إعداد

أ.م. أياد هاني العلاف

قسم البستنة وهندسة الحدائق / كلية الزراعة والغابات /جامعة الموصل / العراق

الكثير من الاخوة والأخوات يسألون عن كيفية تسميد نباتاتهم المنزلية والموعد المثالي لهذه العملية ، قبل البدء بعملية تسميد النباتات المنزلية يجب الاخذ بالحسبان ثلاثة امور هامة وهي :

كمية السماد المضاف للنبات : تعتمد على عوامل عديدة منها حجم وعمر النبات ومرحلة نموه ومحتوى النبات والتربة من العنصر المضاف والظروف البيئية المحيطة بالنبات ، ويجب الحذر من الكمية المضافة من الاسمدة لأن التراكيز العالية تؤدي الى حدوث اضرار بالغة على نمو النبات منها احتراق الاوراق والأفرع وتساقط الازهار والثمار لذا يجب ان تكون الكمية المضافة للنبات الواحد مناسبة ويفضل ان تعتمد على نتائج الابحاث والدراسات التي اوصت بها ، كما يفضل ان يتم تقسيم الكميات المضافة للنبات على اكثر من دفعة واحدة كأن تكون ( دفعتين او ثلاثة ) . ويفضل تعطيش النبات قبل يوم او يومين ثم تتم عملية التسميد ومعها يتم ري النبات بغزارة حتى تقوم الجذور بامتصاص السماد مع الماء وبالتالي تكون هناك سرعة لوصول العنصر الغذائي المضاف الى اجزاء النبات جميعها .

الموعد المثالي لإضافة الاسمدة : يتم اضافة الاسمدة العضوية في الخريف والشتاء ( فقط ) لكونها تحتاج الى مدة لكي تتحلل وحتى يستفاد منها النبات بعد تحللها في بداية موسم نموه خلال الربيع والصيف ، أما الاسمدة الكيمياوية فينصح بإضافتها مع بداية موسم النمو للنبات في الربيع وخلال الصيف على ان تتوقف عملية التسميد مع ارتفاع درجات الحرارة منتصف الصيف حتى لا تحترق اجزاء النبات وربما يؤدي الى موته .

طريقة اضافة السماد : هناك العديد من طرق اضافة الاسمدة للنبات ومنها نثرا على سطح التربة او وضع السماد في الحفر والخنادق او اذابة الاسمدة مع ماء الري او رش السماد على الاجزاء الهوائية للنبات كالنموات الخضرية ، كل هذه الطرق يمكن استخدامها حسب ظهور اعراض نقص العناصر على النبات فمثلا اذا ظهرت الاعراض على اوراق النبات يمكن معالجة هذه الحالة عن طريق استخدام طريقة الرش الورقي للسماد وخاصة عند استخدام التسميد بالعناصر الصغرى كالبورون والزنك مثلا .

أشكال الأسمدة المتوفرة في السوق :

تتوفر الأسمدة في السوق على عدة أشكال منها السائل ، ومنها ما يكون على شكل مسحوق ، ومنها ما يكون على شكل حبيبات ، أياً كان شكلها فالغرض منها واحد هو توفير العناصر الغذائية الضرورية لنمو النبات بشكل طبيعي.

ويجب أن يحتوي أي سماد على العناصر الرئيسة التالية :

النيتروجين : لنمو النبات ولنمو سيقان وأوراق قوية وسليمة ( اكتمال النمو الخضري )

الفسفور : تنشيط نمو الجذور وتكوين براعم زهرية ويساهم في تقوية الساق والأوراق

البوتاسيوم : يزيد قوة النبتة ويعطي الأزهار والثمار لونها اليانع ويساهم في تكون البصلات

الانواع الثلاثة قد تكون متوفرة في سماد واحد وهو الافضل ويسمى السماد المركب ( NPK ) .

انتبه !!!!!

1-  قد لا تحتاج النباتات المزروعة في تربة جيدة إلى إضافة السماد إليها قبل مرور 4 أشهر.

2- النباتات النامية يمكن تسميدها كل شهر إلى 3 أشهر بسماد كامل مركب من النيتروجين والفوسفور والبوتاسيوم بنسبة 2 : 1 : 1 أو 3 : 1: 1، حيث يكفى إذابة ملعقة واحدة من السماد في كوب ماء، ويضاف للتربة مع ضرورة ريها قبل إضافة السماد حتى لا تتلف الجذور.

3- النباتات الورقية تتطلب نسبة عالية من الأزوت ( النتروجين ) .

4- النباتات المزهرة تتطلب نسبة عالية من الفوسفور قبل وبعد التزهير.

5- النباتات ذات الأوراق الملونة تحتاج إلى عنصر الحديد للمساعدة على تركيز ووضوح اللون.

6- الإضافة تتم مع موسم النمو ، ويوقف التسميد خلال فترة الراحة.

7- عند إضافة زرق الحمام كسماد يضاف على هيئة محلول مخفف.

8- يجب عدم الإسراع في التسميد قبل التأكد من سبب الأعراض ، حيث يشترك في تحول الأوراق إلى اللون الأصفر نقص الماء أو الضوء وكذلك نقص النيتروجين .

10- التسميد الزائد يؤدى إلى حرق الجذور وموت النبات ، ولذلك يجب سرعة علاج هذا التركيز عن طريق الرى المتكرر.

 

تذكير : لا تنسى أن كل علبة سماد مكتوب عليها طريقة استخدامه والنسب التي تحدد كميته ، اتبعها بحذافيرها وقد ترى استخدام نصف الكمية المحددة ومضاعفة مواعيد التسميد فلا بأس بذلك فقد يكون مجدياً مع نباتات معينة ومحفزاً جيداً لها كي تنمو بشكل ممتاز.

 

 

المصدر: أ.م. أياد هاني العلاف
alalaf

أ. م . أياد هاني العلاف

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 39 مشاهدة

ساحة النقاش

اياد هاني اسماعيل العلاف

alalaf
استاذ مساعد قسم البستنة وهندسة الحدائق / كلية الزراعة والغابات / جامعة الموصل / العراق »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

560,513