فى ظل المناخ الحار الجاف الذى يسود فى مختلف بلدان الوطن العربي ، أصبحت الحاجة لاستخدام الزراعة المحمية أهمية قصوى لما لها من مميزات لتحقيق وفرة إنتاجية تسد احتياجات السوق المحلي وامكانية التصدير في حالة غزارة الحاصل .

من المميزات الهامة لهذا النوع من الزراعة الأقتصاد فى كميات مياه الرى المستخدمة وذلك فى ظل محدودية المصادر المائية فى العراق والوطن العربى حيث تعتبر البيوت المحمية من اهم وسائل تحسين كفاءة الاستخدام الخاصة بالمياه من خلال تأثيرها على منع تأثير الرياح القوية التي تؤدي الى زيادة كمية المياه المفقود بالنتح . كل ذلك ساعد على امكانية زراعة أصناف الفاكهة المختلفة (خاصة الاصناف المتقزمة او الاصول المقصرة) تحت ظروف هذه البيوت وذلك لعدة اسباب وفوائد منها :

تحقيق مزايا الزراعة المكثفة (تقليل مسافات الزراعة بين النباتات) حيث نجد ان الإنتاج تحت هذا النظام قد يكون أكثر من انتاجها انتاج فى النظام المكشوف كذلك حماية النباتات وخاصة الثمار من التلوث والحشرات.

من خلال الدراسات تبين أن الاشجار المزروعة في هذه البيوت نموها يكون مبكر ويسبق مثيلتها فى الحقل المكشوف إذ أن الدفىء الموجود في البيوت يؤدي لتشجيع تفتح النموات الجديدة بصورة مبكرة مما يعمل على تحسين وزيادة نموالاشجار.

كما ان استخدام هذه التقنية يؤدى لحماية شتلات الفاكهة من الحشرات وأشعة الشمس الحارقة وتدل التجارب فى هذا المجال على حدوث طفرة كبيرة في معدل نمو أشجار الفاكهة وزيادة معدل عقد الثمار (بالمقارنة بنمو وعقد الاشجار التي تم زراعتها في نفس العمر بالحقل المكشوف).

 الزراعة داخل هذه البيوت تعمل على تقليل تأثير انخفاض وارتفاع الحرارة اثناء فترتي الازهار والعقد وكذلك تقليل تساقط الثمار بحمايتها من الرياح الساخنة وأشعة الشمس القوية التي تقلل من جودة الثمار.

 

 

 

 

إعداد

أ.م.د. أياد هاني العلاف

قسم البستنة وهندسة الحدائق /كلية الزراعة والغابات

جامعة الموصل / العراق

المصدر: أ.م.د. أياد هاني العلاف
alalaf

أ.م.د. أياد هاني العلاف

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 40 مشاهدة
نشرت فى 8 سبتمبر 2020 بواسطة alalaf

ساحة النقاش

اياد هاني اسماعيل العلاف

alalaf
استاذ مساعد قسم البستنة وهندسة الحدائق / كلية الزراعة والغابات / جامعة الموصل / العراق »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

740,096