طريقة الري المثلى:

هي التي تمد الأرض بالرطوبة لنمو النبات دون فاقد في المياه أو التربة ،
وتؤمن المحصول ضد فترات الجفاف القصيرة ، وتغسل الأملاح الموجودة في القطاع الأرضي
لتصبح دون الحد الحرج للحصول على أكبر وأجود محصول ،
مع كفاءة استخدام المياه والتميز في العائد الاقتصادي من وحدة الماء.

وعموماً من المعروف تماماً أنه لكي تروي لا بد من استخدام التكنولوجيا
(بدءاً من وسائل الري البدائية إلى أحدث نظام للري ) لتنظيم إمداد النباتات باحتياجاتها المائية.

- العوامل الواجب مراعاتها لاختيار نظام الري:

يعتبر اختيار طريقة الري الأكثر ملائمة جزءاً هاماً في تخطيط مشاريع الري،
حيث لكل طريقة ري مميزاتها الخاصة ، ولكل تصميم مشروع ري مشاكل وصعوبات ،

وعموماً يجب أن يراعي في أي نظام ري المعايير الأساسية التالية:

1- تلبية الاحتياجات المائية المناسبة للنباتات خلال مراحل النمو المختلفة مع اعتبار المناخ.
2- العدالة في توزيع مياه الري توزيعاً منتظماً في منطقة الجذور.
3- تقليل عمليات التعرية في سطح الأرض المروية إلى أقل قدر ممكن.
4- إنجاز عملية الري بأقل عدد من العملة اللازمة.
5- أن تتمشى طريقة نظام الري مع التغييرات في التربة وطبوغرافية السطح.
6- أن يكون لنظام الري مرونة كافية في تطبيق ميكنة العمل المز رعي بالمنطقة المروية
7- مراعاة نظام الري للجدوى الاقتصادية للمشروع.

المصدر: هندسة الري - منتدى الحديقة
  • Currently 264/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
92 تصويتات / 2778 مشاهدة
نشرت فى 17 مارس 2010 بواسطة agro2010

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

10,477