :ــ

بذاب
المبيد النقي في المادة المذيبة ثم يضاف ألية المادة المستحلبة ويرج جيدا
يكون لون المستحلب المركز بني غامق وعندما يخفف بالماء يتحول آلي اللون
الأبيض ( مثل الحليب ) . أن الغاية من عمل المستحلب المركز هو أمكانية
تخفيفة بالماء بدلا من النفط كما هي الحال في المحلول لغرض الأقتصاد
وسهولة النقل ، ويستخدم المستحلب في رش الأماكن الصلبة والمطلية تماما كما
هي الحال في المحلول ويحب أن لا يستعمل في رش السطوح الماصة لخاصية
السريعة في التسريب .

1/5 : المبيدات الشائـــــــــــــــــــعة الأستعمال :ــ

1/5/1 : المركبات الهايدروكاروبونية الكلورية :

الد . د . تي : DDT ( الأسم العلمي د . أي كلورو د أي فينيل تراي كلورو اثين )

Diehioro- Diphenyi- Trichoroethane

أو
صـــــــــافة : الد د تي مادة متبلورة خالية من الشوائب ، ثابتة التكوين
وغير قابلة للتحول في الحالات العادية ، غير قابل للذوبان في الماء ويذوب
في الزيوت البترولية والزيوت النباتية وكثير من المذيبات المعضوية وفيما
يلي النسبة المئوية لذوبان في بعض المذيبات الهامة في درجة حرارة 27 - -
30 م .

البـــــنزين 78%

الأستيون 58%

الزايلين 53%

الكيروسين 8%

زيت الديزل 7-11%

لا
يتميع أو يتبخر إذا عرض للهواء ويمكن أستعمالة على أشكال مختلفة كمحلول أو
مستحلب مائي أو مسحوق . يميت الددتي كثير من الحشرات ولا يضر الأنسان في
حالات الأستعمال العادية ألا إذا أخذت كميات كبيرة منة عن طريق القم أو
عرض جلد الإنسان بأستمرار لمحلول مركز من الد د تي . لقد تبين من الدراسات
أن الد د تي يؤثر على الجهاز العصبي للحشرات فيشل حركتها ويميتها وهو من
المبيدات ذات التأثير المتبقي ، ويبقى تأثيره في الحالات العادية من 4-6
شهور وربما زادت عن ذلك . يجهز الد د تي بعدة نسب تورد منها ما يلي :

د د ت نقي 100% يخفف إلي محلول رأسا بأضافة 19 جزء نفط لكل جزء من المبيد ددت مستحلب مركز

25% يخفف بأضافة 4 أجزاء ماء لكل جزء من المستحلب .

د د ت معلق 50% يخفف بأضافة 9 أجزاء لكل جزء من المعلق المـــــــــائي .

د د تي مسحوق 10% ويستعمل بدون تخفيف .

أن نسبة التخفيف النهائية للد د تي يجب أن تكون 5% من المبيد أي بمواقع 2غم لكل متر مربع من السطوح المرشوشة .

يستخدم
الد د تي في مكافحة البعوض والذباب والقمل والبراغيث والصراصير ، كذلك
يستخدم الد د تي المعلق المائي لمكافحة الحشرات الموجودة على الحيوانات
مثل القراد والذباب ، ويمكن استخدام الد د تي بعد تخفيفه نسبة 1- 2%
لمكافحة الآفات الزراعية وقد حظر إستعمال الد د ت في بعض البلدان المتقدمة
نظرا لما ثبت من بقائه في التربة فترة طويلة ووجود ترسبات منه في أكل
الحيوانات وحليب الأبقار حتى حليب الأمهات كما ظهر أن الد د تي كان سببا
في أنقراض الكثير من الطيور البرية والأسماك والحشرات النافعة .

مبتتوكس كلــــــــــور : Methoxychior

هذا
يشبه الد د تي في كثير من أوصاف ألا أنه أقل سمية من الد د تي بالنسبة
للحشرات والأنسان كذلك ويستعمل في الأماكن التي لا تتطلب مبيدا قويا مثل
الد د تي ويوجد كمحلول وكمستحلب وهو ذا تأثير متبقي أيضا

الــــــــــــديلــدوين : Dieldrin

الديلدرين
مركب كيماوي ذا تأثير باقي وهو مادة صلبة متبلورة الشكل بيضاء يميل لونها
إلى الصفار غير قابله للذوبان في الماء ويذوب في بعض المذيبات العضوية
وبعض الزيوت البترولية ، ثابت التكوين لا يتغير ولكنة قابل بعضا ما
للتطاير وله خاصية التبخر تحت ظروف خاصة ويبقى ، تأثيره من 6 أشهر إلى سنه
.

يميت كثيرا من الحشرات ونسبة سميتة عالية ذا ماقورن بالد دتي ،
ويمتصه الجسم بسهولة . ويعتبر الد يلدرين خطر وسام للأنسان والحيوان
المنزلية ويجب أتخاذ الأجراءات الأحتياطيه اللازمة عند استخدام الد يلدرين
بالنسبة للعاملين وأصحاب المنزل وكذلك التقيد بنسب المزج والرش المقررة .

يجــــــــهز الد يلدرين بالتراكيـــــــــــب الآتية :ـ

مستحلب مركز 5 ر 18% ويخفف بأضافه 12 جزء ماء واحد مستحلب .

معلق مائي 50% ويخفف بأضافه 33 جزء ماء إلى جزء واحد معلق مائي .

مسحوق 1% يستعمل رأسا بدون تخفيــــــــــف .

أن
نسبة التخفيف النهائية يجب أن تكون 5 ر 1% من المبيد النقي أي بواقع 6ر0
غرام لكل متر مربع من السطوح المرشوشة ويستعمل الديلدرين لمكافحة البعوض
والذباب والبراغيث والصراصير خاصة في حالة أكتساب هذه الحشرات مقاومة للد
د تي .

مجموعة ساس كلوريد البنـــــــزين Benzene Hexachioride Series BHC

هناك
نوعين من المبيدات المهمة تحت مجموعة سادس كلوريد البنزين وهي بي أتش سي
ومنها الجامكسين Gamaxane والبنـــــــزين Lindane والمادة الفعالة في هذه
المبيــــــــــدات تسمـــــــى جاما ايزومـــــر Gamma Isomer





بــــي اتش سي : ( Gamaxane) BHC

مادة
متبلوه أو على هيئة مسحوق غير قليل للذوباب في الماء ولكنة يذوب في
المذيبات المضوية ، ذو رائحة نفاذة غير مقبولة ، وسادس كلوريد البنزين
يحتوي على 5 متشابهات أقواها مشابه جاما أيزومر

(Gamma Lsomer)
ويوجد بنسبة 13% والبـــاقي 78% من المتشابهات الأخرى ومعنى هذا أن المركب
الفعال في سادس كلوريد البنزين هو الجاما أيزومر ويجب التأكد من نسبة
الجاما في كل مركب دون الأعتماد على النسبة الكلية للمتشابهات . وعلى أساس
أن مركب BHC سادس كلوريد البنزين المركز يحتوي على

13% . مثال
على ذلك أن مسحوق معلق مائي يحضر من هذا المركب بنسبة 50% لابد وأن يحتوي
على نصف كمية الجاما ايزومر الأصلية أي 5ر6 % 0 أن الجامكسين مبيد ذو
فاعلية عالية وله خاصية التبخر لذا فعند رشة على الجدران يتبخر قسم منه
وبهذه الواسطة يمكن قتل الحشرات في حالة وقوفها على السطح المرشوش أو
أقترابها منه ، ويمتاز عن الددتي بسرعة صرعه للحشرات . والجامكسين ذو
تأثير باقي ألا أن مدة فعالية لا تتجاوز الثلاثة شهور وذلك لأن قسما منه
يتطاير بأستمرار كما نوهنا سابقا .

يجهز الجامكسين على شكل محلول
13% جاما ايزومر ويحل بنسبة 2/1 % وكذلك يجهز على شكل مسحوق ( 5ر6% جاما
ايزومر ، ومسحوق 1/1 – 1% ) ويستعمل الأخير للتعفير ضد القمل والبـــراغيث
والصـــــراصير .

يستعمل الجامكسين لمكافحة الذباب والبعوض وكذلك لمكافحة الآفات الزراعية بعــد تخفيفه حسب النسب المقــــــــررة .

لنـــــديـــــــــــــــــــــــن : Lindane

لقد
أمكن تحضير الجاما ايزومر بشكل مركز خاليا من المتشابهات الأخرى ويعرف
تجاريا بأسم لنـــدين ويحتوي على 5ر99% جاما ايزومر . واللندين ثابت
التكوين عبارة عن مادة متبلورة بيضاء تشبه السكر لا يذوب بالماء . وله
خواص تمتاز عن الجامكسين يقله روائحها غير المرغوبــــــة ، وهو اقوى من
الددتي بالنسبة لتأثير على الحشرات ويستخدم بنسبة 1% مسحوق للتعفير ضد
القمل والصراصير وكذلك بنسبة 1- 2 % للرش ضد الحشرات الأخرى ويقتل عن طريق
الملامسة والجهاز الهضمي والتبخير ومدة تأثيره الباقي قصيرة مثل الجامكسين
يجهز اللندين على شكل نقي .

الكــــلورديـــــــــــــــــــن : Chiordane

مادة
لزجه ذا تأثير باقي ، لا يذوب في الماء بل يذوب في المذيبات العضوية ويجهز
على شكل نقي ومحلول ومستحلب ومعلق ومسحوق ويحل بنسبــة 5ر2 % وأستعمالاته
كأستعمالات الد د ت .

1/5/2: مـــركبات الفسفور العضويــــــة : Organophosphorus Compounds

أن
مركبات الفسفور العضوية متشابهة التركيب الكيماوي وتؤثر على الحشرات بنفس
الطريقة . كما تؤثر على الحيوان أيضا ، وتظهر أعراض التسمم الحاد خلال
6ساعات بعد التعرض لمركبات الفسفور العضوية وعلاماتها وجمع الرأس ، الضعف
العام ، الأصابه بالدوران ، ثم مغص في البطن مصحوبة بالقئ والأسهال ،
صعوبة التنفس والعرق ويلي ذلك أنتفاض الجسم ، وحصول غيبوبة ثم الوفاة
ويمكن أننقاذ المــــتعمم بأعطائه

2ملغرام في الوريد من مادة التروبين وتعاد بعد 5 أو عشر دقائق وذلك تحت أشراف الطبيب . أن أهم مركبات الفسفور العضوية هي :ــ

ديازتـــــــــــــــــــــــون :ــ Diazinon

الديازتون
معتدل السمية ويمكن أن يتسرب إلى جسم الإنسان عن طريق الجلد ويستخدم
لمكافحة الحشرات وخاصة الذباب بنسبة 1-2 % وهو من المبيدات ذات التأثير
الباقي حيث يبقي تأثيره على الجدران لمدة شهر أو أكثر قليلا ، وهو المبيد
المفضل لمكافحة الحشرات الموجودة في المنزل والتي تكتسب مناعة للددتي مثل
الصراصير والذباب ، هذا وقد أعلن عن أكتساب بعض الحشرات مثل الذباب مقاومة
لهذا المبيد . يجهز الديازتون على شكل 20% مستحلب ، 60% مستحلب ، 40% معلق
مائي ، 20% محلـــــــــــول .

د0د0فى0بى0 DDVP

من خصائص
الد0د0فى0بى0 أنه يتطاير ولهذا فأنه يعطي نتائج أفضل من غيرة من المبيدات
ألا أن مدة تأثيره المتبقي قصيرة ، ويستخدم بشكل خاص في الأماكن التي بها
شقوق حيث تؤثر ذراته المتطايرة في أخراج هذه الحشرات من مخابئها وبالتالي
التأثير عليها وقتلها . يستخدم الد0د0فى0بى0 في مكافحة الحشرات مثل الذباب
والصراصير والبراغيث وذلك بنسبة 5ر0 % بالمئه 0

 

دبــــــــتركــس : Diptrex

الدبتركس مركب فسفوري عضوي ومن خصائصه أنه بذوب في الماء ولا رائحــــة لهلذلك يستخدم في المستشفيات والمطاعم وغيرها على شكل مزيج مع السكر الجاف بنسبة 1% أو 1ر0% مزيج بالماء في الأسطبلات والمداجن وعلى القمامة وغيرها وهو مبيد سريعالفعالية عند تناوله عن طريق الجهاز الهضمي .

مـــلاثيـــــــــــــون : Maiathion

الملاثيون من أقل المبيـــــــدات سمية فهو أقـل سمية حتى من الدد تي . وهو واسع التأثير إذ يؤثر على الكثير من الحشرات مثل الذباب والصراصيروالبعوض الذي أكتسب مناعة للمركبات الهايدروكاربونية الكلورية وبعض تراكيبالملاثيون لها رائحة كريهة ونفاذة مثل الملاتيون المعلق المائى 50%0 يستخدمالملاتيون بنسبة 5% لمكافحة الذباب والبعوض ويبقى تأثيره لمدة 2 – 3شهــــــــــــور 0 يستخدم الملاتيون لمكافحة البق الذي أكتسب مناعة للددتي وذلكبنسبة 1% 0 كما استخدام لمكافحة القمل الذي أكتسب مناعة للددتي وذلك بنسبــــــة 1% بودرة ، وقد أعلن عن إكتساب بعض أنواع الذباب والبعوض مناعة للملاتيون .

براثيـــــــــــــــــــــون : Parathion

وهو من أخطر المبيداتالحشرية أطلاقا على الإنسان والحيوان ويؤثر بواسطة الأستنشاق وبواسطة الأمتصاص عنطريق الجلد أو عن طريق الجهاز الهضمي . يستخدم البراثيون بنسب بسيطة جدا في مكافحةالآفات الزراعيـــــــــــة . أما على صعيد الصحة العامة فيستخدم البراثيون على شكلحبال مشبعة بالمبيد لمكافحة الذباب في الأسطبلات والأماكن المشابهة . واستخدام كذلكبنسبة 05ر0- 1ر0 رطل لكل فدان لمكافحة البعوض الذي أكتسب مناعة للد د تي .

1/5/3:
البــــــايرتــــــــــــرم : Pyrethrum

وهو مبيد يستخلصمن أزهار نبات الفـــــــــــــرحوهو غير سام للإنسان وتأثيره غير باقيإذا يفقد مفعولة بعد فترة قصيرة من رشة داخل البيوت هو غير ثابت التكوين وهذا مايفسر عدم بقائه فعالا لمدة طويلة . أن المادة الفعالة في هـــــذا المبيد يسمىبايرثرن

( Pyrethrin ) .
ويجهز البايرترم غاليا على شكل محلول مركزبنســــــبة 20% من البايرثرن .

يرش البايرترم بنسبة 01ر0- 5ر0% ويمكنتخفيض نسبة التخفيف هذه بأضافه بعض المـــــــواد الكيماوية المنشــــــطة ( Synergist) مـــــــــــثل :ــببروتيل باتوكسيد ( Piperonyi Butoxide ) أوسلفوكسيد ( Suifoxide ) حيث يمكن تخفيفه إلى نسبة

01
ر0 % - 05ر0 % وذلكبأضافة نسب متساوية من البايرترم والمادة المنشطــــــة . يستعمل البايرترم داخلالغرف الغلقه لقتل الحشرات الموجودة أثناء الرش مثل الذباب والبعوض وغالبا مايستخدم لهذه م الغاية قبل النوم

1/5/4 :
البــــــايرترم الصـــناعــــى :ــنظرا لتكاثر أنتاج البايرترم الصناعي العالية وقلة الأراضي المزرعةبالنباتات التي تستخرج منها هذا المبيد فقد عهدت الشركات الكيماوية إلى وضع مادةكيماوية مشابهة للبايرترم وسميت بالبايرترد بدات الصناعية ( Synrehic Pyrethoide)......

وقد صنعت بتراكيب مختلفة منها ( مستحلب و مركز خاصللرذاذ المتناهي الصفر ومركز خاصة للتضبيب ) تمـــزج عادة بالماء أو الكيروسين علىحسب تركيبها وبنسب صفير عجدا .

تستخـــــدم هذه المبيدات في مكافحة العديدمن الحشرات وحيث تركيبها أن لها خاصية الصرع الفوري للحشرات فهي تستخــــدم بصورةرئيسية في الرش بالرذاذ المتناهي الصفر أو في التضبيب وكذلك في أنواع الرش الفضائيالأخرى وذلك من أجل صرع وقتل الحشرات الناقلة للمرض وخاصة بعــــــــــوض الأنفلس ،أو عند وجود المرض على شكل وبائي في القرى عندما يتواجد بكثـــــافة .

أ،البرثرو يدات الصناعية ذات تأثير غير باقي وينتهي مفصولها داخل المنـــــــزل بعدعدة ساعات من الرش أن أي أن تتساقط الذرات المعلقة في الهواء على الأرض ، ويتوقفمدى بقائها في الجو على حجم الذرات فكلما كانت أصفر كلما بقت أطول .

أنالرش بالرذاذ المتناهي الصفر بيبقى فترة 2-6 ساعات معلقات في فضاء الغرفة وذلك لأنذرات المبيد ترش بحجم يتراوح بين 10-50 مكرون . هذا وتحاول الشركات المصنعة ابتكارأنواع جديده من البرترد يدات الصناعية يكون لها خاصية التأثير الباقي . أما بالنسبةلمزج البرترد يدات الصناعية فأن نسب المــزج تكون مكتوبة عادة على العبوات منالخارج وفي العادة تمزج نسبة 1-7 عند رش الرذاذ المتناهي الصفر و

1
ــ 250ــ أو 1 ــ 320 عند الرش بالطرق العادية أو التضبيـــــــــــب .

1/6 :
الأحتياطات الواجب أتخاذها عند استخدام المبيـــــــدات الحشـرية :ــ

1/6/1:
أحتياطات عادية بالنسبة لكافة المبيـــــــــدات :ــ

1.
أخبار جميع العاملين بالمبيدات عن مدى خطورتها وتعليمات عن طريق أستعمالها بصورةصحيحة .

2.
يجب أن يلبس العـــــــامل غطاء للرأس لا تنفذالمبيـــــــــدات منـــه .

3.
يجب أن تكون هناك تسهيلات للأستحمام وغسلالوجه ولأماكن المعرضة من الجسم وغسل الملابس

a.
وفي حالةتلوثــــــــــــــــــها .

4.
يجب أن لا يأكل العمال أو يدخنوا أثناءالعمل وقبل غسل اليــــــدين .

5.
يكتب كلمة سام بخط واضح على الأدواتوالأوعية الحاوية للمبيــــــدات .

1/6/2:
أحتيــــاطاتإضافية عند استخـــــــــدام الديلدرين والمبيــــــــدات المشابهـــــــة :ــ

1.
لبس قبعة ذات حالة يعرض 8 سم على الأقل .

2.
قفازات لليد ينشريطة عدم لبسها واليدان ملوثتان .

3.
غسل دائم للجسم والملابس بالماءوالصــابون .

4.
تجنيب أستنشاق المبيد وذلك بفتح الشبابيك والأبواب أثناءالعمل لتحسين التهوية .

1/6/3 :
أحتياطات أضافية عند استخدام المركباتالفسفوريـــــــــة :ــ

1.
في حالة استعمال الملاثيون والكورثيون ، تتخذنفس الأحتياطات المأخوذة الدايزتون .

2.
في حالة استعمال الدايزتون يجب لبسالكمامة عند الرش داخل البيوت وعند التعفير أو الرش خارج

a.
البيوت عندمايكون هنالك ريــــــاح .

3.
عند استخدام المبيدات ذات السمية العالية مثلالبراثيون والدايتون ، يجب استخدام الكمامات والملابس

a.
الواقية الأخرىوغسل الجسم مباشرة بعد الرش .

ومن المفروض فحص دم العاملين في رشالمبيـــــدات بين فترة وأخرى .

1/7 :
خـــــــــــــزنالمبيـــــــــــدات :ــ

1.
يجب أن تخزن المبيدات بعيده عن الأمطاروالمحلات الرطبة وذلك بتغطيتها أو وضعها داخل مخازن

a.
خاصة ووضع مادةعازلة مثل الخشب تحت البراميل .

2.
يجب أن لا تتعرض لأشعة الشمس المباشرةوتلاف درجات الحرارة العالية .

3.
عند طلب كمية من المبيد يجب أن تكون جهدالأمكان كافية لمدة لا تزيد عن سنة وذلك لأن قسما من

a.
المبيدات تنفــــقدجزاء من فعاليتها مع مرور الزمن .

4.
المحافظة على البراميل من الكسروأحكام سدها .

ali-radwan

aly radwan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 35 قراءة
نشرت فى 7 أكتوبر 2013 بواسطة ali-radwan

 

المبيدات ..

مُساهمة من طرف MajedRayan في الثلاثاء سبتمبر 30, 2008 10:39 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


أن
كلمة مبيد تحوى في معناها الضيق جميع المواد الكيماوية المستعملة لقتل
الحشرات والمبيد المثالي هو الذي يقتل بسرعة كل حشرة تتعرض له وأن يكون في
نفس الوقت لا يؤثر على الأنسان أو الحيوانات المنزلية التي تتعرض له ويكون
متوفرا بكميات كافية ، لا يتغير كيماويا ولا يشمل ، بحضر و يرش بسرعة ، لا
يؤثر على المعادن ولا يصبغ وبدون رائحة غير مرغوبة فيها ، ألا أن هذه
الصفات مجتمعة من الصعب توفرها في مبيد واحد فمثلا بعضها قاتل جيد للحشرات
وفي نفس الوقت يؤثر على الأنسان إذا كما تعرض له بصورة دائمة . من هذا
يظهر لنا ضرورة الألمام بأنواع المبيدات وصفاتها وتركيبها ومدى تأثيرها
على الحشرات والإنسان من أجل أختيار المبيد المناسب لكل حالة من الحالات
وطريقة أستعمالها بصورة صحيحة .

أن المبيد كان له اليد الطولي في
السيطرة على الحشرات ذات الأهمية الطبيعة والتي تسبب أنتقال كثير من
الأمراض إلى الإنسان كالذباب والبعوض والقمل والبراغيث الخ .

ألا
أن ذلك لا يعني الأعتماد كليا على المبيدات وحدها في مكافحة الحشرات
الضارة دون الجهود الأساسية الدائمة مثل ردم المستنقعات وتجفيفها وتصريف
النفايات الحيوانية بصورة صحيحة لعدم تمكين الحشرات من أتخاذها أماكن
لتوالدها وتكاثرها ولذلك يستوجب الأهتمام بالوسائل الأساسية للقضاء على
الحشرات أولا . وأستعمال المبيدات الحشرية كوسيلة متممة لمكافحتها .

1/2 : تقسيم المبيدات من حيث تأثيرها :ــ

ان المبيدات من حيث طريقة تأثرها تقسم إلى ثلاثة أقسام .

1/2/1 : القتل عن طريق الجهاز الهضمي :ــ

عندما
تتناول الحشرة طعاما أو تمتص الوسائل الممزوجة بالمبيدات الحشرية فأن هذه
المبيدات تسبب تسمم للحشرات عن طريق الجهاز الهضمي وتقضي عليها ..

1/2/2 :القتل عن طريق الملامسة :ــ

وذلك
عندما تلامس الحشرة سطحا مرشوشا بالمبيد أو عند رش المبيد رأسا على الحشرة
وفي هذه الحالة يخترق المبيد غلاف الحشرة الخارجي ويؤثر على جهازها العصبي
وبالتالي يميتها .

1/2/3 : القتل عن طريق الجهاز التنفسي :ــ

وذلك
بدخول المبيد عن طريق الجهاز التنفسي أو الفتحات الأخرى الموجودة على
الجسم حيث يؤثر عليها ويميتها . هذا ومن الجدير بالذكر أن كثيرا من
المبيدات تقتل بأكثر من طريقة . أن يجوز أن يكون المبيد ذا تأثير قاتل
بالملامسة وعن طريق الجهاز الهضمي أيضا . أو أن يكون ذا تأثير قاتل
بالخصائص الثلاث المذكورة أعلاه .

1/3 : تقسيــــــــــــم المبيدات من حيث أستعمالها :ــ

تقسم المبيدات من حيث أستعمالها إلى قسمين :ــ

1/3/1 : المبيـــــــدات ذات التأثير الباقي :ــ Residul Inseotoides

ويقصد
بذلك أستمرار تأثير المبيد عند رشة على الجدران والأسطحه الأخرى مده طويلة
يكون خلالها ذا تأثير مميت لغالبية الحشرات التي تلامس السطح المرشوش
والمبيدات ذات التأثير المتبقي تقسم من حيث تركيبها الكيماوي إلى قسمين .

أ-
المركبات الهايدروكاربونية الكلورية Chioinated Hydrocarbons ومنها الد،د
ن، ت ، الديلدرين الجامسكين ، اللندين ، الا لدين ، ميتكس كلور كلوردين
الــــــــــــــــــــخ .

ب- مركبات الفسفـــــــــور العضـــــــوية Phosphorous Compounds

ومنها الديزنون ، براتيون ، ملاتيون ، دد في بي .

1/3/2 : المبيدات ذات التأثير المؤقت :ــ

ويقصد
بذلك المبيدات ذات التأثير الأني والتي تفقد فعاليتها القاتلة بعد فترة
قصيرة من الزمن وتستعمل هذه المبيدات داخل البيوت المغلقة لقتل الحشرات
الموجودة داخل البيت أثناء الرش وبعد فتح النوافذ تفقد هذه المبيدات
قابليتها للقتل وتستخرج المبيدات ذات – التأثير المؤقت من أزهار أو جذور
بعض النباتات ومثال على ذلك البايوترم ( Pyrthrum) حيث تستخرج من أزهار
نبات ( الكرسانتموم )

1/4 : أنواع تراكيب المبيدات الحشرية :ــ Typs Of Insecticidal Formulions

يمكن الحصول على المبيدات المستعملة في حقل الصحة العامة بنسبة وتراكيب مختلفة .

1/4/1 : المبيـــــــدات النقــــــــي : Techni Grade

هو
المادة الفعالة في المبيد قبل أضافة مواد أخرى أليها لتخفيفها وتكون نسبة
المادة الفعالية عالية جدا والمبيد النقي يكون فيه عاده بعض الشوائب
الكيماوية فالددت النقي مثلا يحتوي على 70% من المادة الفعالة برا برا سو
مرp.p.Isomer ) )

يستخدم المبيدات النقية في تحضير التراكيب
المختلفة من أجل تسهيل أستعمالها المناسبة البيئة والحشرات المختلفة
والتراكيب التي تحضر هي .

1/4/2 : المســـــــــــحوق ( البودرة ) :ـ Insectidal Dust

يحضر
المسحوق من مبيد نقي بنسبة معينة يضاف أليه مسحوق التلك ، تطحن هذه المواد
ناعمة في أجهزة خاصة وحسب مواصفات معينة بالنسبة لحجم الذرات ، ثم تمزج
جيدا . وتختلف نسبة المبيد وتركيزه حسب أنواع المبيدات والحشرات التي
تستخدم ضدها فالددت المسحوق المستخدم لمكافحة القمل والصراصير الخ . يكون
تركيز في العادة 5% ( أن 5% ددت و 95% تلك ) والسبزين هكسا كلورايد ( سادس
كلوريد الزين )

B H C يحضر بنسبة 2/1 ــ 1% يستخدم هــــــــذا
المبيد في تعفين الملابس والموبؤه بالقمل والبق وكذلك رش الأشخاص الموبؤين
بالقمل ورش رؤوسهم وأجسامهم وكذلك رش فرش الغرف التي بها صراصير أو براغيث
وغيرها من الأستعمالات .

1/4/3 : المبيد المعلق المائي : Wettable Powder

المبيد
المعلق المائي هو عبارة عن مبيد نقي مضافا ألية مسحوق البودرة ( التلك )
وعامل مرطب وتكون الذرات في هذه الحالة أيضا دقيقة جدا وحسب مواصفات خاصة
. ومن خاصة . ومن خصائص هذا التركيب أنه يمزج بالماء وتبقي ذرات المبيد
معلقة في الماء وغير ذائبة ولهذا فأنه يجب أستخدام المعلق المائي بعد حالة
بسرعة ورج المضخة عدة مرات أثناء الرش لمنع ترسب المبيد وبالتالي لضمان
توزيعه بشكل صحيح عبر الأسطح المرشوشة أذ أنه لم ترج المضخة كل 5 دقائق
على الأقل فأن قسما من المبيد والبودرة يترسب وأثناء الرش . فأن هذا
المبيد يرش على جزء من الحائط وبهذا نضع نسبة عالية من المبيد علية أما
الجزء الآخر الباقي فيكون عبارة عن ماء بـــــــــه قليل من المبيد وأذا
ماتابعنا الرش فأن الجزء المرشوش من الحائط لا يناله ألا جزء بسيط من
المبيد والباقي يتألف من الماء وبعبارة أخرى يكون التوزيع غير صحيح
والنتائج فيما يتعلق بقتل الحشرات ومدة بقاء المبيد فعالا على الجدار غير
مناسبين .

يستخدم المعلق المائي في رش الأسطح والجدران الماصة
مثل الجدار الطينية والجص والخشب حيث أن هذه الأسطح تمتص الماء تاركة على
سطح الجدار طبقة من المبيد والبودرة . فأذا مالا مستها أرجل الحشرات أو
جسمها فأنها تحمل ذرات المبيد الدقيقة وبالتالي تقضي عليها .

تكون
نسبة المبيد النقي في المعلق المائي عالية نسبيا فهي تحضر بنسبة 50% أو
75% كما هي في الذرات أي بمعنى آخر 50% أو 75% مادة نقية والباقي بودرة
وعامل مرطب .

4/4 : المحلـــــــــــــول :ــ SOLUTION

يتألف
المحلول من مبيد نقي بنسبة معينة محلولا في مادة مذيبة مثل الأستيون وبياغ
المحلول في الأسواق على شكل مركز يحل فيما بعد عند أستعماله حسب النسب
المللوية .

أو على شكل محلول جاهز للأستعمال مباشرة . يخفف
المحلول المركز بمادة النفط ولا يمزج مع الماء فعلى سبيل المثال 40% كلورد
ين محلول مركز يمزج بنسبة 5ر2% 5% قبل أن يصبح جاهز للأستخدام وبمعنى آخر
نضع إلى كل جزء من محلول الكلوردين المركز 7 أو13 جزء من النفط ليصبح
جاهزا للاستخدام . ومن صفات المحلول أن المبيد يذوب كليا ويتلاشى في
المادة الماذيبة ولا يترسب ولا يمتزج مع الماء كما هي الحالة مع المعلق
المائي .

يستخدم المحلول بعد تخفيفه بالنفط لرش الأسطح الصلبة
مثل الأسطحه المصنوعة من الحجر والأسمنت وذلك من أجل ضمان بقاء ذرات
المبيد الذائب على السطح الأصم وعدم تسربها داخل الجدران ولذلك والحالة
هذه لا يمكننا استخدام المحلول لرش الأسطحة الماصة من الجـــــــــــدران
الطينية .

 

ali-radwan

aly radwan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 32 قراءة
نشرت فى 7 أكتوبر 2013 بواسطة ali-radwan

Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA

 

 

       

  قسم :وقاية النبات          

 نموذج استرشادي لامتحان حشرات الحبوب المخزون للفرقة الثالثة (شعبة وقاية نبات)

 

                                               

السؤال الاول:-                     

أ-اكتب ما تعرفه عن التكثيف –الرطوبة النسبية –المحتوي الرطوبي الأمن –عناصر التخزين المختلفة –البقع الساخنة Hot spots

التكثيف :عندما تنخفض درجة حرارة الهواء تقل قدرة الهواء علي حمل بخار الماء وبذلك تصل الرطوبة النسبية 100% ويتبقي كمية من بخار الماء لا يستطيع الهواء أن يتحمله فيتجمع في صوره ماء علي الأسطح الباردة

الرطوبة النسبية:هو عدد جرامات بخار الماء الموجدة في م3 من الهواء عند درجه حرارة معينة.

المحتوي الرطوبي الأمن للحبوب: هو المحتوي الرطوبي المتعادل الذي نحصل علية عند درجة رطوبة نسبية مقدارها 65-70% فالبذور ذات المحتوي العالي من الليبيدات (الدهون والزيوت) يكون المحتوي الرطوبي المتعادل اقل بكثير من الحبوب النجيلية ذات المحتوي العالي من النشا مثل المحاصيل النجيلية رطوبة الحبوب 13% أما المحتوي العالي من الليبيدات مثل الفول السوداني الكاكاو جوز الهند المجفف 7% نواة البلح 5%.

عناصر التخزين المختلفة:الظروف الجوية داخل المخزن المواد المخزونة وسيلة التخزين  ادارة التخزين

البقع الساخنة Hot spots:عند تخزين الحبوب وكانت درجه الإصابة بالحشرات عالية حيث يؤدي تنفس الحشرات إلي زيادة في درجة الحرارة والرطوبة للحبوب وتكون نتيجة لذلك ما يعرف بالبؤر الساخنة وعندما تكون درجة الحرارة في احد البقع الساخنة اعلي من 40م فان هذه البقعة تكون غير مناسبة للحشرات لأنها أصبحت ساخنة جدا وبذلك تنتقل للاماكن المجاورة ذات الحرارة الأقل وهكذا تنتشر البؤر الساخنة في الحبوب والمواد المخزونة وتصبح غير صالحة للتغذية حيث تنمو بكتريا وفطريات العفن

ب- اذكر الوسائل الوقائية الصحية المستخدمة لمكافحة الآفات المخزونة.

1-المحافظة دائما علي نظافة المخزن والمناطق المحيطة به حيث تعتبر المقشة وسيلة فعالة واقتصادية في عملية التخزين.

2-حفظ الحبوب دائما جافة وباردة أي تكون عند المحتوي الرطوبي الأمن

3- جعل المخزن دائما في حاله جيدة باستمرار

4-يجب علي مدير المخزن أن يتخذ القرارات الضرورية وينفذ الإجراءات المناسبة اللازمة لحفظ المواد المخزونة والحبوب وذلك من تاريخ تسليمها وحتى انتهاء فترة التخزين كما يجب عليه ان يعمل بحزم للمحافظة عليها طوال فترة تخزينها لتكون بحاله جيدة

5-ولمنع الفاقد في الحبوب والمواد المخزونة قبل التخزين يجب التأكد من أن عمليات الترميم والإصلاح المقررة قد تم تنفيذها لإصلاح الإضرار الموجودة بالمخازن ومستودعات.

6-يجب إجراء عمليات النظافة التامة لأرضيات المخزن وللجدران وسقف والأبواب وكذلك فتحات التهوية بها.

7-تنظيف المناطق المحيطة بالمخزن وأزاله بقايا الحبوب منها والنفايات وأعشاش الطيور وذلك حتى لا تكون هذه المواد مؤوي لاختباء الحشرات وتكاثرها.

8-جمع الزبالة ووضعها في صندوق أو في برميل ثم يتم لتخلص منها بالحرق و يتم التخلص منها بالدفن.

9-إجراء عمليات الإصلاح اللازمة لقواعد لرصات الخشبية مع ملاحظه عدم ترك اي راس مسمار بارز حتي يودي ذلك إلي تقطيع الاجوله عند رصها.

10-اجري عميات الرش لضرورية للمخزن وهو فارغ وكذلك لقواعد الرصات الخشبية باستخدام لمبيدات ذات التأثير بالملامسة.

11-إجراء عملية فحص للحبوب لتحديد درجه جودتها كما يجب فحص كل جوال ن أمكن ذلك

12-يجب فحص رائحة ومهر لحبوب عند استلامها

13-تقاس رطوبة الحبوب وذلك بأخذ عينة من جوال من كل سيادة وإذا كان المحتوي الرطوبي للحبوب مرتفعا جدا فيتم التأكد من أمكانية تجفيفه وإلا فيرفض استلام هذه الحبوب

14-يجب فحص الحبوب لمعرفة هل هي مصابة بالحشرات فأنة يتم تخزينها منفصلة ثم معاملتها للتخلص من الحشرات الموجودة وحتى لا تنتقل العدوى إلي الحبوب السليمة وعندما تكون الإصابة شديدة يرفض استلام هذه الحبوب.

15-يجب تجنب ملامسه الحبوب المصابة للحبوب السليمة عند التخزين.

16-يجب نقل الأجولة بعناية مع تجنب أحداث أي أضرار بها

17-التأكد من استبدال الاجوله التالفة بأجولة سليمة

18- التأكد من أن الأجولة قد رصت في رصات بطريقه سليمة وأمانة

19-التأكد من تخزين المنتجات طبقا لدودة معينه فالمنتجات التي تدخل أولا تخرج كذلك أولا وهكذا حتى نتجنب تخزين المواد الغذائية لمدة طويلة.

20- يجب التخلص من متبقيات المنتجات الناتجة عن عمليات تنظيف التقاوي حتى لا تكون مصدر دائما للعدوى بالحشرات.

21- يجب أن ترص الاجوله الفارغة علي قواعد خشبية كما يجب تبخير الأجولة الفارغة بعد استعمالها.

 

22- ترص قواعد الرصات الغير مستعملة بانتظام وتعامل بمبيد حشري له تأثير بالملامسة وتتم المعاملة قبل وبعد الاستخدام

23-يجب ترك مسافة لا تقل عن 1.5 متر بين قمة الرصات وسقف المخزن لتسهيل عمليات المكافحة

24-يجب ترك مسافة لا تقل عن 1 متربين الرصات وبعضها وكذلك بين الرصات وجدران المخزن

25-يجب غلق فتحات التهوية بالمخزن عندما تكون الرطوية النسبية للهواء الجوي مرتفعه كما يجب فتح فتحات التهوية عندما تنخفض الرطوبة النسبية للهواء الجوي

26-يجب إجراء عمليات الفحص الدوري والمراقبة حيث يجب إجراء تفتيش يومي علي المخزن.

السؤال الثانى:-

 ما هي مجموعة المبيدات التي تستخدم لمكافحة أفات المخازن مع ذكر مبيد لكل مجموعة ..........؟ وما هي الشروط الواجب توافرها في المبيدات الحشرية

مجموعة المبيدات التي تستخدم لمكافحة أفات المخازن

توجد مجموعتين رئيسيتين من المركبات المستخدمة في مكافحة افات المخازن هما

1-المركبات الفوسفورية العضوية من المبيدات التي تنتمي الي هذه المجموعة مالاثيون داي كلوروفوس (DDVP) بريميفوس ميثايل

2- المركبات البيروثرويد (البيريثرينات) من المبيدات التي تنتمي الي هذه المجموعة دلتامترين برمترين

3-المركبات المخلوطة: مثل بريميفوس ميثايل +برمترين(اكتلك سوبر)

 بريميفوس ميثايل + دلتامترين (ك- اوثرين كومبي)

4-بعض المركبات الاخري الفعالة مثل مثل المبيدات الكلورونية العضوية ويستخدم لنظافة المخزن لانة لة تاثير متبقي والمبيدات الكريماتيه مثل السيفين ويكون محدود لمكافحه آفات المخازن

الشروط الواجب توافرها في

يجب أن تتوفر في المبيدات الحشرية التي تستخدم لحماية الحاصلات والمنتجات الاخري من الآفات التي تصيبها أثناء التخزين

1-أن يكون له تأثير جيد ضد معظم آفات المخازن (له تأثير واسع المدى).

2- أن يكون له تأثير متبقي لمدة طويلة.

3- أن يكون ثابتا تحت الظروف البيئية المختلفة

4- أن يكون ذات سمية منخفضة للحيوانات ذات الدم الحار.

5- لا يترك متبقيات residues   في المواد الغذائية المخزنة.

6- لا يكون له تأثير علي طعم ورائحة المواد الغذائية المخزنة.

7-لا يتفاعل كيميائيا مع مكونات المواد المخزونة (البروتينات الدهون الكربوهيدرات..........الخ)

8-سهل الاستخدام.

9-أن يكون سعره منخفض (مناسب).

السؤال الثالث :-

- تقسيم حشرات الحبوب والمواد المخزونة :

Classification of Stored product insects

          هناك طرق مختلفة لتقسيم حشرات الحبوب والمواد المخزونة وذلك للاختلاف الكبير فيما بينها من حيث طبيعة ضررها وطريقة معيشتها وطريقة تغذيتها وعوائلها وقدرتها على اصابة الحبوب السليمة ومقدار ما تسببه من ضرر وتلف للحبوب ومنتجاتها وغيرها من الاختلافات التى على أساسها يمكن تقسيم هذه الحشرات إلى مجموعات ترتب فيها هذه الحشرات على حسب اهميتها ومدى ضررها للحبوب وتعتبر قدرة الحشرة على اختراق الحبوب السليمة وكذلك عوائلها التى تصيبها أحد الطرق الشائعة التى على أساسها يمكن تقسيم حشرات الحبوب والمواد المخزونة الهامة إلى قسمين رئيسيين هما:

أولاً: حشرات أولية :

          وهى الحشرات التى لها القدرة على أن تصيب الحبوب السليمة، أى أنه بامكانها ان تتغذى وتتكاثر على الحبوب السليمة وتخترقها بأجزاء فمها المعدة لهذه الوظيفة وذلك فى طورها اليرقى، وبعضها فى طورى اليرقة والحشرة الكاملة، وهذه الحشرات على درجة كبيرة من الاهمية الاقتصادية لما تسببه من خسائر واضرار بالغة للحبوب المصابة بها، حيث يرجع إليها معظم الاضرار والخسائر بالمقارنة بالأنواع الاخرى، وتقسم هذه المجموعة من الحشرات على حسب عوائلها من الحبوب التى تصيبها إلى نوعين من الحشرات هما:

حشرات تصيب الحبوب النجيلية : مثل القمح والارز والذرة ومن هذه الحشرات الهامة سوسة المخزن (القمح)، سوسة الارز، ثاقبة الحبوب الصغرى، خنفساء الصعيد وفراشة الحبوب والضرر هنا نتيجة تغذية اليرقة والحشرة الكاملة باستثناء خنفساء الصعيد وفراش الحبوب حيث الضرر هنا لليرقة فقط

حشرات تصيب الحبوب البقولية :  مثل الفول واللوبيا والبسلة والعدس، ومن هذه الحشرات خنفساء الفول الكبيرة والصغيرة، خنفساء البسلة، خنفساء اللوبيا، خنفساء العدس وخنفساء البرسيم والضرر الناتج فى معظم حشرات عائلة Bruchidae التى تصيب البقوليات نتيجة تغذية اليرقات ونادرا، ما تتغذى الحشرات الكاملة لهذه العائلة على الرغم من وجود اجزاء فمها القارضة واضحة فى معظم أنواعها وإن كانت تتغذى احيانا على الأوراق النباتية الخضراء

ثانياً: حشرات ثانوية :

          وهى الحشرات التى ليست لها القدرة على أن تصيب الحبوب السليمة الا بعد اصابتها بالحشرات الاولية، وذلك لأن أجزاء فمها غير معدة لاختراق الحبوب السليمة سواء فى اليرقات أو الحشرات الكاملة والضرر هنا غالباً لفعل اليرقات والحشرات الكاملة فيما عدا الفراشات من رتبة حرشفية الاجنحة، حيث يكون الضرر بفعل اليرقات فقط وعلى الرغم من تسميتها بالحشرات الثانوية إلا أنها ذات أهمية كبيرة بالنسبة لمنتجات الحبوب كالدقيق والارز والشعير والتى تعتبر حشرات رئيسية لها، ويرجع إليها معظم الاضرار والخسائر خاصة فى المطاحن وكذلك فى مخازن المواد الغذائية المجففة والمحفوظة وأنواع الشيكولاتة والمواد التى تدخل فى تكوينها والتى تسبب لها اضرار بالغة، ومن أهم هذه الحشرات خنفساء الدقيق الصدئية (الكستنائية)، خنفساء الدقيق المتشابهة، خنفساء سورينام، خنفساء الكادل، فراش جريش الذرة، فراش دقيق البحر الابيض المتوسط وفراش الارز

ثالثاً: بالاضافة إلى ذلك :

توجد مجموعة من الحشرات التى تصيب مواد مخزونة غير الحبوب ولكنها توجد احيانا على الحبوب، مثل خنفساء السجاير والدخان وحشرات تعيش على الحبوب الرطبة المتعفنة أو الميتة أو بقايا الحبوب مثل السمك الفضى وقمل الكتب وبعض أنواع الأكاروسات مثل الحلم (وهى ليست من الحشرات) كما توجد حشرات تسبب بعض الاضرار للحبوب فى مظهرها أو رائحتها وهى حشرات لاجئة مثل بعض أنواع البق من رتبه نصفية الاجنحة

وصف لأهم الآفات الحشرية التى تصيب الحبوب والمواد المخزونة

سوسة المخزن وسوسة الأرز

Sitophilus granarius Linne- Sitophilus oryzae Linne

          تتبع هاتان الحشرتان رتبة غمدية الاجنحة Coleoptera وعائلة Curculionidae0وهما صغيرتان فى الحجم، حوالى 3-4 مم فى الطول، لونها بين البنى المحمر إلى البنى القاتم، وتتميزان بإستطالة اجزاء الفم مكونة خرطوما طويلاً ينتهى باجزاء الفم القارضة وتتميز سوسة الارز بلونها الداكن وبوجود أربع بقع صفراء على الغمدين وأن اجنحتها الخلفية موجودة ولها القدرة على الطيران بعكس سوسة المخزن التى ليس لها جناحان خلفيان ولذا فهى غير قادرة على الطيران قرن الاستشعار مرفقى صولجانى، يوجد على الصدر لهاتان الحشرتان نقر تكون بيضاء مستطيلة فى سوسة المخزن أو مستديرة كما فى سوسة الأرز، والفصل بين الحشرتين بمجرد النظر يكون صعباً وان كانت سوسة الأرز أصغر حجما من سوسة المخزن.

وتعتبر سوسة المخزن وسوسة الارز أكثر حشرات الحبوب المخزونة ضررا، حيث انهما تصيبا جميع أنواع الحبوب النجيلية فى مصر والعالم والحشرتان قادرتان على اختراق الحبوب السليمة والاستقرار بداخلها وتكملة دورة حياتهما والتغذية على محتوياتها فى طورى اليرقة والحشرة الكاملة وان سوسة الارز تصيب الحبوب فى الحقل والمخزن بينما سوسة المخزن تصيبها داخل المخزن فقط

تاريخ الحياة والضرر :

          تتشابه هاتان الحشرتان فى نواح كثيرة من حيث الشكل والعادات وتاريخ الحياة والضرر الذى يحدثاه للحبوب، إلا أنه فى مصر تكون سوسة الارز أكثر انتشاراً وضررا، وتستعمل الحشرات الكاملة اجزاء فمها الموجودة فى مقدم الخرطوم لكى تحفر فى الحبة حتى تصل إلى الاندوسبرم للتغذية وايضاً لعمل حفرة صغيرة فى حالة الانثى لوضع البيض، وتفرز الانثى بواسطة اجزاء الفم مادة جيلاتينية تغطى بها هذا البيض لحمايته، وتضع فى كل حفرة بيضه واحدة ويبلغ ما تضعه الانثى فى سوسة المخزن حوالى 50-250 بيضه طول فترة حياتها ومن 100-350 بيضه لسوسة الارز بواقع 2-3 بيضة يومياً

          يفقس البيض فى درجات الحرارة العادية بعد 3-4 أيام معطيا يرقات صغيرة عديمة الارجل داخل الحبوب، تقضى كل حياتها بداخلها متغذية على اندوسبرم الحبة، وتنسلخ اليرقة ثلاثة انسلاخات معطية أربعة اعمار يرقية فى مدة حوالى ثلاثة أسابيع تحت الظروف المثلى وذلك حتى تمام نموها حيث تتحول إلى عذراء لمدة حوالى عشرة أيام ثم إلى حشرة كاملة، وتعد لنفسها ثـقباً للخروج من الحبة، وفى الغالب لا يتربى فى حبة القمع الا يرقة واحدة فقط وقد يكون أكثر من واحدة فى حبة الذرة

          وتعتبر سوسة الأرز أكثر تحملاً لدرجات الحرارة (17-34°م) عن سوسة المخزن (26-30°م) لذا فهى أكثر انتشارا فى الجهات الحارة ، وأن دورة حياتها أسرع من سوسة المخزن، ويكون عدد أجيالها أكبر فى العام عن سوسة المخزن حيث يبلغ عدد أجيالها حوالى 6 أجيال تحت الظروف العادية للتخزين، وتكون مدة الجيل منذ وضع البيض حتى خروج الحشرات الكاملة حوالى 4-5 أسابيع لكلا الحشرتين وذلك تحت الظروف الملائمة وتعيش الحشرات الكاملة لسوسة المخزن حوالى 7-8 أشهر ومن 4-5 أشهر لسوسة الأرز وذلك تحت الظروف العادية للتخزين.

سوســــــــــــــــــــة االـــــــــــــــــــــذرة

Sitophilus zea mays Motsch

 

          كما فى سوسة المخزن وسوسة الارز تتبع رتبة غمدية الأجنحة وعائلة السوس، ومنتشرة فى البلاد الدافئة، وهى متشابهة إلى حد كبير مع سوسة الأرز فى اللون الا أنها أكبر منها حجما، فطول الجسم يصل إلى 5 مم، ولها قدرة كبيرة على الطيران حيث يمكنها الطيران من المخزن إلى الحقل، وطبيعة ضررها ودورة حياتها تتشابه إلى حد كبير مع سوسة الأرز

ثاقبة الحبوب الصغرى

Rhizopertha Dominica F.

تتبع هذه الحشرة رتبة غمدية الاجنحة Coleoptera وعائلة Bostrichidae وهى أصغر حجما من السوس، جسمها اسطوانى حوالى 3مم فى الطول، ولها رأس كبيرة محنية نحو الخلف تحت الحلقة الصدرية الأولى، لونها بنى داكن أو أسود لامع وقرون الاستشعار صولجانية تنتهى عقلها العشر بثلاث عقل ورقية مفلطحة، يوجد على المنطقة الصدرية نتؤات دائرية وعلى الغمدين نقر مرتبة فى صفوف طولية      وهى غالبا توجد مختلطة مع غيرها من الحشرات مثل السوس وخنافس الدقيق، ويمكن ليرقاتها ان تعيش خارج الحبة على الدقيق والجريش على الرغم من أنها تعيش داخل الحبة

 

تاريخ الحياة والضرر:

          الحشرة الكاملة قوية الطيران، وتنتشر بسرعة بين الحبوب المصابة، وهى تختلف عن السوس فى أن البيض يوضع خارج الحبوب فرديا أو فى مجموعات صغيرة ومجموع ما تضعه الانثى الواحدة يبلغ 300- 550 بيضه فى فترة من 3-6 أسابيع، ومدة الجيل حوالى 30-40 يوماً يفقس البيض معطيا يرقات صغيرة تتجول قليلاً على سطح الحبوب ثم تثـقب اليرقة الحبة إلى داخلها حيث تتغذى على محتوياتها وتـنمو وتستقر، وبعد اكتمال نموها تتحول إلى عذراء ثم إلى حشرة كاملة تخرج من الحبة لتعيد دورة حياتها

          وتفضل هذه الحشرة فى معيشتها الجو الحار (18- 39°م)، وبعكس ذلك فإنها أقل تحملاً لدرجات الحرارة المنخفضة لذلك فهى أكثر انتشاراً فى المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية

          وعلى الرغم من صغر حجم هذه الحشرة فإن ضررها (اليرقة والحشرة الكاملة) فى حالة الاصابة الشديدة يكون كبيراً لدرجة ان الحبوب تتحول فى النهاية إلى مجرد قشور فارغة0 ويمكن تمييز ضررها عن ضرر السوس فى أنها أى اليرقة والحشرة الكاملة تحدث فى الحبوب أثناء تغذيتها ثقوبا كبيرة غير منتظمة، وهى تقرض من الحبوب كمية أكبر مما تحتاج إليه فى تغذيتها، هذا علاوة على مقدرتها على ثقب الحبوب الأكثر جفافاً عن الحبوب التى يمكن للحشرات الأخرى ثـقبها، وكثيراً ما توجد هذه الحشرة متعمقة فى الجدران الخشبية للصوامع التى تحتوى على حبوب بها إصابة شديدة بهذه الحشرة

 

ثاقبة الحبوب الكبرى

Prostephanus truncatus Horn

          تتبع هذه الحشرة رتبة غمدية الاجنحة Coleoptera وعائلة Bostrichidaeوهى تتشابه مع ثاقبة الحبوب الصغرى إلا أنها أكبر منها فى الطول حوالى 5مم، وأن الجزء الخلفى لنهاية الغمدين يظهر كأنه مستو

          وتنتشر هذه الحشرة فى المناطق المعتدلة غالباً وفى اوربا وأمريكا وكثير من دول العالم حيث درجة الحرارة المثلى لها حوالى 30°م

          تاريخ الحياة والضرر يتشابه مع حشرة ثاقبة الحبوب الصغرى وهى غير موجودة فى مصر

 

خنفساء الصعيد (الخابرة)

Trogoderma granarium Everts.

          تتبع هذه الحشرة رتبة غمدية الاجنحة Coleoptera وعائلة Dermestidae  الحشرة الكاملة لونها بنى داكن يميل إلى الاسوداد ويغطى جسمها بشعر كثيف ويبلغ طولها حوالى 1.5- 3مم والاجنحة تغطى البطن والانثى لونها افتح من الذكر، والحشرة غير قادرة على الطيران، واليرقة حديثة الفقس تميل إلى اللون الأبيض المصفر وهى مغطاة بشعر كثيف على جميع حلقات الجسم يزداد طولاً على الحلقات الأخيرة الخلفية مما يجعل هذه اليرقات مميزة فى الشكل عن يرقات الحشرات الأخرى، ووجود هذا الشعر الكثيف على جسم اليرقة يعوق وصول المساحيق والمبيدات لجسمها مما يجعلها أكثر مقاومة لكثير من هذه المواد مقارنة باليرقات الأخرى.

          ودخول هذه اليرقات مع الحبوب المصابة إلى القناة الهضمية للإنسان يؤدى إلى اضطرابات هضمية ضارة بسبب الشعر الكثيف الموجود على جسمها مما يؤدى إلى إيذاء الصحة

تاريخ الحياة والضرر :

          تضع الانثى حوالى 50-80 بيضه فردياً وسائباً بين الحبوب أو على المواد الغذائية الاخرى المتواجدة عليها وذلك عند الظروف الملائمة من الحرارة (24-41°م) والرطوبة (3-75%) حيث يفقس البيض معطيا يرقات صغيرة والتى تعتبر هى الطور الضار لهذه الحشرة، حيث يعيش هذا الطور اليرقى فترة طويلة من حياتها ويتغذى على أنواع مختلفة من الاغذية ولكنها تفضل بصفة عامة الحبوب الكاملة مثل القمح والأرز والذرة ومنتجاتها، ويمكنها ايضاً أن تعيش على المنتجات الحيوانية كالدم المجفف واللبن المجفف ومسحوق السمك، واليرقة يمكنها أن تتحمل المعيشة لفترات طويلة دون غذاء قد تصل إلى عدة اعوام وذلك تحت الظروف الغير ملائمة، وغالباً ما تدخل فى هذه الحالة اليرقة تامة النمو فى طور سكون تاركة المادة الغذائية حتى تتحسن الظروف لتعيد نشاطها

          واليرقات المتقدمة فى العمر تتلف ايضاً انسجة الغرارات تلفا كبيراً وينحصر ضرر هذه الحشرة بوجه عام على الطبقات العلوية من القمح ويمكنها ايضاً أن تعيش على حبوب تحتوى على 2% محتوى مائى

          وأهم ما يميز الاصابة بهذه الحشرة وجود كميات كبيرة من جلود اليرقات المنسلخة مما يميزها عن غيرها من الحشرات الأخرى

          وتبلغ فترة الجيل حوالى 25 يوماً منذ البيضة وحتى الحشرة الكاملة عند الظروف المثلى، بينما تصل إلى عدة اشهر على درجة حرارة أقل من 24°م، ويمكنها ايضاً تحمل درجة الحرارة المرتفعة والتى قد تصل إلى أعلى من 41°م، والحشرة الكاملة ذات عمر قصير حوالى اسبوعين ولا تتغذى أثناء فترة حياتها وللحشرة عدة اجيال فى العام تحت الظروف المناسبة

 

فــــــــــــــــــراش الحبــــــــــــــــــوب

Sitotroga cerealella Oliv

تتبع هذه الحشرة رتبة حرشفية الاجنحة Lepidoptera وعائلة Gelechiidae0 وهى تلى سوسة المخزن والأرز فى الاهمية من حيث الضرر الذى تحدثه فى الحبوب، وهى منتشرة فى جميع انحاء العالم0 والفراشة صغيرة الحجم رهيفة الجسم لونها أصفر او بنى باهت وعلى حواف الاجنحة اهداب طويلة سمراء ويوجد بقع صغيرة سوداء على الاجنحة الامامية حيث تتشابه الوانها مع ألوان الحبوب، الملامس الشفوية محنية، الحشرة نشطة وسريعة الطيران ويطلق عليها فى مصر أسم الفرار أو الطيور، يبلغ طول الجناحين حوالى 19مم السؤال الرابع:-

تحليل لبعض العوامل الهامة التى تؤثر على حساسية حشرات المواد المخزونة للتبخير بالغازات

 

Analysis of some important factors affecting the susceptibility of stored product insect pests to fumigants

 

          تتعرض معظم السلع والحبوب والمواد المخزونة لاضرار كبيرة ناتجة عن الاصابة بالآفات الحشرية والتى ينتج عنها فقد الاطنان الكثيرة وتلف هذه المواد0 وقد اعتبرت المواد المبخرة الغازية احد الطرق التى اخذت اهتماما كبير فى المكافحة نظراً لنتائجها الطيبة والمؤثرة فى مقاومة هذه الآفات الحشرية0 ولذلك فإنه من المهم للحصول على افضل النتائج من استخدام المواد المبخرة دراسة العوامل الهامة والتى تؤثر على حساسية حشرات المخازن للغازات اثناء التبخير0 وقد وجد أن حساسية هذه الحشرات للغازات تتأثر بواسطة مجموعة من العوامل الهامة تدرج تحت مجموعتين رئيسيين هما عوامل خارجية وعوامل داخلية extrinsic (external) and intrinsic (internal) factors والتى تلعب دوراً هاماً فى نجاح أو فشل عملية التبخير

أهم العوامل الخارجية :                 أهم العوامل الداخلية :

درجة الحرارة

ثانى اكسيد الكربون

نقص الاكسجين

الغذاء

الكثافة العددية

التجويع قبل وبعد التبخير

الرطوبة النسبية

العمر

الطور

الجنس

النوع

التنفس

 

 

العوامـــــــــل الخارجيــــــــــــة

 Extrinsic factors

 

1- تأثير درجة الحرارة : Effect of temperature

          تعتبر درجة الحرارة أحد أهم العوامل الخارجية والتى تؤثر مباشرة على حساسية حشرات المخازن للتبخير0 ففى درجات حرارة التبخير العادية بين 10-35 °م فإن تركيز الغاز اللازم لقتل الاطوار المختلفة للأنواع الحشرية المعاملة تقل بارتفاع درجة الحرارة نتيجة لازدياد معدل التنفس للحشرات عند درجة الحرارة المرتفعة0 وإن كانت هناك بعض الحالات التى عندها تقل نسبة الموت للحشرات مع زيادة درجة الحرارة أثناء التبخير والذى قد ترجع إلى التأثير الضار لدرجة الحرارة المنخفضة بالاضافة إلى تأثير الغاز نفسه

          وقد وجد ان نسبة الموت للحشرات تزداد مع زيادة درجة الحرارة قبل التبخير prefumigation temperature والذى يرجع إلى زيادة نشاط العمليات الحيوية مثل التنفس فى الحشرات وذلك عند درجات الحرارة المرتفعة مما يساعد على زيادة دخول كمية من الغاز إلى داخل جسم الحشرة أثناء عملية التبخير مما يجعل الحشرة أكثر حساسية للغاز0 ايضاً وجد ان ارتفاع درجة الحـرارة بعد عملية التبخير يـزيـد مـن مــوت العـديـد مـن الحشـرات المعاملة post-fumigation temperature

2- تأثير غاز ثانى اكسيد الكربون Effect of  carbon dioxide

          يعتبر غاز ثانى اكسيد الكربون منبه اساسى لعملية التنفس فى الحيوانات ومن ثم فإنه يؤثر على فتح الثغور التنفسية فى الحشرات مما يساعد على دخول جرعة كبيرة من الغاز إلى داخل جسم الحشرة0 وقد وجد ان ثانى اكسيد الكربون يسرع من التأثير السام للعديد من الغازات السامة ضد حشرات المواد المخزونة0 وعلى ذلك فإن اضافة ثانى اكسيد الكربون اثناء عملية التبخير يقلل من كمية الغاز اللازمة لقتل هذه الحشرات0 وان كمية ثانى اكسيد الكربون اللازمة تختلف من غاز لاخر0 أى أن وجود ثانى اكسيد الكربون يزيد من حساسية الحشرات للغازات

3- تأثير نقص الاكسجين Effect of oxygen deficiency

وجد انه كلما قلت كمية الاكسجين فى الاماكن التى يتم فيها التبخير إلى أقل من 7% ادى ذلك إلى زيادة حساسية الحشرات للغاز المستعمل ومع زيادة النقص فى كمية الاكسجين تزداد الحساسية لحد معين يختلف من غاز لآخر ومن حشرة لأخرى يقل عنده تأثير الغاز نظرا لقلة فتح الثغور التنفسية لقلة الاكسجين وبالتالى تقل كمية الغاز الداخلة إلى جسم الحشرة ايضاً وجد ان نقص النيتروجين يزيد من حساسية الحشرات للغازات

4- تأثير التغذية (الغذاء) Effect of nutrition (food)

          تعتبر كمية ونوع الغذاء المقدم لحشرات الحبوب المخزونة من العوامل التى تؤثر على حجم ووزن والقدرة على التحمل لهذه الحشرات وبالتالى ينعكس ذلك على حساسيتها للغازات فالغذاء الذى يحتوى على العناصر الغذائية الضرورية لحياة الحشرة مثل البروتين والكربوهيدرات والدهون والفيتامينات خاصة فيتامين (ب) يعطى حشرات كبيرة وذات قدرة على تحمل الغاز بالمقارنة بالحشرات المرباه على غذاء ينقصه بعض هذه العناصر الغذائية وان كانت هناك بعض الحشرات التى زادت حساسيتها للغاز فى حالة تربيتها على غذاء وفير بالعناصر الغذائية، وقد يرجع ذلك للزيادة الملحوظة فى معدل التنفس لها

5- تأثير الكثافة العددية : Effect of population density

          ذكرت الابحاث والتى اجريت على بعض حشرات الحبوب المخزونة ان بزيادة الكثافة العددية لهذه الحشرات فان نسبة الموت بهذه الحشرات نقصت اثناء فترة التعريض للغاز أى أن حساسية هذه الحشرات للغازات زادت مع قلة الكثافة العددية0

6- تأثير التجويع قبل التبخير:

 Effect of prefumigation starvation

          وجدت الابحاث ان الحشرات التى تغذت قبل التبخير كانت أكثر حساسية للغازات عن الحشرات التى جوعت قبل التبخير لأنه اثناء التجويع فإن عملية التنفس تكون قليلة مما يقلل من كمية الغاز الداخلة لجسم الحشرة وبالتالى تكون اقل فى الحساسية للغاز

          وقد فسرت هذه الظاهرة بأن عملية التمثل الغذائى للحشرات المجوعة تكون اقل من الحشرات التى تغذت مما ينتج

ali-radwan

aly radwan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 35 قراءة
نشرت فى 25 أغسطس 2013 بواسطة ali-radwan

أهم الآفات التى تصيب الحبوب النجيلية Presentation Transcript

  • 1. ‫أهم الفات التى تصيب الحبوب‬ ‫النجيلية‬ ‫إعداد/أ.د.عادل محمد عبد اللطيف‬ ‫رئيس بحوث بقسم بحوث آفات الحبوب المخزونة‬ ‫معهد بحوث وقاية النباتات‬ ‫مركز البحوث الزراعية‬
  • 2. ‫مقدمة‬ ‫ذكر الجيولوجيون أن للحشرات مع النسان قصة قديمة بدأت منذ خمسمائة ألف سنة وأكثر‬ ‫ومنذ هذا التاريخ والصراع بين الطرفين مستمر فكلهما يضرب فى الرض يريد الزرع‬ ‫والضرع ويبغى الحياة.‬ ‫وعندما وفد النسان إلى الرض وجد نفسه وجه ً لوجه أمام عدو شديد وأعداد ل حصر لها‬ ‫ا‬‫من الحشرات سبقته إلى الوجود بأكثر من ثلثمائة مليون سنة فى أواسط العصر "الديفونى"‬ ‫تحاربه فى رزقه وصحته وتنزل به أفدح الخسائر وإذا كانت الحشرات قد عاشت كل هذه‬ ‫السنين ول تزال فى تزايد مستمر حتى الن فلبد أنها اختصت بقدرات هائلة وخصائص‬ ‫مكنت لنفسها بها فى كل البيئات على الرض.‬‫وحشرات المخازن ه ى مجموع ة م ن الحشرات ذات الهمي ة القتص ادية الك بيرة وتسبب‬‫خسائر سنوي ً تقدر بعدة مليين من الجنيهات ، حيث أنها من الفات الحشرية الخطيرة وذلك‬ ‫ا‬ ‫لكثرة أنواعها وانتشارها الواسع فى جميع البلد وتحت مختلف الظروف‬
  • 3. ‫ويرجع هذا النتشار الواسع لنها ل تقتصر على مادة واحدة فى غذائها بل يتنوع غذائها‬ ‫ليشمل كل ما هو مخزون ، فهناك مجموعة من الحشرات تتغذى على أغلب المواد ذات‬ ‫الصل الحيوانى أو النباتى كالجبن واللبن واللحوم والسماك المجففة والعظام والجلود‬ ‫بأنواعها والشعر والفراء والريش والصوف واللباد والسجاجيد والحرير الصناعى والطبيعى‬ ‫والقطيفة وكذلك الثاث المنجد حتى الجثث وبقايا الحيوانات الميتة.‬ ‫وهناك مجموعة أخرى من حشرات المخازن تتغذى على الفواكه المحفوظة والمجففة‬ ‫والشيكولته وأنواع عديدة من الحلوى والزبيب واللوز وجوز الهند المبشور وكذلك التمر‬ ‫سواء الرطب أو الجاف أو نصف الجاف مما يؤثر سلب ً على محصول التمر أثناء تخزينه‬ ‫ا‬ ‫ويسبب له اضرارً بالغة.‬ ‫ا‬‫هناك مجموع ة أخرى م ن حشرات المخازن تخت ص بإص ابة جمي ع أنواع الحبوب سواء‬‫الحبوب النجيلي ة أ و البقولي ة ول تترك الحبوب إل قشورً فارغ ة ل تص لح للس تهلك أو‬ ‫ا‬ ‫النبات.‬
  • 4. ‫ا‬ ‫مما سبق يتضح أن آفات الحبوب والمواد المخزونة أصبحت تشكل مشكلة وخطرً قومي ً‬ ‫ا‬‫جسيم ً ، وذلك لن التخزين غير الجيد للمنتجات يترتب عليه فقد الكثير منها وخفض قيمتها‬ ‫ا‬ ‫الغذائية وتعرضها للصابة بالفات المختلفة كالحشرات والفئران والطيور والكائنات الحية‬ ‫الدقيقة كالفطر والبكتيريا كما تتأثر صفاتها بفعل الحرارة والرطوبة بالمخزن.‬ ‫لذلك تعمل الدولة جاهدة على اتباع الطرق الحديثة والوسائل التكنولوجية المتقدمة فى‬ ‫التخزين والمكافحة المتكاملة وذلك لتقليل الخسائر الحادثة للحبوب المخزونة وحدها والتى‬ ‫قدرت بما يزيد عن 51% من النتاج الزراعى نتيجة فعل الحشرات فقط.‬
  • 5. ‫ختام ً : يمكن القول أن مكافحة حشرات المخازن أمر هام لن فى ذلك الحفاظ على ممتلكات‬ ‫ا‬ ‫النسان وغذائه وكسائه وأثاث منزله.‬ ‫ومن هنا سوف نلقى الضوء على أهم حشرات المخازن التى تصيب الحبوب المخزون‬‫ومنتجاتها ، بل كل ما هو مخزون مع شرح لهم طرق الوقاية و العلج من هذه الحشرات‬ ‫وال الموافق.‬
  • 6. ‫2- سوسة الحبوب‬ ‫1- سوسة الرز‬ ‫) المخزن(.‬ ‫الحشرة صغيرة الحجم تتميز باستطالة أجزاء الفم مكونة خرطوم ً طوي ً ينتهى بأجزاء فم‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫قارضة ، وبالرغم من التسمية المحددة لكلتا الحشرتين فكلهما قادر على إصابة عدد كبير‬‫من الحبوب النجيلية السليمة دون أى تخصص ، ومن الممكن للحشرتين أن تتربيان وتعيشان‬ ‫على منتجات الحبوب كالدقيق والمكرونة وتتحد الحشرتان فى العادات وطريقة الضرر‬ ‫وتاريخ الحياة.‬ ‫تستعمل النثى خرطومها فى عمل حفرة صغيرة توضع فيها بيضة وتغطية بمادة جيلتينية‬‫تفرزها بواسطة أجزاء الفم ويتعذر رؤية مكان وضع البيض بالعين المجردة وبعد 3-4 أيام‬ ‫يفقس البيض منتج ً يرقة ممتلئة عديمة الرجل تتغذى على أندوسبرم الحبة حتى تمام النمو‬ ‫ا‬ ‫فتتحول إلى عذراء ثم إلى حشرة كاملة تعد لنفسها ثقب للخروج من الحبة.‬
  • 7. ‫‪Sitohilus granarius‬‬ ‫‪Sitophilus oryzae‬‬‫( سوسة الحبوب ) المخزن‬ ‫سوســة الرز‬‫أكبر حجم ً )3-5سم ( ، اللون كستنائى فاتح أو قاتم.‬ ‫ا‬ ‫صغيرة الحجم نسبي ً )5.2-5.3سم( اللون بنى مشوب‬ ‫ا‬ ‫-الغمدان ملتحمان بجانبى الجسم والخطوط الطولية‬ ‫بحمرة أو أسود.‬ ‫الغمدان منفصلن وعل كل منهما خطوط طولية متقاربة عليها متباعدة الجناحان الخلفيان غير موجودان.‬ ‫-ليس للحشرة القدرة على الطيران‬ ‫وعليها نقر ، الجناحان الخلفيان موجودان.‬ ‫-إصابتها للحبوب محدودة داخل المخزن.‬ ‫-للحشرة القدرة على الطيران.‬ ‫-تصيب المحصول القائم فى الحقل ثم تصيبه فى المخزن. -ل توجد بقع على الغمدين.‬ ‫- الحلقة الصدرية الولى عليها نقر طويلة نسبي ً.‬ ‫ا‬ ‫-يوجد على كل غمد بقعتان لونهما برتقالى.‬ ‫- تفضل الجو المعتدل أو الحار الرطب.‬ ‫-الحلقة الصدرية الولى عليها نقر مستديرة.‬ ‫- تعيش الحشرة الكاملة 7-8 شهور تضع خللها‬ ‫-تفضل الجو الحار‬ ‫001-052 بيضة ، مدة الجيل شهر صيف ً.‬ ‫ا‬ ‫-تعيش الحشرة الكاملة 4-5 شهور وتضع خللها‬ ‫-تتربى اليرقة وسط الحبة وتستهلك 55% من‬ ‫003-004 بيضة ، مدة الجيل أقل من شهر صيف ً.‬ ‫ا‬ ‫-تتربى اليرقة فى أحد نصفى حبة القمح وتستهلك 52% مكوناتها.‬ ‫-ثقب خروج الحشرة الكاملة أكبر نسبي ً وذو حواف‬ ‫ا‬ ‫من مكوناتها.‬ ‫-ثقب خروج الحشرة الكاملة صغير وذو حواف منتظمة. ممزقة.‬
  • 8. ‫ثاقبة الحبوب الصغرى : ‪Rhizopertha dominica‬‬ ‫لونها بنى ، اسطوانية الشكل ينحنى الرأس الكبير تحت الحلقة الصدرية الولى ، تضع النثى‬‫054-058 بيضة بيضاء اللون اسطوانية الشكل لها عنق صغير رفيع مدبب فى إحدى نهايتها‬ ‫، يوضع البيض انفرادي ً أو فى مجموعات صغيرة بين الحبوب أو فى وسط الدقيق المتكون‬ ‫ا‬ ‫من أكل الحشرات البالغة بعد أسبوعين يفقس البيض وتدخل اليرقة إلى الحبة لتعيش داخلها‬ ‫ول تتركها إل وهى حشرة كاملة تخرج لتعيد دورة الحياة وذلك بعد أن تكون تغذت على‬ ‫محتويات الحبة ول تتركها إل قشور هشة.‬
  • 9. ‫خنفساء الصعيد ) الخابرا( : ‪Trogoderma granarium‬‬ ‫تعيش النثى البالغة نحو 01 ايام تضع خللهم 05-021 بيضة ، يفقس البيض بعد 41 يوم ً‬ ‫ا‬ ‫لتخرج اليرقات التى تعيش فى الطبقات السطحية من كومة الحبوب واليرقة حديثة الفقس‬ ‫لونها أبيض مصفر وتتغذى على النواتج الناعمة الناتجة عن الكل بفعل اليرقات الكبيرة ،‬ ‫حيث أنها تكون غير قادرة على مهاجمة الحبوب السليمة كما تتغذى على الحبوب‬‫المكسورة ، أما اليرقات المتقدمة فى العمر فتهاجم الحبوب السليمة واليرقات عند تمام نموها‬ ‫يكون طولها 6 مم مغطاة بشعر غزير وتحمل الحلقات الخيرة شعرً طوي ً يشبه الذيل ،‬ ‫ل‬ ‫ا‬ ‫ووجود هذا الشعر يجعل الحشرة مقاومة لفعل المساحيق الواقية.‬
  • 10. ‫ويع تبر الطور الير قى هو الطور الضار وتق ضى فيه الحشرة أطول‬‫فترة مـن حياتهـا ، ووجود جلود اليرقات المنسـلخة على الحبوب‬‫النجيل ية بكم ية كبيرة يش ير إ لى إصابة شديدة بهذه الحشرة ، هذا‬‫وتتحمل هذه الحشرة درجات الحرارة المرتف عة ال تى قد ت صل إلى‬ ‫554 م فهى من حشرات المناطق الحارة.‬
  • 11. ‫5- فراش الحبوب : ‪Sitotroga‬‬ ‫‪cereallella‬‬ ‫يطلق عليها أسماء محلية فيطلق عليها المزارعون أسم " الطيور" و " القزاز" والحشرة‬‫الكاملة مصفرة اللون على أجنحتها بعض النقاط وبقع صغيرة سوداء وتحيط بحوافها أهداف‬ ‫طويلة ، هذا ويصعب رؤية الفراشات إذا كانت ساكنة على الحب لتشابه اللون.‬‫وتضع النثى البيض فى الشق الموجود بحبة القمح أو الشعير أو بين سطور الحب فى كيزان‬ ‫الذرة أو بين الغلفة الزهرية الجافة التى توجد بطرف حبة الذرة المفرطحة أو تحيط بالحبة‬‫فى سنبلة القمح أو بين السفا فى السنابل وتضع البيض فرادى أو فى مجموعات صغيرة غير‬ ‫منتظمة والبيض أبيض اللون يحمر عند الفقس وكمثرى الشكل وبه خطوط )بروز( طولى‬ ‫وعرضى وعندما يفقس البيض تحفر اليرقة إلى داخل الحبة وتتم دورة حياتها وقبل أن‬‫تتحول لعذراء تجهز مخرج ً للحشرة الكاملة تاركة غطاءً رقيق ً وتكون الحشرة الكاملة قادرة‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫على إزاحته ، وتضع النثى 141 بيضة فى المتوسط.‬
  • 12. ‫شكرا‬‫مع تحيات استاذ دكتور/ عادل عبد اللطيف‬
ali-radwan

aly radwan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 39 قراءة
نشرت فى 25 أغسطس 2013 بواسطة ali-radwan

Normal 0 false false false false EN-US X-NONE AR-SA

 

 

 

 

 

أخي الفلاح:

تعتبر آفات الحبوب المخزونة من أشد الآفات التي تشارك الإنسان غذاءه والتي لها أثر كبير على اقتصاديات البلاد بما تحدثه من خسائر كبيرة على الحبوب والمواد الغذائية التخزينية وقد تبلغ الخسائر السنوية في العالم نتيجة الإصابة بهذه الآفات بخمسة مليون من أطنان الحبوب سنوياً. وتبلغ جميع آفات الحبوب المخزونة رتبة غمدية الأجنحة ماعدا فراشات الحبوب المخزونة التي تبلغ رتبة حرشفية الأجنحة.

ويسرنا أن نقدم لك النشرة الخاصة بهذه الآفات وكيفية الوقاية منها وعلاجها آملين الاستفادة منها وتطبيق ماورد فيها من تعليمات حتى نستطيع حماية حبوبك المخزونة والمحافظة عليها سليمة بدون إصابة.

ولاتنسى ياأخي دائماً أن تسأل المرشدين الزراعيين والفنيين الموجودين في منطقتك فهم جميعاً في خدمتك.

 

 

القسم الأول:

آفات الحبوب المخزونة

أولاً : سوس الحبوب Gram weevil:

تعتبر سوسة المخزن Sitophilus granam وسوسة الأرز sitophilus oryzae أهم آفتين للحبوب المخزونة في العالم لأنهما تحدثان أضراراً للحبوب في المخازن والمراكب والصوامع ويوجد داخل الحبة المصابة يرقات عديمة الأرجل.

 

1.                   سوسة المخزن (سوسة القمح)  

الاسم العلمي            Calandra (sitophilus) granaria

 أوصاف الحشرة:

لونها بني غامق، طولها 3.5 مم ولها خرطوم مستطيل بقرب نهايته زوج من الفكوك العليا.    

  1. سوسة الأرز:

الاسم العلمي:            Calandra (siuophilus) oryzae

أوصاف الحشرة:

حشرة لونها بني محمر مائل للسواد عليها أربع بقع حمراء فاتحة أو صفراء على الأجنحة الأمامية والصدر فيه ثغرة مستديرة الشكل, وأيضاً لها خرطوم مستطيل بقرب نهايته زوج من الفكوك العليا، تبلغ طولها 2.5 مم وتختلف عن سوسة الحبوب الأخيرة بأن لها أجنحة خلفية ولذلك يمكنها الطيران.

 

تاريخ الحياة:

يعتبر تاريخ حياة السوس بنوعيه متشابهاً تماماً، بعكس الحشرة الكاملة مدة طويلة تتراوح بين 7-10 أشهر وتضع إناثها بيضها في حفر تصنعها بخرطومها في الحبوب ثم تغطيها بإفراز صمغي وتتراوح ماتضعه أنثى الحشرة الكاملة من سوسة المخزن 50-150 بيضة وأنثى سوسة الأرز 300-400 بيضة وتفقس البيض بعد عدة أيام إلى يرقات عديمة الأرجل تتغذى داخل الحبة ثم تتحول داخلها بعد تمام نموها إلى عذراء داخل شرنقة وتخرج الحشرة الكاملة بعد أن تصنع لها ثقباً تخرج منه وتبلغ مدة الجيل بن أربعة وسبعة أسابيع ، وللحشرة مابين خمسة أجيال في السنة.

أضرار الحشرة:

السوس بنوعيه يصيب حبوب القمح والشعير والأرز والذرة الشامية والذرة الرفيعة والمعكرونة وتصيب الحشرة الكاملة من سوسة المخزن ويرقاتها الحبوب داخل المخزن أما سوسة الأرز فإنها تستطيع الطيران وتصيب الحبوب في الحقل قبل الحصاد وفي البيدر والمخازن، ويوجد في الحبوب الصغيرة يرقة واحدة، أما الحبوب الكبيرة كالذرة الشامية فتوجد بها أكثر من يرقة داخل الحبة الواحدة، وتتكرر إصابة الحشرة للحبوب داخل المخزن وفضلاً عن هذا فإنها تعطي الحشرات الأخرى التي تسعى في إثرها فرصة التكاثر المبكر أيضاً فتزداد الضرر.

 

ثانياً : ثاقبة الحبوب الصغرى The lesxey Gram Borer:

حشرة Rhyzopertha dommica من أهم الحشرات الضارة بالحبوب وتوجد بكثرة في المخازن وتتميز عن باقي حشرات الحبوب بشكلها الأسطواني وصغر حجمها إذ يبلغ طولها 3 مم ولونها إما بني غامق أو أسود والرأس منحنية إلى أسف ومجهزة بفكوك قوية تمكنها بهذه الفكوك ثقب الخشب والحبوب.

 

تاريخ حياتها:

تضع الأنثى بين 200-500 بيضة فردياً أو مجاميع على الحبوب من الخارج، وتفقس البيض بعد أيام قليلة إلى يرقات بيضاء تزحف بنشاط بين الحبوب وتتغذى على الدقيق والفضلات الناتجة عن إصابة الحشرات الأخرى للحبوب وتكفل دورة حياتها داخل الحبة وتتحول إلى عذراء بيضاء اللون وبعد فترة تخرج الخنافس بعد أن تقرض طريقها إلى الخارج، ومدة الجيل نحو شهر واحد صيفاً.

أضرار الحشرة:

تكبر ضرر الحشرة حيث الحرارة المرتفعة ويلاحظ أن الحشرة الكاملة تثقب في الحبوب الأكثر جفافاً من التي تثقب فيها أنواع الحشرات الأخرى.

 

ثالثاً – فراشة الحبوب  The gram moth:

حشرة: Sitoyoga ceyealella : سميت باسم فراشة الانجوموا أول أثر لضرر الحشرة ظهر في مقاطعة أنجوموا بفرنسا عام 1736 ثم انتشرت الحشرة بعد ذلك وعرفت في بقاع كثيرة في العالم.

تعتبر هذه الحشرة من حيث الضرر على الحبوب بعد السوس وهي تصيب القمح والشعير والذرة والأرز.

الحشرة الكاملة

فراشة صغيرة رقيقة الجسم طولها 6 مم ولون الجسم والأجنحة الأمامية بني مصفر والأجنحة الخلفية رمادية تمتد طرفها الخارجي على شكل سبابة الإصبع وعلى طرف الأجنحة الخلفية شعورطويلة والمسافة بين طرف الأجنحة 15 مم.

 

تاريخ حياتها:

يكثر وجودها على الحبوب المصابة وهي سريعة الطيران والانتقال وقد تضع الأنثى الواحدة تقريباً  مابين 40-389 بيضة فردياً أو في مجموعات بين صفوف الذرة أو في شقوق حبوب القمح أو الشعير أو على سنابل القمح في الحقول لونه أبيض محمر تفقس البيض بعد أربعة أيام إذا كانت درجة الحرارة مرتفعة وبعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع إذا كانت درجة الحرارة منخفضة وتثقب اليرقة بعد الفقس داخل الحبة وتتغذى بداخلها على المواد النشوية وتكون طولها عند تمام نموها 5 مم لونها أبيض ورأسها مصفر ولها ثلاثة أزواج من الأرجل الصدرية الحقيقية وخمسة أزواج من الأرجل الكاذبة وتأكل اليرقة الغلاف البذري تاركة غطاء رقيقاً لخروج الحشرة الكاملة وقد يستدل على الإصابة بوجود الثقوب المست\يرة على الحبوب وتبلغ مدة الطور اليرقي خمسة أسابيع ثم تعزل اليرقة شرنقة حريرية داخل الحبة تتحول فيها إلى عذراء وتخرج الفراشة من ثقب مستدير بالحبة بعد مدة تتراوح بين 20-25 يوماً وللحشرة بين خمسة وسبعة أجيال في السنة.

أضرار الحشرة:

تتغذى اليرقات على المواد النشوية في الحبوب ، وقد تفقد وزن حبة الذرة أثناء تكوين الحشرة بمقدار 15-25% من وزن الحبة ولذلك فإنها سبب خسائر جسيمة للحبوب في المخزن فضلاً عن .......من الحشرات مجالاً لزيادة الضرر فتقل وزن الحبوب وتقل قوة الإنبات ، وينحط قيمة الدقيق لكثرة وجود البراز والأجزاء الحشرية الأخرى.

 

رابعاً: فراشة دقيق البحر الأبيض المتوسط Ephestia Kuehniella :

تتغذى يرقات الحشرة على الدقيق ومنتجاته والفواكه المجففة والمسكرة والحبوب المجروشة وتنسج خلالها أنفاقاً متماسكة الأجزاء وتكثر هذه الكتل في المطاحن وبسبب تماسك الأنابيب وتعطلها عن العمل ونقل ضررها إلى المطاحن التي تعقم سنوياً والحشرة عبارة عن فراشة شهباء اللون يبلغ طول أجنحتها الأمامية 21 مم ولونها رمادي باهت على خطوط عرضية متعرجة وأجنحتها الخلفية بيضاء مسمرة عليها أهداب كثيفة على حافتيها.

 

تاريخ حياتها:

تضع الأنثى بيضاً صغيراً أبيض اللون على الدقيق والحريش وتفقس البيض بعد بضعة أيام إلى يرقات صغيرة تبلغ طولها عند تمام نموها نصف بوصة، ولونها أبيض قرنفلي ويوجد بقع سمراء على جسمها وتنسج اليرقة الكاملة النمو شرنقة حريرية تتحول داخل اليرقات إلى عذراء وتخرج الفراشات بعد 8-9 أسابيع.

أضرار الحشرة:

تصيب يرقاتها الحبوب الصلبة الكاملة غير المكسورة ولا المجروشة وتكون نسبة الإصابة في أول الموسم بسيطة ولكنها تأخذ في الازدياد السريع أثناء النضج والحصاد والدراس وتستمر بدرجة أشد في المخزن.

خامساً : خنافس الحبوب والدقيق Tenebroides mauritanicus :

أ- حشرة الكادلة :  تعتبر أحياناً أخطر حشرات الحبوب المخزونة فإذا كثر وجودها صار ضررها شديداً وخصوصاً في المطاحن.

الحشرة الكاملة:

حشرة مفلطحة الجسم سوداء اللون طولها 8 مم لها فكوك قوية ورأسها مع صدرها متصلان بالبطن بحلقة صغيرة.

 

تاريخ حياتها:

 تمضي الحشرة بياتها الشتوي على حالة يرقة أو حشرة كاملة وتضع أنثاها بيضها على المواد الغذائية تكون نحو 1200 بيضة في مجاميع، ويفقس بعد مدة تتراوح بين 7-10 أيام في الجو الدافئ إلى يرقات لونها أبيض مصفر ورأسها أسود، وتوجد بقع سوداء على الثلاث حلقات الصدرية الأولى وينتهي بعضها ......قويين لونها بني غامق وتتم اليرقة دورة حياتها بعد  مدة تتراوح بين شهرين وأربعة عشر شهراً ثم تنعزل في ركن من الأركان للتحول إلى عذراء ثم تخرج الحشرة الكاملة، وللحشرة الكاملة جيل واحد في السنة وتمتاز يرقات هذه الحشرة بالحفر في أخشاب المخازن والاختباء فيها حتى يتعذر إخراجها عند التنظيف ولولا أن هذه الحشرة ستستغرق وقتاً طويلاً في تاريخ حياتها وأن الخنافس والديدان تفترس بعض الحشرات وتفتك ببعضها البعض لكانت من أشد حشرات الحبوب المخزونة ضرراً.

ب- خنفساء الحبوب المنسارية: Oryzaephilus surinamensis:

تصيب هذه الحشرة الحبوب المخزونة ومنتجاتها والفواكه المحفوظة وغيرها من المواد الغذائية النباتية وهي منتشرة في جميع أنحاء العالم وتعتبر أقل أهمية من أنواع السوس وثاقبة الحبوب الصغرى وهي حشرة صغيرة الحجم مفلطحة الشكل لونها بني طولها 3.5 مم سميت بالمشاركة المسننة لأن على كل جانب من صدرها ستة أسنان متساوية.

 

تاريخ حياتها:

تضع الأنثى بيضها البالغ عددها مابين 43-85 بيضة فردياً بين وعلى مواد الطعام أو في شقوق حبوب القمح والشعير وبيضها صغير اللون مستطيل يفقس بعد 3-15 يوم إلى يرقات صغيرة تتغذى على الحبوب وتنتقل من حبة إلى أخرى وتتم نمو اليرقات بعد أسبوعين وتنسج اليرقة شرنقة تلتصق بجسم الحبوب المكسورة بإفراز صمغي ثم تتحول داخل الشرنقة إلى عذراء تخرج منها الحشرة الكاملة بعد أسبوع ومدة الجيل في الأحوال المناسبة نحو شهر.

سادساً: خنفساء الدقيق Flour Beetles :

يوجد نوعين من خنافس الدقيق من جنس Tripolum  في سوريا:

1-   خنفساء الدقيق الصدئية Tripolium castneum

2-   خنفساء الدقيق المتشابهة Tripolum confusum

تنتشر هذه الحشرات في جميع أنحاء العالم إذ تتغذى الحشرات الكاملة واليرقات على الجبوب ومنتجاتها وخصوصاً الدقيق والجريش والنخالة وتسبب لها رائحة كريهة ، وتعتبر هذه الحشرات من أهم التي تصيب مواد الطعام المصنوعة من الدقيق أو الحبوب كالخبز والمواد الأخرى المجهزة، ومع ذلك تعتبر هذه الحشرات من الآفات الثانوية بالنسبة للحبوب إذ أنها تعجز عن ثقب الحبوب السليمة وتتغذى في هذه الحالة على الحبوب المكسرة والتي سبق إصابتها بحشرات أخرى وقد أمكن تربيتها على حبوب الذرة الشامية والقمح ولوحظ أن الخنافس تأكل الأجنة أولاً ثم تدخل الحبة بعد ذلك.

 

أ- خنفساء الدقيق المتشابهة :

هي حشرة حمراء بنية اللون مسطحة بيضاوية الشكل طولها 3.5 مم وعلى صدرها نقط وعلى غمدها خطوط غائرة بها     وتوجد في المطاحن والمخازن ومتوسط عمرها  سنة وقد يصل عمرها إلى ثلاثة سنوات ومتوسط ما تضعه أنثاها على الدقيق وغيره من الأطعمة من بيوض يتراوح عدده 450 بيضة تغطيها الحشرة بإفراز لزج يغلفها بالدقيق وغيره من الأطعمة ثم تفقس بعد 11-12 يوم إلى يرقات تتحول إلى عذراء بيضاء اللون ماتلبث أن يصفر لونها وتتحول إلى اللون البني ومتوسط المدة التي ستستغرقها أطوارها من البيضة إلى الحشرة الكاملة نحو ستة  أسابيع صيفاً.

 

ب- خنفساء الدقيق الصدئية :

تشبه خنفساء الدقيق المتشابهة في اللون والحجم والشكل وتاريخ الحياة والإصابة سوى أنها تختلف عنها بأن قرني الاستشعار في الصدئية تكبر العقد الأخيرة بنسبة كبيرة عن المتشابهة.

 

سابعاً : خنفساء الخابرة Khypya Beeth : Trogoderma granayiam:

تنتشر هذه الحشرة في جميع أنحاء العالم خاصة منها القارة الأفريقية والآسيوية وبعض الدول الأوروبية وتعاني منها الكثير في سبيل القضاء عليها وذلك لأن الحشرة مقاومة لظروف المعيشة القاسية ويمكن ايجازها في الآتي:

1-  تعيش على منتجات الحبوب من دقيق وجريش ومعكرونة وبسكويت وتتكاثر على بذور الخروع والقطن وقد وجد نوع منها تعيش على جميع المنتجات الحيوانية وخاصة الصوف.

2-    جمع أطوار الحشرة مقاومة للحرارة والجفاف ويمكنها تحمل درجة الحرارة بمعدل 45 درجة مئوية.

3-    يمكنها العيش في رطوبة نسبية منخفضة 2%.

4-    تعيش اليرقة في المستودعات الفارغة لمدة 4 سنين بدون غذاء .

 

الوصف:

الحشرة الكاملة لونها بني محمر مائل للسواد يوجد بعض البقع والتموجات على الأجنحة الغمدية لونها أحمر فاتح مائل للصفار ونلاحظ الجسم مغطى بطبقة من الشعر القصير وهذا مما يسمح لها بالانسياب بين الحبوب. طولها تتراوح مابين 1.6 -1.8 مم وتوجد أنواع من الخابرة أكبر حجماً.

اليرقة :

يرقة صغيرة سريعة الحركة لونها برتقالي مائل للصفار مع وجود هالة بنية اللون على ثلاثة حلقات بطنية الأخيرة طولها 3 مم تغطي جسمها شعيرات طويلة يختلف عددها حسب الأنواع وهذا مما يساعد على التحرك والانسياب بين الحبوب بسرعة أيضاً هذا مما يساعدها على مقاومة المواد الكيماوية المخلوطة مع الحبوب لوقايتها أثناء التخزين.

تاريخ الحياة:

تضع الأنثى بيضها البالغ عدد من 35-126 بيضة بين شقوق الحبة والفجوات بدون أن تعطيه مادة صمغية كما في الحشرات الأخرى وتضعه بحالة إفرادية وتاريخ حياتها من البيضة حتى الحشرة الكاملة تحتاج 26 يوماً على درجة حرارة 38 درجة مئوية أما على درجة حرارة 22-23 درجة مئوية تطول فترة الحياة إلى 60يوماً واليرقة يمكنها العيش ضمن المستودع الفارغ والذي كان فيه مخزن حنطة سابقاً مدة أربع سنوات بدون غذاء والضرر ينتج من الطور اليرقي، أما الحشرة الكاملة فترة حياتها قصيرة.

ثامناً : خنافس الحبوب البقولية:

يوجد مجموعة من الخنافس تتبع عائلة Bruchidae من رتبة Coleoptera تصيب الحبوب البقولية، وتبدأ الإصابة بها في الحقل قبل الحصاد، إذ تضع الأنثى بيضها على أزهار النباتات البقولية أو على ثمارها قبل النضج، وبعد الفقس تثقب اليرقة الصغيرة في المبيض أو القرن الأخضر وتتغذى على الحبوب المنكوبة وقد تكمل جيل ويخرج دفعة واحدة من الحشرات الكاملة في الحقل تعيد وضع بيضها على القرون الخضراء  من جديد وتستمر نمو اليرقات الناتجة عن هذا البيض داخل الحبوب أثناء النضج حتى الحصاد وبعد التخزين، ثم تتحول إلى عذراء داخل الحبوب وأخيراً تخرج الحشرات الكاملة أثناء وجود الحبوب في المخزن وتتميز الإصابة بهذه الحشرات وقت التخزين بوجود نقاط سوداء بقشرة الحبوب وهذه النقط السوداء هي موضع التحام الجروح الناتجة من دخول اليرقات الصغيرة. وفي المخزن تبقى الحشرات الكاملة لبعض الأنواع دون تكاثر حتى تعيد إصابة المحصول الجديد في الحقل عند ابتداء تزهيره وتكون القرون به في الموسم التالي ومن أمثلة هذه الحشرات خنفساء الفول الكبيرة Bruchus rufimanus وخنفساء العدس Bruchus lentis        وخنفساء أي أن هذه الأنواع لايمكنها إصابة اللوبيا Collosobruchus chunensis وخنفساء بذور البرسيم Bruchidus trifoln يمكنها إصابة الحبوب الجافة في المخزن وتستمر في التكاثر إذا كانت الظروف مناسبة، وهذا النوع الأخير من الحشرات أشد خطراً من النوع الأول، إذ قد يخزن المحصول دون إصابة ظاهرة وبعد مدة تظهر عليها الإصابة والتلف بشدة وتظهر الحبوب البقولية في أواخر الموسم وقد اختلط بها عدد كبير من الحشرات الكاملة وترى قشر البيض لاصقاً بها وتفقد جزءً كبيراً من وزنها وكذلك توجد بالحبة الواحدة عدة ثقوب ناشئة عن خروج الحشرات الكاملة.

طبيعة ومصدر الإصابة الحشرية في الحبوب:

يجب أن تعرف الحقائق الآتية عن مصدر وطبيعة الإصابات الحشرية في الحبوب:

1-    تنشأ الإصابة في الحبوب التي تبدو سليمة من سابق تعرضها لحشرات وضعت بيضها عليها.

2-  كثير من الحشرات التي تصيب الحبوب تقضي جزء التي تصيب الحبوب تقضي جزء من حياتها داخل الحبوب ولايمكن إدراك وجودها بمجرد الفحص العادي بل تستلزم ذلك طرقاً خاصة.

3-  بعض الإصابات الحشرية تتم في هذه المواضع غائرة الحبوب المخزونة لاتسهل ملاحظتها وقد يحدث في هذه المواضع أضرار بالغة قبل أن تظهر الحشرات على السطح. وغالباً ما تكون سبب هجرة الحشرات إلى السطح هو ابتعادها عن درجات الحرارة المرتفعة التي تنتج عن انسداد الإصابة في تلك المواضع.

4-  في البلاد المعتدلة الحرارة تتعرض الحبوب للإصابة في الحقل بنفس الحشرات التي تصاب بها في المخزن ، ولذا فإن الحبوب قد تخزن وفيها الإصابة بالفعل ، ويشتد هذا النوع من الإصابة في الحقول القريبة من مخازن الغلال والشون ومخازن العلف حيث توجد فضلات حبوب من الموسم السابق.

5-  أهم مصدر للإصابة هو الحشرات التي توجد في المخزن نفسه والتي تعيش في شقوقه وفي فضلات المواد المخزونة فيها.

6-  تعتبر العبوات القديمة التي تعبأ فيها الحبوب وآلات الدرس والمطاحن ووسائل النقل المختلفة من المصادر الهامة للعدوى إذا لم نعتني بتنظيفها وتطهيرها تماماً من الحشرات قبل استعمالها.

 

الظروف المناسبة لتكاثر حشرات الحبوب المخزونة واشتداد الإصابة:

إن أهم الظروف التي تؤثر على تكاثر حشرات الحبوب المخزونة وبالتالي على نسبة الإصابة هي:

1-   درجة الحرارة

2-   نسبة المحتويات المائية للحبوب ( الرطوبة)

3- اختلاط الحبوب السليمة بمواد دقيقة وفتات الحبوب، فمن ناحية درجة الحرارة وجد مثلاً أن خنفساء الدقيق لاتضع بيضاً إذا انخفضت درجة الحرارة عن 6 درجة مئوية كما أن سوسة القمح وسوسة الأرز يصنعان قليلاً من البض على هذه الدرجة ويطول مدة أطوارهما كثيراً ، ومن ناحية نسبة المحتويات المائية للحبوب وجد أن معظم الأنواع لاتتحمل المعيشة أو تتكاثر في القمح إذا قلت نسبة ما تحتويه من الماء عن 9% ويكون التكاثر بطيئاً إذا كانت نسبة الماء أقل من 11% واحتواء الحبوب على مواد دقيقة وفتات تساعد على تكاثر الحشرات في ظروف من درجات الحرارة ونسبة محتويات مليئة أقل مما لوكانت الحبوب نظيفة وسليمة، أي أن الحبوب الباردة الجافة من المواد الدقيقة والفتات تكون غير ملائمة لتكاثر الحشرات بها.

 

أعراض الإصابة بحشرات الحبوب والبقول المخزونة بصفة عامة:

سبق أن تكلمنا عن أعراض الإصابة لكل حشرة من حشرات الحبوب والمواد الغذائية المخزونة كل على حده ولكن نظراً لأن إصابة هذه المواد نادراً ماتكون قاصرة على حشرة واحدة فقط يكون عادة خليط من عدد من الحشرات، فسنذكر فيما يلي أعراض الإصابات في الحبوب والمواد المخزونة بصفة عامة.

1-  ظهور أنواع مختلفة من السوس والخنافس والفراشات فوق أكوام الحبوب أو بداخلها أو على سطح الركائب وعلى أرضية وجدران المخازن والصوامع.

2-    وجود حبوب مثقوبة ومتآكلة من الداخل.

3-    الشعور بحرارة واضحة في كثير من الحالات إذا مدت اليد داخل الكومة مع ظهور مادة دقيقية على اليد بعد سحبها.

4-    وجود بقع سوداء أو سمراء بالحبوب الحديثة الإصابة وخصوصاً في حالة الحبوب البقولية.

5-    وجود رائحة كريهة متميزة في الحبوب والدقيق وخصوصاً في حالة الإصابة بخنافس الدقيق.

6-    تكتل الحبوب والتصاقها بعضها ببعض بسبب الخيوط الحريرية التي تفرزها بعض اليرقات.

7-    وجود حشرات ميتة وجلود وانسلاخات ومخلفات حشرية مختلطة بالحبوب.

8-  قد تبدو الحبوب سليمة ظاهرة ولكن عند جرشها أو حتى بمجرد فركها باليد تنكسر بعضها ويظهر بداخلها أطوار غير كاملة لحشرات مختلفة، أو حشرات كاملة تكون على وشك الخروج.

 

 

القسم الثاني : الوقاية من حشرات الحبوب المخزونة وعلاجها:

بعد أن استعرضنا في القسم الأول أهم الحشرات التي تصيب الحبوب المخزونة فسنتكلم في هذا القسم عن كيفية الوقاية من هذه الآفات وعلاجها:

التبخير:

مقدمة:  التبخير عملية تستعمل فيها المادة اللازمة لمقاومة وإبادة الحشرات بأنواعها على صورة غازية في أماكن محكمة في المخازن أو تحت خيام صنعت من نسيج خاص من مادة Poyethelene  غير النافذة للغاز ويشترط في الغاز المستعمل لهذه العملية أن تتبخر بسرعة على درجة الحرارة العادية إذا كان سائلاً وأن تتبخر دون أن تترك بق

ali-radwan

aly radwan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 33 قراءة
وصية ابن حنبل لابنه يوم زواجه , رحمة الله !!


أي بني: إنّك لن تنال السعادة في بيتك إلا بعشر خصال تمنحها لزوجك فاحفظها عني واحرص عليها:

أما الأولى والثانية:

. إنّ النّساء يحببن الدلال ويحببن التصريح بالحب، فلا تبخل على زوجتك بذلك،فإن بخلت جعل بينك وبينها حجابًا من الجفوة ونقصًا في المودة.


وأما الثالثة:

إن النساء يكرهنَ الرجل الشديد الحازم ويستخدمن الرجل الضعيف اللين فاجعل لكل صفة مكانها فإنه أدعى للحب وأجلب للطمأنينة.


وأما الرابعة:

إنّ النساء يُحببن من الزوج ما يحب الزوج منهنّ من طيب الكلام وحسن المنظر ونظافة الثياب وطيب الرائحة فكن في كل أحوالك كذلك.


أما الخامسة:

إنّ البيت مملكة الأنثى وفيه تشعر أنّها متربعة على عرشها وأنها سيدة فيه، فإيّاك أن تهدم هذه المملكة التي تعيشها، وإياك أن تحاول أن تزيحها عن عرشها هذا، فإنّك إن فعلت نازعتها ملكها، وليس لملكٍ أشدّ عداوةً ممن ينازعه ملكه


أما السادسة:

إنّ المرأة تحب أن تكسب زوجها ولا تخسر أهلها، فإيّاك أن تجعل نفسك مع أهلها في ميزان واحد، فإمّا أنت وإمّا أهلها، فهي وإن اختارتك على أهلها فإنّها ستبقى في كمدٍ تُنقل عَدْواه , حياتك اليومية.


والسابعة:

إنّ المرأة خُلِقت مِن ضِلعٍ أعوج وهذا سرّ الجمال فيها، وسرُّ الجذب إليها وليس هذا عيبًا فيها "فالحاجب زيّنه العِوَجُ"، فلا تحمل عليها إن هي أخطأت حملةً لا هوادة فيهاتحاول تقييم المعوج فتكسرها وكسرها طلاقها، ولا تتركها إن هي أخطأت حتى يزداد اعوجاجها وتتقوقع على نفسها فلا تلين لك بعد ذلك ولا تسمع إليك، ولكن كن دائما معها بين بين.


أما الثامنة:

إنّ النّساء جُبلن على كُفر العشير وجُحدان المعروف، فإن أحسنت لإحداهنّ دهرًا ثم أسأت إليها مرة قالت: ما وجدت منك خيرًا قط، فلا يحملنّك هذا الخلق على أن تكرهها وتنفر منها، فإنّك إن كرهت منها هذا الخلق رضيت منها غيره.


أما التاسعة:

إنّ المرأة تمر بحالات من الضعف الجسدي والتعب النفسي، حتى إنّ الله سبحانه وتعالى أسقط عنها مجموعةً من الفرائض التي افترضها في هذه الحالات فقد أسقط عنها الصلاة نهائيًا في هذه الحالات وأنسأ لها الصيام خلالهما حتى تعود صحتها ويعتدل مزاجها، فكن معها في هذه الأحوال ربانيا كماخفف الله سبحانه وتعالى عنها فرائضه أن تخفف عنها طلباتك وأوامرك.


أما العاشرة:

اعلم أن المرأة أسيرة عندك، فارحم أسرها وتجاوز عن ضعفها تكن لك خير متاع وخير شريك

.
وصية ابن حنبل لابنه يوم زواجه , رحمة الله !!   أي بني: إنّك لن تنال السعادة في بيتك إلا بعشر خصال تمنحها لزوجك فاحفظها عني واحرص عليها:  أما الأولى والثانية:  . إنّ النّساء يحببن الدلال ويحببن التصريح بالحب، فلا تبخل على زوجتك بذلك،فإن بخلت جعل بينك وبينها حجابًا من الجفوة ونقصًا في المودة.   وأما الثالثة:  إن النساء يكرهنَ الرجل الشديد الحازم ويستخدمن الرجل الضعيف اللين فاجعل لكل صفة مكانها فإنه أدعى للحب وأجلب للطمأنينة.   وأما الرابعة:  إنّ النساء يُحببن من الزوج ما يحب الزوج منهنّ من طيب الكلام وحسن المنظر ونظافة الثياب وطيب الرائحة فكن في كل أحوالك كذلك.   أما الخامسة:  إنّ البيت مملكة الأنثى وفيه تشعر أنّها متربعة على عرشها وأنها سيدة فيه، فإيّاك أن تهدم هذه المملكة التي تعيشها، وإياك أن تحاول أن تزيحها عن عرشها هذا، فإنّك إن فعلت نازعتها ملكها، وليس لملكٍ أشدّ عداوةً ممن ينازعه ملكه   أما السادسة:  إنّ المرأة تحب أن تكسب زوجها ولا تخسر أهلها، فإيّاك أن تجعل نفسك مع أهلها في ميزان واحد، فإمّا أنت وإمّا أهلها، فهي وإن اختارتك على أهلها فإنّها ستبقى في كمدٍ تُنقل عَدْواه , حياتك اليومية.   والسابعة:  إنّ المرأة خُلِقت مِن ضِلعٍ أعوج وهذا سرّ الجمال فيها، وسرُّ الجذب إليها وليس هذا عيبًا فيها "فالحاجب زيّنه العِوَجُ"، فلا تحمل عليها إن هي أخطأت حملةً لا هوادة فيهاتحاول تقييم المعوج فتكسرها وكسرها طلاقها، ولا تتركها إن هي أخطأت حتى يزداد اعوجاجها وتتقوقع على نفسها فلا تلين لك بعد ذلك ولا تسمع إليك، ولكن كن دائما معها بين بين.   أما الثامنة:  إنّ النّساء جُبلن على كُفر العشير وجُحدان المعروف، فإن أحسنت لإحداهنّ دهرًا ثم أسأت إليها مرة قالت: ما وجدت منك خيرًا قط، فلا يحملنّك هذا الخلق على أن تكرهها وتنفر منها، فإنّك إن كرهت منها هذا الخلق رضيت منها غيره.   أما التاسعة:  إنّ المرأة تمر بحالات من الضعف الجسدي والتعب النفسي، حتى إنّ الله سبحانه وتعالى أسقط عنها مجموعةً من الفرائض التي افترضها في هذه الحالات فقد أسقط عنها الصلاة نهائيًا في هذه الحالات وأنسأ لها الصيام خلالهما حتى تعود صحتها ويعتدل مزاجها، فكن معها في هذه الأحوال ربانيا كماخفف الله سبحانه وتعالى عنها فرائضه أن تخفف عنها طلباتك وأوامرك.   أما العاشرة:  اعلم أن المرأة أسيرة عندك، فارحم أسرها وتجاوز عن ضعفها تكن لك خير متاع وخير شريك   .
ali-radwan

aly radwan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 32 قراءة
نشرت فى 17 أغسطس 2013 بواسطة ali-radwan

ضوابط مهمة يحتاجها المسلم عند الفتن:

1 : لا تتبع العاطفة وقيِّدها بالشرع

2 : التثبت في النقل وعدم التعجل

3 : إيَّاك والجهل واحرص على العلم والتعلم

4 : عند الاختلاف، إياك والصغار والزم الكبار

5 : إياك والأمور الحادثة والزم السنة

6 : إياك أن تقترب من الفتنة وابتعد عنها

7 : منع الفتنة أسهل من رفعها

8 : احذر الهوى عندما تأخذ بالفتوى وخذ بما أضاءه الدليل

9 : إن كنت عامياً لا تأخذ الفتوى بالتشهي وقلِّد الأعلم

10 : إيَّاك والتقلب واثبت على الدين بنور القرآن والسنة

11 : لا تنازع النصوص بما تريد واجعل ما تريد على وفق النصوص

12 : احذر الفرقة والزم الجماعة

13 : إياك والظلمة والشر والعذاب والزم العدل وأهله والخير وأهله

14 : لا تتطلب الفتن واستعذ بالله من شرها

15 : لا تغتر بزخرفة الفتن وانظر إلى حقيقتها ببصيرة المؤمن

16 : احذر الغلو والزم الاعتدال

17 : احذر العقوق وأدي الحقوق

18 : احذر قصر النظر واعرف الحق بأصله وأثره

< من شرح كتاب الفتن وأشراط الساعة من صحيح الإمام مسلم >

ali-radwan

aly radwan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 38 قراءة
نشرت فى 25 يوليو 2013 بواسطة ali-radwan
الذباب المزعج ...؟


أكتب هذه السطور، و أنا أعاني من الذباب المزعج، فبدلاً من أن ألعن الذباب و أحرق أعصابي فكرت بالقيام ببحث عن هذه الحشرة المزعجة، و ما هي مميزاتها و لماذا تحب إزعاجنا. أكمل بقيةالمقال في الاسفل

أنواع الذباب
هناك مائة ألف نوع من الذباب في العالم، فقط عشرة أنواع منها تعيش في المنازل. وأكثرها انتشارا وأشهرها ذبابة المنزل المعروفة ب التي لا يتعدى طولها 7,5 ملم، وأخرى أصغر منها بملميترين والذبابة الأنثى تبيض أكثر من مائة بيضة، تلقي بها وسط روث الحيوانات أو في النفايات الغذائية المتعفنة. بعد يوم واحد تخرج اليرقات فتتغذى وتنمو في محيطها هذا، وفي أقل من أسبوعين يكتمل نموها ويتضاعف وزنها ثمانمائة مرة، وبعد أسبوع واحد من ذلك تأخذ الذبابة شكلها المعروف، فتنطلق لتعيش حياتها القصيرة التي لا تتعدى ستين يوما، وشغلها الشاغل فيها هو الأكل. وجاء في الحديث : “عمر الذباب أربعون يوما. والذباب في النار”. وقد اختلف الناس في تفسير معنى “الذباب في النار”.

ويمكن للذبابة الواحدة أن تخلف، على مدى أربعة أجيال فقط، ما مجموعه 1,5مليون ذبابة. لكن لحسن الحظ تموت أغلب اليرقات إما بردا أو جفافا أو تأكلها العصافير أو حيوانات أخرى كالعناكب والسحالب والضفاضع. وهكذا يبقى عدد الذباب قارا بفضل التوازن الطبيعي للحياة. لكن خطر الذباب يبقى كامنا في قدرتها على نقل الميكروبات ونشر الأمراض والأوبئة، بسبب تنقلها المكوكي بين المزابل والبيوت، وبين القاذورات والأكل الذي يتناوله الإنسان. وكذلك بسبب طبيعتها البيولوجية، فهي تتذوق بأدرعها، ومكسوة بالشعر، وتسكب إفرازات على المواد الصلبة قبل تناولها لترطيبها، وخاصة أقراص السكر.

ومن أشهر الحملات التي شنت للقضاء على الذباب، تلك التي نظمها الأمريكيون قبل الحرب العالمية الأولى، حيث كانوا يخصصون خمس دقائق في اليوم لقتل الذباب واصطياده. وهكذا كانت تدق الأجراس وصفارات الإنذار كل يوم في الساعة الواحدة إلا خمس دقائق زوالا، فيخرج الجميع لأداء هذا الواجب طيلة خمس دقائق يعودون بعدها إلي أعمالهم. وكانت تعرف هذه العملية، في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، باليوم الوطني للذباب. والذباب حباه الله بقدرات بيولوجية خارقة تمكنها من أداء مناوراتها البهلوانية المشهورة بيسر وإتقان يضايق الإنسان. فبإمكانها القيام بمائتي خفقة جناح في الثانية. ولها عينان تغطيان معظم الرأس، تتشكل كل واحدة منهما من أربعة آلاف عدسة مستقلة، كل واحدة منها موجهة نحو نقطة مختلفة بقليل عن الأخرى، وهي في مجموعها مندمجة توصل للدماغ صورة كاملة عن محيطها. وهذا البعد البؤري في الرؤية، إضافة إلى ميزات أخرى، تمنحها ردود فعل أسرع من ردود الإنسان بكثير. فعندما يحاول الإنسان إمساكها تراوغ، بسرعة فائقة ويسر كبير، إلي أحد الجانبين، إلى الخلف أو إلى الأمام، وتحوم حول نفسها في دورات مطولة أو قصيرة، ترتفع فتلتصق بالحائط والسقف، وتهوي ساقطة على ما تريد، دون أن تعير أي اعتبار لقانون الجاذبية.
أثبتت دراسة طبية حديثة أن ذباب المنزل يمكن أن يسبب قرحات المعدة والاثني عشر من خلال نقله للبكتيريا المسببة للمرض . وأشار الأخصائيون إلى أن البكتيريا ” هليكوباكتربايلوري ” وصفت لأول مرة كمسببة للقرحة في أوائل الثمانينات ، بعد أن تبين أنها وراء 80 – 70 % من قرحات المعد



دراسة: الذباب لديه قدرة فائقة على استشعار الخطر الذي يتهدده
الذباب يتحرك بسرعة البرق


(CNN)– كشفت دراسة علمية حديثة أن الذباب يتميز بذكاء حاد ويخطط مسبقاً لتحركاته، كما بينت دراسة جديدة نشرت في مجلة علمية متخصصة.

ولتأكيد هذه النتائج قام علماء في معهد التكنولوجيا في جامعة كاليفورنيا “Caltech” بتصوير اختباراتهم التي استخدموا فيها ذباب الفاكهة ومضرب لمحاولة إصابتها.

واكتشفوا أن الذباب يقوم باحتساب موقع الخطر الذي يتهدده بسرعة فائقة ويضع لذلك خطة للإفلات.

وأوضح العلماء أن الذباب يحدد خلال 100 مليون جزء من الثانية موقع الخطر الذي يمثله المضرب ويمكنه بالتالي تحريك جسمه ويجعله في وضعية معينة تسمح له بإنقاذه من الضربة الموجهة له.

وقال البروفسور مايكل ديكينسن كبير فريق العلماء الذي وضع الدراسة إن الاختبارات تظهر السرعة الفائقة التي يعمل فيها دماغ الذباب عند تمرير المعلومات الحسية.

وأضاف ديكينسن “ووجدنا أيضاً أنه عندما تخطط الحشرة لنقلتها التالية قبل التحليق، فإنها تأخذ في الحسبان وضعيتها في اللحظة التي تشعر فيه بالخطر الذي يتهددها.”

ويقدم البروفسور ديكنسن بعض النصائح حول كيفية النجاح في إصابة الذباب والتفوق على سرعته الأشبه بسرعة البرق، قائلاً “من الأفضل عدم توجيه الضربة للذبابة وهي في موضع التأهب، بل الأفضل التسديد الضربة لها بعد ذلك بقليل لاستباق الوجهة التي ستقفز باتجاهها أول ما تشعر بخطر المضرب.”

يُذكر أن هناك مائة ألف نوع من الذباب في العالم، فقط عشرة أنواع منها تعيش في المنازل.

ومعروف أن الذباب يعيش حياة قصيرة لا تتعدى ستين يوماً

 

بقلم : هانى حلمى

ali-radwan

aly radwan

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 31 قراءة
نشرت فى 25 يوليو 2013 بواسطة ali-radwan

أرت فيو للخدمات البيئية

ali-radwan
ت \ - 0244343016 - 01114239349 01005606466- artview11@yahoo.com alyradwan83@yahoo.com »

عدد زيارات الموقع

202,131

تسجيل الدخول

جارى التحميل