عروسة المولد تقليدا توارثه المصريون عبر اجيال عديدة انتقلت صناعتها من محلات الحلوي الي ورش درب البرابرة بوسط القاهرة حيث تقع اشهر مناطق صناعة عروسة المولد. ففي مثل هذا الوقت من العام تتوقف ورش المنطقة عن عملها المعتاد - صناعة علب الحلوي للافراح وسبوع الاطفال وتنتقللصناعة عروسة المولد بأيدي صناع مهرة اخذوا على عاتقهم مهمة الحفاظ على عروسة المولد المصرية كعنصراساسي من ملامح الاحتفال بالمولد النبوي

المرحلة الاولى
تمر عروسة المولد بشكلها الشهير بسبع مراحل تصنيع تبدأ المرحلة الاولى بتجهيز مكونات العروسه وهي قاعدة العروسه وتصنع بمصانع الكرتون ويكون سعرها بحدود نصف جنيه مصري والشاسيه تقوم ورش تقطيع الحديد بإعداده ثم جسم العروسه البلاستك الذي يصنع بمصانع البلاستك

المرحلة التانية
بعد ذلك يبدأ العامل بقص قماش التول بحيث يكون ملائمآ لحجم الشاسيه الذي يختلف من عروسه لاخرى وتتراوح مقايس التول من 50 الى سبعين سم ويتم الحصول على التول من منطقة الموسكي بتكلفة حوالي 1.65 جنيه لكل 100سم وهو نوعان احدهما خشن والاخر ناعم وتوفير التول من اكبر العقبات التي تواجه ورش تصنيع العرائس التي تسعى الى تكوين تول من الاعوام السابقة حتى تصنع اعداد العرائس المطلوبة منها

المرحلة الثالثة
فور الانتهاء من قص القماش تبدأ اصعب مراحل اعداد العروسة وهي المرحلة التي تسمة تكشيش التول فهذه المرحلة هي التي تحدد شكل الفستان ولذلك ينبغي ان يتوافر في القائم عليها شرطان اساسييان هما المهارة مع السرعة فالاداء

المرحلة الرابعة
يتولى عامل اخر بعد تكشيش التول مسؤلية تركيبه على قاعدة العروسه وهي مرحلة لا تحتاج الى اي مهارة ويمكن ان يقوم بها اي شخص وتسند غالبآ الى المبتدئين في هذه الصنعه

المرحلة الخامسة
تنتقل العروسة في هذا المرحلة الى امهر الحرفيين ليقوم بثلاث مهام اولها تركيب التول على جسم العروسة بالكامل ثم مرحلة تصميم شكل الفستان باستخدام مسدس الشمع واخيرآ القيام بما يسمى نقش الفستان او تفتيحه وهذه المرحلة تعتمد على الحس الجمالي عند الحرفي ولذلك يترك صاحب الورشة الحرية الكاملة للحرفي بالتصرف في هذه المرحلة وفقآ لرؤيته الخاصة

المرحلة السادسة
تسند العروسة بعد ذالك الى الحرفي الذي يقوم بتجميلها باستخدام ورد وفصوص من الزجاج وبعض البرونزيات وغالبآ ما تقوم الفتيات بهذه المهمه لامتلاكهن الخبرة بمسائل التجميل والتزين ويولي اصحاب الورش اهمية خاصة لهذه المرحلة لانها تعطي للعروسه الشكل المبهر الذي يجذب الزبون

المرحلة السابعة و الاخيرة

بعد الانتهاء من صنع العروسة توضع خارج الورش للعرض وانتظارآ لوصول السيارات التي تنقلها الى انحاء الجمهورية وتختلف اسعار العروسةبإختلاف المنطقة التي تذهب إليها فالمناطق الشعبية بالمدن وكذلك القري تفضل العرائس ذات الاسعار المنخفضة التي تبدأ من 3 الي 25 جنيه بينما المناطق الراقيه بالمدن غالبآ ما تطلب العرائس الكبيرة ذات الاسعار المرتفعة التي تصل الى100 جنيه

كانت زمان تصنع من الحلوى ودلوقتي حلت محلها العروسة البلاستك المزينة

المصدر: زهرة
ahmedsalahkhtab

أحمد صلاح خطاب

  • Currently 150/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
49 تصويتات / 2488 مشاهدة
نشرت فى 24 فبراير 2010 بواسطة ahmedsalahkhtab

أحمد صلاح خطاب

ahmedsalahkhtab
أحمد صلاح خطاب بنها - قليوبية أكاديمية الفنون المعهد العالى للفنون الشعبية تخصص العادات والمعتقدات والمعارف الشعبية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

485,232