النترات والنتريت

  يحدث التأثير السام لايون النترات  عندما  يتحول إلي أيون نيتريت وهو الأمر الذي قد يحدث قبل أو بعد تناول الطعام  المحتوى على النترات أي أن التسمم الذي يحدث من أيون النيتريت الذي يؤدي في حالة امتصاص الجسم له بكميات كبيرة إلي أكسدة الهيموجلوبين  من حالة الحديدوز إلى حالة الحديديك فيفقد بذلك مقدرته على إمداد الجسم بالأوكسجين ويحدث التسمم وهي الحالة التي تعرف طبياً باسم ميثيموجلوبينميا ، ويستخدم تركيز  النترات كدليل  مباشر على احتمال التسمم بأيون النيتريت . وقد وضعت بعض الدول حدوداً لأقصى ما يمكن أن تحتويه مياه الشرب من أيون النترات فالحد الأقصى المسموح به في الولايات المتحدة هو 10 جزء في المليون لكن ذلك لم يحدد بالنسبة للخضر وتتراوح الجرعة السامة للفرد الذي يزن 70 كجم نحو 0.7 – 1.0 جم نيتروجين نتراتي وتنخفض هذه الجرعة إلي أقل من 0.07 – 0.1 جم في الأطفال الرضع الذين يكونوا أكثر حساسية  للتسمم من النترات من الأطفال الأكبر سناً أو الأفراد البالغين لكن لحسن الحظ فإن هذه الجرعات السامة لا يصل إليها أي فرد لأن ذلك يتطلب في حالة البالغين أن يتناول الفرد من 1.5 – 2 كجم من السبانخ في وجبة واحدة على سبيل المثال.

ويبدو أن النترات تتراكم على وجه خاص في أعناق الأوراق والسيقان كما في السبانخ كما تتراكم أيضاً في جذور البنجر والفجل ولكنه غالباً لا يحدث تراكم للنترات بتركيزات عالية في جذور الجزر والبطاطا أو في ثمار الطماطم أو في قرون الفاصوليا الخضراء كما لا تتراكم في أبصال البصل، والسبب الرئيسي لتراكم النترات هو زيادة استخدام الأسمدة الأزوتية الكيماوية المحتوية على أيون النترات.

 طرق تقدير النترات:-

الطرق الكيميائية :

يلاحظ عند التقدير الكمي  للنترات ان ايونات النيتريت تؤثر على التفاعل و يمكن التغلب على ذلك باستبعاد النيتريت عن طريق التفاعل مع اليوريا في محلول حامضي . و يتم الكشف عن النترات

 و صفيا عن طريق التفاعل اللوني مع البروسيناما تقدير النترات كميا فانه يمرر المستخلص المائي للغداء المراد اختباره بعد التخلص من النترات على عمود يحتوى على كادميوم اسفنجي حيث يختزل النترات الى نيتريت و يمكن تقدير النيتريت بعد ذلك لونيا كما يمكن تقدير النترات في الأغذية عن طريق تفاعل لونى مع 4,3 زيلينول و ثنائى فينيل امين حتى في وجود النترت او المواد المؤكسدة ثم تقدير اللون فوتومتريا.

 طرق تقدير النيتريت

الطرق الكيميائية :التقدير الوصفي و الكمي للنيتريت في الاغذية ويتم التقدير في المستخلص المائي للغذاء مع التخفيف كحمض السلفانيليك الذي يكون مع النيتريت مركب ديازونيوم الذي يكون بدوره مع مركب الفانفثيل امين لون احمر وردى يمكن تقديره لونيا .و يمكن ايضا استخدام التفاعل مع الفا فينيلين داى امين في التقدير الكمي للنيتريت.

التقدير عن طريق أجهزة التحليل اللوني

يتم حاليا في اغلب المعامل الزراعية تقدير النيتريت و النترات عن طريق أجهزة التحليل اللوني الكترونيا لسرعة إجراء التحليل و عدم الحاجة إلى كثير من الخطوات الكيميائية المعقدة لمعرفة محتوى النترات و النيتريت في العينة تقريبا و هي طرق معتمدة الا في حالة اللجوء إلى المنازعات القضائية. و يتم الكشف عن النترات و النيتريت في المستخلص المائي لعينة النبات او الدرنات أو مستخلص الغذاء أمثلة لأجهزة تقدير النيتريت و النترات بالطرق اللونية
Nitra check  جهاز11 –PF

شكل يوضح الأجهزة المستخدمة في تقدير النترات النيتريت

---------------------------

اد.احمدابواليزيد – احمد ابو اليزيد – د.احمدابواليزيد – د.احمد ابو اليزيداحمدابواليزيدعبدالحافظ –احمد ابو اليزيد عبد الحافظ

 

- قياس الجودةمعاملات ما بعد الحصادالتخزين والإنضاجالحاصلات البستانيةنباتات الخضرمحاصيل الفاكهة – التداول والتخزين

المصدر: كتاب دليل قياسات الجودة للحاصلات البستانية الطازجة بعد الحصاد تأليف د.أحمد أبو اليزيد الأستاذ بكلية الزراعة - جامعة عين شمس رقم الايداع : 9353/2012 - الترقيم الدولي 7-406999-977-978 تنبيه:- لا يجوز نشر اي جزء من الكتاب أو اختزان اي مادة بطريقة الاسترجاع او نقله على اي وجه او باي طريقة سواء كانت اليكترونية او ميكانيكية او بالتصوير او بالتسجيل او بخلاف ذلك دون موافقة المؤلف على هذا كتابتاً ومقدماً.

احمد ابو اليزيد

ahmedaboelyazid
دليل قياسات الجودة للحاصلات البستانية الطازجة بعد الحصاد ( يتناول هذا الموقع أهم الأسس الواجب مراعاتها عند تحديد وقياس جودة ثمار الحاصلات البستانية الطازجة وكذلك كيفية الحكم عليها وقياسها مع توضيح أهم الشروط والمعايير الخاصة بجودة الحاصلات البستانية وشروط التداول والتخزين والحفاظ عليها. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

56,843