"هاييتي" هي إحدي بلدان البحر الكاريبي وتشاطر الومينيكان في جزيره تقابلها سواحل كوبا وجاميكا وهي مستعمره فرنسيه سابقه كل سكانها من العبيد الأفارقه الذين جلبتهم فرنسا للعمل بالزراعه وقد إستقلت هاييتي عن فرنسا إثر "ثوره العبيد" في العام 1804 ..
وهاييتي تعد من أفقر دول العالم حيث يعيش غالبيه سكانها في أكواخ ريفيه ويعملون بالزراعه وتفتقر هاييتي الي الخدمات والمرافق والبني التحتيه ويعيش شعب هاييتي الزنجي من أصل أفريقي علي هامش الحياه فبلدهم لم تجذب الأنظار اليها في أي يوم من الأيام حتي صحا العالم يوم الثاني عشر من يناير الحالي علي زلزال عنيف ضرب هاييتي بعنف حطم كل شيئ ولم يترك أي شيئ شاخص وقضي الآلاف نحبهم ولم تتوافر إحصائيات رسميه حتي لحظه كتابه هذه السطور عن العدد الإجمالي للقتلي جراء الزلزال ..
وبمجرد أن تواترت الأنباء عن هذا الزلزال الدامي حتي هبت غالبيه دول العالم لتقديم يد العون والمساعده بإستثناء الدول العربيه التي إلتزمت الصمت التام فالأمر لا يعنيها من قريب أو من بعيد ..
أما ما يهمنا الآن هو الأحداث التي تلت الزلزال .. تحركت فرنسا علي الفور بحكم أن هاييتي كانت مستعمره سابقه لها وأرسلت المساعدات اللوجستيه الفوريه وفرق الإنقاذ لتكون البادره الأولي لها الا أن التحرك الفرنسي سرعان ما قابله تحرك أمريكي فوري غريب نوعا ما "يشبه تحرك الجيش السوفييتي الي العاصمه الالمانيه بون إبان الحرب العالميه الثانيه بهدف إحداث أمر واقع" لم تستطيع فرنسا تفسيره فأبرقت الي الأمم المتحده تتسائل عن الدور الامريكي تحديدا في هاييتي وهذا التحرك الأمريكي يشبه الإحتلال العسكري فقد سارعت أمريكا بإرسال قوات عسكريه سيطرت علي كافه المرافق وخاصه مطار هاييتي وتابعت بإرسال حامله طائرات رابطت أمام ساحل هاييتي لتعلن للعالم كله أمرا واقعا وهو أن هاييتي شأن داخلي أمريكي ..
وكأن هاييتي إحدي الولايات الأمريكيه وأن كل شيئ أصبح تحت السيطره والجيش الامريكي تم نشره علي الفور في كل المناطق الهايتيه أما المطار فإن الهبوط والإقلاع فيه بتصريح أمريكي كما أن المعونات التي ترد من جميع دول العالم يتم تشوينها وتوزيعها علي الأهالي بواسطه الجنود الأمريكان والغاء دور الأمم المتحده تماما في هذا الشأن حتي زياره الأمين العام للامم المتحده الي هاييتي "بان كي مون" تم إختزالها أمريكيا في زياره المقر السابق للأمم المتحده والذي تهدم بفعل الزلزال وقضي كل من كان به ..
أما العديد من الدول مثل نيكاراجوا وكوبا والمكسيك وفنزويلا فقد صدرت عنهم بيانات تستنكر هذا التواجد العسكري الامريكي الذي يعد بمثابه إحتلال لهاييتي وسارعت المكسيك بالتقدم بطلب لعقد جلسه لمجلس الأمن لتحديد أدوار واضحه في هاييتي حتي لا تبني القوات الأمريكيه قواعد لها في هاييتي وتبقي القوات الامريكيه الي الأبد في هاييتي ..
المشكل أن جثث القتلي مازالت تملأ الشوارع ورائحه الموت تلف المكان والصراع دائر علي تقسيم الأدوار ومن له البقاء علي أرض هاييتي ..
وأخيرا حتي في الكوارث الطبيعيه تستطيع أمريكا إستغلالها إستغلال أمثل لصالحها ..

المصدر: محمود نجيب
  • Currently 225/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
73 تصويتات / 996 مشاهدة
نشرت فى 22 يناير 2010 بواسطة alfathaswan

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

36,938