عروسة #المولد.. وعلاقتها بالتاريخ والمجتمع

ارتبطت عروسة المولد بأحد أهم الاحتفالات الاسلامية التي ينتظرها جموع المسلمين في 12 من ربيع الأول من كل عام هجري وهي ذكري مولد الرسول سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم والاحتفال به .

بدء الاحتفال بالمولد النبوي مع دخول الفاطميين مصر في عهد الخليفة المعز لدين الله عام973 هـ.. وكان الفاطميون هم أول من صنعوا العروس من الحلوي في المولد علي هيئة حلوي وتجمل بالأصباغ، ويداها توضعان في خصرها وتزين بالأوراق الملونة والمراوح الملتصقة بظهرها, ومنذ ذلك الحين أصبحت الحلوي من المظاهر التي ينفرد بها المولد النبوي الشريف في مصر, حيث تنتشر في جميع محال الحلوي والشوادر التي تعرض فيها ألوان عدة من الحلويات المميزة, إلي جانب, لعب الأطفال' عروس المولد للبنات, والحصان أو الجمل للأولاد ', وقد ظهرت عروس المولد في صورتها الجديدة عن الاعوام الماضيه بسبب ارتفاع أسعار الخامات من دقيق وسكر ومسلي. فتم صنعها من البلاستيك, وتزيينها بالأقمشة الشفافة الملونة, والمراوح الخلفية بأشكال وأحجام متعددة, وهي تتميز بأنها عملية حيث تكون أطول عمرا ولا تتعرض للكسر, ولا تؤكل فتعرض صحة الأطفال للأضرار.

وهناك عدة روايات حول تاريخها تفيد أن الخليفة الفاطمي، كان يشجع جنوده المنتصرين علي أعدائه بتزويجهم بعروس جميلة، وأصبحت عادة وقت احتفالات النصر كل عام أن يقوم ديوان الحلوي التابع للخليفة بصناعة عرائس جميلة من الحلوي، لتقديمها كهدايا إلي القادة المنتصرين وإلي عامة الشعب والأطفال, وهناك رواية أخري تقول ان الحاكم بأمر الله كان يحب أن تخرج إحدي زوجاته معه في يوم المولد النبوي، فظهرت في الموكب بثوب ناصع البياض وعلي رأسها تاج من الياسمين، فقام صنّاع الحلوي برسم الأميرة والحاكم في قالب الحلوي علي هيئة عروس جميلة، والحاكم تم صنعه فارسا يمتطي جوادا، بعد ذلك أمر الحاكم بأمر الله أن تتزامن كل أفراح الزواج وعقد القران مع مولد النبي، وهو ما يفسر سر العروس التي تُصنع في موسم المولد بشكلها المزركش وألوانها الجميلة.

يقول عبد الغني النبوي الشال في كتابه عروسة المولد الفائز بالجائزة الاولي للمجلس الاعلي للفنون والاداب.. هناك عرائس اخري في حياتنا من موروثاتنا الشعبية منها:
عروسة النيل: وهي كانت تعني عند المصريين القدماء ان النيل متي فاض فانه يدخل علي أرض مصر كما يدخل العريس علي عروسه.
عروسة البحر: عبارة عن فتاة جميلة القوام نصفها العلوي جسم انسان ونصفها السفلي علي هيئة سمكة.. وترتبط هذه العروسة بالحكايات الشعبية والحواديت والامثال الشعبية.
عروسة الحسد: تتمثل في قص صورة انسانية من الورق ثم يذكر اسم كل الناس التي من المحتمل ان يرتبط بهم الحسد ويثقبوا شكل العروسة بابرة غشيمة اي ليس بها عين واثناء التخريم يقال: رأيتك واسترأيتك من عين فلانة تروح عنك الشهرة والنفس ومن عين امك وابوك ومن عين اللي شافوك ولا صلوا علي النبي.. ثم يقال للطفل المحسود بص بص ثم توضع العروسة علي النار مع الشبة والفسوخة7 مرات رمز لايام الاسبوع المحتمل وقوع الحسد فيها.
عروسة خشب: يصنعها الفلاحون وتعلق علي ابواب منازلهم وعلي جدران الدوار اعتقادا منهم بانها تحميهم من الحسد.
عروسة الزار: هي عروسة من القماش تحشي بالقطن وتزين احسن زينة وتوضع وسط صينية كبيرة عليها المأكولات.. تمسك بهد المرأة اثناء رقصة الزار.
عروسة الجهاز: من العادات الشعبية الشائعة عند تجهيز جهاز العروسة وحياكة الملابس وتفصيل المراتب والاغطية وغيرها ان يصنع المنجد عروسة من قماش يهديها لاطفال المنزل وكأنه يدعو للطفلة بالزواج وتكون العروسة المصنوعة فأل حسن لفتيات البيت تعجل بعرسهن وتصبح بمثابة تميمة للأطفال.
عروسة القمح: وهي بشري أعياد القمح ويتم عمل عند أول ظهور السنابل حوالي شهر مارس تقريبا من كل عام.. وشكل هذه العروسة يشير الي الاخصاب والعروسة مصدر الاخصاب كذلك ونجاح المحصول الجديد وتعلق عرائس السنابل علي الابواب منعا للحسد.

المصدر: كتب - أحمد صلاح خطاب جريدة الأسبوع
ahmedsalahkhtab

أحمد صلاح خطاب

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 34 مشاهدة
نشرت فى 13 أكتوبر 2021 بواسطة ahmedsalahkhtab

أحمد صلاح خطاب

ahmedsalahkhtab
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

531,250