هناك بعض الاخطاء الشائعة التي يمكن ان يقوم بها مزارعي اشجار النخيل في بساتينهم عند البدء بإنشاء البستان او خلال مدة حياة الشجرة بدءا من نموها الخضري وحتى وصولها الى مرحلة الإثمار والتي من الممكن ان تؤثر سلبا في نمو الشجرة وبالتالي تقلل من الحاصل لاحقا ، ويمكن ايجاز هذه الاخطاء بالتالي :-

1-  زراعة الفسيلة على أعماق غائرة تحت سطح التربة يؤدي إلى وصول الماء إلى قلب الفسيلة ( الجمارة ) مما يؤدي إلى تعفنها ، لذلك يراعى عند زراعة الفسيلة ان تكون قاعدتها فقط هي الموجودة تحت سطح الأرض .

2-  أحيانا يتم زراعة الفسيلة وحولها عدد كبير من الفسائل الصغيرة أو السعف الكثير مما يؤدي لفقد جزء كبير من محتوى الماء للفسيلة الأصلية وبالتالي موتها نتيجة لتنافس الفسائل فيما بينها على الماء لذلك يجب إزالة الفسائل الصغيرة الموجودة حول الفسيلة قبل زراعتها وإزالة السعف المنتشر حولها والإبقاء على سعف القمة فقط مع تقصيره للتقليل من عملية فقدان الماء من الاوراق بعملية النتح .

3-  زراعة الفسائل مع عدم دك التربة جيدا حول الفسيلة يؤدي إلى وجود فراغات هوائية بين حبيبات التربة حول قاعدة الفسيلة مما يؤدي إلى امتلاء هذه الفراغات بالماء عند الري وبالتالي تتعفن قاعدة الفسيلة .

4-  استعمال حبوب لقاح ضعيفة الحيوية أو مأخوذة من طلع لم يكتمل نموه أو تأخير التلقيح بعد تفتح المياسيم المؤنثة بفترة طويلة مما يؤدي إلى جفافها وعدم جدوى حبوب اللقاح معها ، لذلك يجب استعمال حبوب اللقاح ذات حيوية عالية ومأخوذة من طلع ناضج . والقيام بعملية التلقيح بعد انشقاق غلاف الطلع مباشرة او لفترة من 3-4 أيام.  

5-  سقوط الأمطار بعد التلقيح مباشرة وعدم إعادة التلقيح حيث انه إذا سقطت الأمطار قبل مرور ست ساعات من نهاية التلقيح يجب إعادة التلقيح .

6-  ترك عدد كبير من العذوق حول رأس النخلة يؤدي إلى الحصول على ثمار صغيرة عديمة القيمة الاقتصادية لذلك يجب إيجاد توازن بين عدد العذوق الموجودة عند رأس النخلة وعدد السعف الأخضر حيث لا تتعدى هذه النسبة بين العذوق والسعف الأخضر من 8:1  أو 10:1 على أقصى تقدير .

7-  ترك الخيش (الجنفاص) الذي يلف الفسيلة عند زراعتها لحمايتها من أشعة الشمس مدة طويلة بعد انتهاء فترة ارتفاع الحرارة وخلال مدة الشتاء مما يؤدي إلى تجمع الأمطار حول قلب الفسيلة وعدم تبخره مما يؤدي لتعفنها ، وبالتالي يراعي إزالة الخيش من حول الفسيلة بعد انتهاء موجة الحر الشديدة .

8- يحاول بعض المزارعين الحصول على اكبر عدد ممكن من الفسائل في وحدة المساحة من خلال تقليل المسافة بين نخلة واخرى قد تصل الى 3-4 متر وهذا يسبب مردود سلبي على النمو والانتاج والخدمة في المستقبل .

 

9- عدم توفير الظروف الملائمة لنجاح زراعة الاشجار وخاصة عند انشاء البستان باختيار الفسائل الغير ناضجة (عمرها اقل من 2 سنة ) او كبر عمر الفسيلة ( حوالي 6 سنوات) لذا يجب اختيار الفسائل الناضجة (2-5 سنوات) . مع عدم اهمال الري لها عند الزراعة .

 

المصدر: أ.م. أياد هاني العلاف
alalaf

أ.م.د. أياد هاني العلاف

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 1846 مشاهدة

ساحة النقاش

اياد هاني اسماعيل العلاف

alalaf
استاذ مساعد قسم البستنة وهندسة الحدائق / كلية الزراعة والغابات / جامعة الموصل / العراق »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

744,464