كشفت دراسة كندية حديثة أجراها باحثون من مختبر أبحاث الأعصاب السمعية بجامعة مونتريال، عن أن الأشخاص المصابين بالعمى يمتلكون حواسا أقوى من الآخرين مثل حاسة السمع واللمس، ولفتت إلى وجود روابط داعمة عديدة فى المخ بين الحواس وبعضها البعض.
وأذيعت هذه النتائج فى المؤتمر العلمى للصوتيات لعام ٢٠١٢، والذى عقد فى هونج كونج فى الثامن من شهر مايو الجارى، بمشاركة كل من الجمعية الأمريكية والصينية للصوتيات ومعهد هونج كونج للصوتيات.
وأكد الباحثون أن هذه النتائج ستساعد على تطوير وسائل جديدة مبتكرة وفعالة لإعادة تأهيل الشخص المصاب بعد فقده حاسة ما أو عند إصابتها، وتساعده فى التكيف على الظروف الجديدة التى طرأت عليه.
وأضاف الدكتور شامبوكس، أحد القائمين على الدراسة أن الأمر الأكثر إشراقا فى هذه النتائج هو أن إمكانية تعديل أوضاع الحواس المختلفة والتحسين من وظائفها أصبح أكثر سهولة مما كانوا يعتقدون وخصوصا حاسة السمع، لافتا إلى أنه ستحدث ثورة طبية قريبا فى هذا المجال.

المصدر: اليوم السابع

ساحة النقاش

هدى علي الانشاصي

alenshasy
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

9,685,308