1-    اذكر أمثلة لبعض الحشائش ذات الفلقتين مع ذكر اسم المحصول المصاحبة له ؟

 

ج‌-  تنتشر بعض الحشائش في بعض أنواع المحاصيل دون البعض الأخر ويرجع ذلك لكثير من العوامل وأهمها التماثل بين أحجام بذور الحشائش وبذور المحاصيل كما تتماثل الاحتياجات البيئية اللازمة لنمو الحشائش والمحصول النامية معه  مثل  ميعاد الزراعة والحصاد والاحتياجات الضوئية والحرارية وفيما يلي أمثلة لبعض المحاصيل الهامة والحشائش المصاحبة لكل محصول

اســـم المحصول                     الحشائــش المصاحبــــة 

البرسيم                            الجعضيض – الحامول – الحندقوق – الخلة –  

الفول                             البسلة الشيطاني – الدحريج – الكبر – الهالوك  

القمح                             الدحريج

القطن                            الجعضيض – الخبيزة الشيطاني – الرجلة – الزربيح – السلق     

                                  – الملوخية الشيطاني .                  

 

 

2-    اذكر خمسة امثلة للحشائش المسببة للامراض الفطرية وللامراض الفيروسية مع ذكر اسم المحصول المصاحبة لة ؟    

 

ج – تعتبر بعض نباتات الحشائش احد العوائل لمسببات الامراض الفطرية والفيروسية لبعض المحاصيل وفيما يلي بيان بالامثلة المطلوبة لبعض الامراض الفطرية التي تصيب المحاصيل نتيجة تواجد الحشائش المسببة لهذة الامراض 

اسم الحشائش                اسم المرض                 اسماء المحاصيل 

البامية الشيطاني             الصدأ                       العائلة الخبازية جميعها  

البامية الشيطاني           الندوة                          الدخان   

البامية الشيطاني           عفن الساق                   البراسيم وعباد الشمس             

العنصل                   عفن الفيوزاريم القاعدي     القطن – الكتان           

العنصل                   عفن الساق                    البرسيم وعباد الشمس    

 

اما بالنسبة للحشائش الحاملة لمسببات الامراض الفيروسية نذكر منها ما يلي 

 

اسم الحشائش                اسم المرض                 اسماء المحاصيل  

البسلة الشيطاني              موزايك البسلة              البراسيم – البسلة – الحمص – الفول 

الترمس الشيطاني           موزايك البسلة              البراسيم – البسلة – الحمص – الفول       

الحندقوق                 موزايك البرسيم الحجازي     الفول                                

                          التفاف قمة البنجر              بنجر السكر – الدخان     

الدحريج                  ذبول الفول                    بعض البقوليات والدخان                

الدنيبة                    مرض تقزم الارز              الارز – القمــح                     

 

 

3-    تكلم عن طريقة التكاثر اللاجنسي في نباتات الحشائش مستعينا بذكر امثلــة  ؟

 

ج – تتكاثر كثير من الحشائش وتنتقل من مكان الي اخر عن طريق بعض اجزاء النبات عدا الجنين المتكون من تلقيح البويضات واخصابها ويعرف هذا النوع من التكاثر بالتكاثر اللاجنسي او التكاثر الخضري وينقسم التكاثر اللاجنسي او الخضري الي عدة اقسام تبعا للعضو الذي يتكاثر بة النبات  كما يلي   

أ – العقل الساقية    مثل نباتات القزازة والدفرة  

ب- العقل الجذريــة مثل الخس البري  

ج – الابصال والبلابل  مثل التوم البري  

د- السيقان الزاحفة  مثل النسيلة   

ه- الريزومات الساقية  مثل الجراوة والنجيل  

و- الدرنات  مثل السعد   

ز- الخلفات  مثل البوط والسمار    

 

 

4-    ما هي التحورات التي تحدث في بذور الحشائش لكي تنتشر بالرياح  ؟  

 

ج- تعتبر الرياح احد العوامل المساعدة في انتشار نباتات الحشائش لذلك حدثت تغييرات كثيرة في تركيب بذور وثمار الحشائش ولا سيما بذور حشائش الفصيلة المركبة لتساعدها علي الانتشار بالرياح ومن اهم هذه التحورات ما نلاحظه في الثمار الكيسية والثمار والبذور المجنحة ( الفصيلة الخيمية )  والثمار المظلية ( الفصيلة المركبة )  والثمار الشعرية مثل البوط  

 

 

5-    عرف تضاد الحيويه ثم تكلم عن مضادات الحيوية ؟ 

 

ج- يقصد بالتضاد نظام المعيشة بين نوعين من الكائنات الحية بحيث يحدث ضرر لاحد النوعين او لكليهما اثناء حياتهما سويا وينقسم التضاد الي اقسام مختلفة وهي تضاد الحيويه والاستغلال والتنافس ويعتبر الاستغلال والتنافس ضروريان لبقاء التوازن في المجتمع

 مضادات الحيوية هي بعض المركبات الحيوية التي تفرزها الكائنات الحية الدقيقة مثل الفطر والبكتريا لحماية نفسها من الكائنات الحية الدقيقة الاخري التي تهاجمها ومن اهم المضادات الحيويه المعروفة البنسلين – الاستربتوميسين والترميسين

 

    الفرق بين المعاملة غير الانتخابية والمعاملة الانتخابية

 

 

معاملة غير انتخابية:

أى معاملة المبيدات التى تقضى على كافة النباتات القائمة دون تمييز كتلك التى تستخدم فى المناطق الصناعية وطرق السكك الحديدية.

 

معاملة انتخابية:

 وهى المعاملة التى تقضى على النباتات غير المرغوبة "الحشائش" وتحافظ على النباتات المنزرعة

وكلا المعاملتين يمكن أن يتفرعا إلى ما يلى:

أ - معاملة الأجزاء الخضراء للحشائش: وتكون فاعلية المبيد إما بالملامسة المباشرة لأجزاء الحشيشة وإما بالانتقال إلى باقى أجزائها.

ب – معاملة التربة: قد تؤثر هذه المعاملة على جذور الحشائش فقط أو يتم الانتقال إلى بقية أجزائها. ومن الطبيعى أن يمتد تأثير معاملة التربة إلى الحشائش التى تنبت على سطح التربة. ويتوقف فترة تأثير هذه المعاملة على المدى الذى يمكن أن يبقى فيه أثر المبيد residue.

 

    استخدام الحشرات فى المكافحة الحيوية مع ذكر بعض الامثلة للحشائش التى تم مقاومتها حيويا

 

 

لكل النباتات بما فيها الحشائش الضارة، أعداء طبيعية. ويمكن فى بعض الحالات التعامل مع هذه الأعداء لتؤثر سلباً فى عائلها، وهو ما يطلق عليه المكافحة الحيوية أو البيولوجية. ومن أمثلة ذلك نقل حشرة كاكتوبلاستس كاكتورام Cactoblastis cactorum وهى حشرة آكلة للصبار من موطنها الأصلى فى الأرجنتين إلى استراليا حيث خفضت كثافة نباتات التين الشوكى Opuntia spp. المنتشرة هناك إلى درجة كبيرة. كما أن خنفساء كريزولينا كوادريجيمينا quadrigemina Chrysolina الآكلة للأوراق والتى تم إدخالها من أوروبا إلى الولايات المتحدة عن طريق استراليا قد نجحت إلى حد كبير فى مكافحة حشيشة القلب Hypericum perforatum السامة. وقد لاقت الحشرات الكثير من الانتباه بغرض استخدامها فى المكافحة الحيوية للحشائش وذلك بسبب صغر حجمها ومعدل تكاثرها السريع وقدرتها العالية فى التخصص على العائل. وقد نُشر الكثير عن نجاح المكافحة الحيوية للحشائش باستخدام الحشرات ، ولهذا فإن الاهتمام بها يتزايد باضطراد كوسيلة حيوية للقضاء على الحشائش.

 

 

إعداد برنامج المكافحة الحيوية

 

يختلف حد الضرر الاقتصادى للحشيشة باختلاف نوعها وباختلاف المحصول الذى تتنافس معه وبعوامل عديدة أخرى، ولمواجهة هذه العوامل فإنه يلزم تنظيم طرق للمكافحة موجهة نحو الهدف. وتعتبر المكافحة الحيوية إحدى وسائل المكافحة المفضلة عن غيرها ضد مشاكل بعض أنواع الحشائش، وهى تعتمد على تيسير عوامل المكافحة الحيوية المتخصصة على العائل، كما تعتمد على سهولة ودرجة الأمان المتاحة عند التعامل معها. ومن كثير من الطرق المختلفة التى يمكن اتباعها فى إعداد برنامج المكافحة الحيوية تلقى إدخال الأعداء الحيوية معظم الاهتمام. وتتوقف طريقة إدخال الأعداء الحيوية على وفرة الكائنات التى يمكنها خفض كثافة الحشيشة دون سواها من النباتات الأخرى. وفيما يلى خطوات إحدى النظم العلمية المقبولة لإعداد برنامج المكافحة الحيوية :

  . تقدير ملائمة الحشيشة للمكافحة الحيوية.

  . إجراء حصر للأعداء الحيوية للحشيشة.

  . دراسة وتقييم بيئة الأعداء الحيوية المختلفة.

  . دراسات التخصص على العائل للكائنات التى تم التأكد من أمان إدخالها للمنطقة.

  . الإدخال وإقامة مجتمع الكائن.

  . دراسات التقييم.

 

 

   إعداد برنامج عن المكافحة المتكاملة فى الفول البلدي

 

 

-          يتم الزراعة بتقاوى منتقاه خالية من بذور الحشائش خاصة الهالوك .

-          الزراعة بأصناف قوية النمو تتحمل الإصابة نسبياً بالهالوك

-     تجنب زراعة الفول فى الأراضى المعروف عنها أنها موبوءة بالهالوك ويفضل زراعة الفول بعد أرز لدوره فى تقليل انتشار الهالوك نتيجة غمر الأرض أثناء نمو محصول الأرز

-          عدم تكرار زراعة المحصول فى نفس الأرض عاما بعد آخر حتى لا تزيد الإصابة بالهالوك .

-     يتم زراعة الفول فى الأراضى المعروف عنها الإصابة بالهالوك فى الثلث الأخير من شهر نوفمبر مما يقلل من تأثير الهالوك على نباتات الفول .

-     تقليع الشماريخ الزهرية للهالوك عند ظهورها تباعا بالحقل قبل تزهيرها أو تكوين البذور دون إحداث أضرار ميكانيكية للمحصول مع ضرورة جمع الشماريخ وحرقها .

-     تكافح الحشائش الحولية بإجراء العزيق أو النقاوة اليدوية حسب درجة إنتشار الحشائش قبل رية المحاياه وكذلك قبل الرية الثانية وكذلك إجراء النقاوة اليدوية لمرة واحدة لبعض الحشائش المتخلفة من المكافحة الكيماوية أو بالخربشة السطحية للتربة

-     لمكافحة الحشائش النجيلية الحولية :     مثل الزمير يمكن إستخدام مبيد فيوزيليد سوبر 12.5% EC بمعدل 500 سم3 / فدان أو مبيد  سلكت سوبر 12.5% EC بمعدل 250 سم3 / فدان رشاً على النباتات والحشائش فى طور 2 - 4 أوراق للحشائش النجيلية

 

 

 

مركبات الفينوكسى Phenoxy compounds والأميدات المستبدلة   Substituted amides

- مركبات الفينوكسى Phenoxy compounds

 

 

هذه المركبات متخصصة للحشائش عريضة الأوراق وتنتقل خلال النبات. ومن أشهر مركبات المجموعة مركب 2,4-D و MCPA . وقد استخدم مركب 2,4-D بدرجة واسعة لسنوات طويلة فى المحاصيل النجيلية ولمكافحة الحشائش المائية مثل ياسنت الماء. وتوجد مركبات أخرى عديدة ظهرت بعد ذلك منها الأسيفلورفين acifluorfen وقد استخدم لمكافحة الحشائش عريضة الأوراق والنجيلية فى محصول فول الصويا والفول السودانى والمحاصيل البقولية الأخرى. وأحماض الفينوكسى تشبه الأكسينات "الهرمونات النباتية" لذلك تسبب استطالة الأطراف النامية وانتفاخها كما تسبب زيادة الانقسام الخلوى وتنشط من أيض الفوسفات وتخليق RNA ويموت النبات بعد حوالى أسبوع من المعاملة.

 

- الأميدات المستبدلة   Substituted amides

 

وهى مركبات بسيطة يسهل تكسيرها فى النبات والتربة، ومنها البروبانيل propoanil الذى يستخدم بكثرة فى حقول الأرز لمكافحة عديد من أنواع الحشائش. ومنها أيضاً بعض المركبات التى تستخدم على التربة قبل الانبثاق وهى تؤثر على بادرات الحشائش. وهذه المركبات تعمل عن طريق تثبيط البناء الضوئى والتنفس وتخليق RNA والبروتين وبعض الإنزيمات مثل الأميلاز والبروتيناز

 

 

تاثير مبيدات الحشائش على الهرمونات النباتية

 

 

-          يعتبر حمض الإندول أسيتيك من الهرمونات النباتية الهامة التى يمكن إنتاج مركبات كيميائية تحاكيها فى أسلوب تأثيرها على النبات. وقد اكتشف هذا الهرمون العالم كوجل Kogl فى عام 1934م ولم يتوصل إلى فعله. والمركب ذو تأثير طبيعى على استطالة جدر الخلايا كما أن له تأثير على عمليات الأيض فى النبات. ومركب 2,4-dichlorophenoxy acetic acid (2,4-D) ومشتقاته العديدة، وكذلك مركب2,3,6-trichlorophenyl acetic acid (fenac) مركبات شبيهة بهذا الهرمون ويمكنها التدخل فى التوازن الهرمونى الطبيعى فى النباتات بالدرجة التى جعلت منها مبيدات حشائش قوية.

-            والاستخدام العام لمركبات 2,4-D لعقود عديدة لحماية النجيليات من الحشائش يعود إلى قوة تحمل النجيليات لهذا المبيد بدرجة أكبر بكثير من قوة تحمل النباتات عريضة الأوراق. والمبيدات الشبيهة بالهرمونات هذه يتم انتقالها خلال اللحاء وبذلك فإن الأجزاء من الحشائش التى لا يصلها جرعة رذاذ الرش مباشرة نتيجة حمايتها بنباتات أخرى حولها، يمكن أن يصلها جرعة قاتلة من مبيد الحشائش من الأوراق التى عرضت للرش المباشر.

وقد درست علاقة التركيب الجزيئى بسمية هذه المركبات. فمركب 2,4-DB مثلاً يعتبر مركباً غير سام فى حد ذاته كما ذكر، ولكن هناك نباتات وحشائش يمكنها إزالة الكربون من قمة هذا المركب لكى يتحول بهذه الطريقة إلى مركب 2,4-D. فالنباتات التى لها هذه القدرة تموت والتى لا تملك هذه القدرة يصبح المركب بالنسبة لها غير سام. وقد أنتجت هذه المركبات على هيئة مستحضرات مثل الملح الصوديومى والملح الأمينى لسهولة تداولها، على أنه بدخول المركب داخل النبات يتحول بسهولة إلى الحمض المؤثر

المصدر: جامعة قناة السويس - كلية الزراعة - قسم المحاصيل - أجرين سيرف

ساحة النقاش

omeralgreef

مرحبا يا باشمهندس
عندى مشكلة فى انتاج بذور البرسيم بعد الازهار وعند بداية تكون البذور تتغير طبيعة الزهرة ولا تنتج أى بذرة ارجو الافادة عن نوع المرض وكيفية المعالجة

عدد زيارات الموقع

439,099