انخفاض إنتاجية وقيمة التربة الزراعية

 

Reduction in Soil Productivity and Value

 

انتشار وتكاثر الحشائش المعمرة وخاصة تلك التي تتكاثر بعدة طرق يقلل من إنتاجية التربة الزراعية وبالتالي قيمتها. كما تسبب المواد الكيماوية الضارة التي تفرزها جذور بعض نباتات الحشائش النامية مع المحصول أو الناتجة من تحلل جذور الحشيشة بعد موتها أو قطع مجموعها الخضري (بدون قلعها) أو الناتجة من غسيل وتحلل الأوراق طبيعياً بفعل ماء الري أو المطر. حيث وجد أن إفرازات جذور بعض الحشائش مثل السعد والشوفان والنجيل والسورجم البري تمنع أو تثبط إنبات ونمو بذور و بادرات بعض المحاصيل على الرغم من وفرة الرطوبة والعناصر الغذائية في التربة مما يسبب وجود بقع بيضاء في الحقل غير نابتة مما يستلزم ترقيعها.

كما تشجع المخلفات النباتية جراثيم الأمراض وكثير من الحشرات على البقاء والتكاثر حتى توفر العائل المناسب. كما تسبب الديدان الأرضية مثل النيماتودا في تقليل إنتاجية التربة والتي تتواجد في قطاع واسع من التربة يصل إلى 80-90 سم مما يعني عدم فعالية الحرث السطحي والتقليب للتربة في القضاء عليها، مما يعني أن تنظيف التربة وإعادة تأهيلها يستلزم دفع مبالغ طائلة تزيد من تكاليف الإنتاج وكذلك جهد ووقت المزارع. وقد تسبب المبيدات المستعملة لمعاملة التربة مباشرة أو التي قد عوملت على المجموع الخضري للنباتات ضرراً كبيراً خاصة في المنطقة القريبة من منطقة نمو الجذور وتواجد الكائنات الحية المفيدة كالبكتيريا المثبتة للنتروجين الجوي Rhizobium sp. مسببة تثبيط للنمو أو إيقافه بالكلية، وقد وجد أن المنتجات الزراعية من الترب الفقيرة أو المعاملة تكون غالباً أقل في نوعيتها وجودتها وتصنف على أنها منتجات من الدرجة الثانية وخاصة لمحاصيل الخضر الجذرية والورقية.

المصدر: agrinserve

ساحة النقاش

ahmedzaglool
<p>هل الحشائيش الموجوده في الارض الزراعيه تضر بها</p>
softlinux
<p>مقال ممتاز وارجو توضح ما نوعيات هذة اﻻفات وكيفية مقاومتها بالطرق المستحدثة لضمان محاصيل جيدة خالية من اﻻصابة واﻻمراض......... وشكرا علي هذا المجود وننتظر المزيد</p>

عدد زيارات الموقع

443,992