ما أن يفرغ مسلمو الصين من أداء صلاة عيد الأضحى حتى يبدأون في ممارسة لعبة "خطف الخروف" التي تمثل أحد أهم مظاهر الاحتفال بعيد الأضحى في الصين.

وفي هذه اللعبة، يمتطى رجل جواده ثم ينطلق بأقصى سرعة صوب الخروف ليلتقطه في سرعة وبراعة ودون أن يسقط من فوق ظهر جواده، بعدها يفعل الأمر ذاته ثان وثالث وآخرون لتنتهى اللعبة بإعلان فوز من استغرق أقل وقت فى عملية إختطاف خروف العيد من على الأرض.

وبعد الفوز بالخروف يجتمع كافة ذكور الأسرة حوله ثم يشرعون في قراءة أدعية وآيات قرآنية لنحو خمس دقائق، بعدها يقوم كبير الأسرة أو إمام المسجد بذبح الخروف.

أما في المناطق حديثة العهد بالتواجد الإسلامي كالمناطق الصناعية الحديثة وغالبيتها تقع على امتداد سواحل الصين الشرقية‘ فيكتفي المسلمون بإقامة صلاة العيد في المسجد وذبح الأضاحى مع الحرص على تنظيف وتزيين المنازل وإرتداء الملابس الجديدة وتبادل الزيارات بين الأهل والأصدقاء والأقارب والجيران للتهنئة بالعيد.

من جهه أخرى صرح نائب رئيس الجمعية الاسلامية الصينية " يانغ تشى بوه" إن عدد المسلمين الصينيين الذين توجهوا إلى مكة خلال موسم الحج الحالى بلغ 12700 مسلم صيني، بزيادة 700 شخص مقارنة بالعام الماضي، موضحا أن هذه هى أكبر بعثة للحجاج الصينيين منذ إستئناف الصين تنظيم وفود الحج خلال العام 1986.

ويعد الاسلام الديانة الثانية فى الصين، بعد البوذية، من حيث عدد أتباعه الذين تقدرهم الاحصائيات الرسمية
الصينية بأكثر من 25 مليون نسمة، وهم موزعون على عشر قوميات (هوى -الويغور- القازاق- القرقيز- التتار - الأوزبك - الطاجيك- دونغشيانغ- سالار- باوآن).

 

ahmedsalahkhtab

أحمد صلاح خطاب

  • Currently 165/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
55 تصويتات / 712 مشاهدة
نشرت فى 29 نوفمبر 2009 بواسطة ahmedsalahkhtab

أحمد صلاح خطاب

ahmedsalahkhtab
أحمد صلاح خطاب بنها - قليوبية أكاديمية الفنون المعهد العالى للفنون الشعبية تخصص العادات والمعتقدات والمعارف الشعبية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

473,967