نعرض لكم في هذه الورقة بعض الأعمال التي تواجه مخاطر العمل البيولوجية وقد تكون هناك مجالات أخرى تواجه هذه المخاطر نأمل من المتخصصين فيها عرضها لنا إن وجدت ليكتمل بناء هذه الورقة وتكتمل فائدتها للجميع .. ومن هذه الأعمال ما يلي:

· أعمال طبية: التعرض للمخلفات والمواد الطبية قد ينتج عنه أمراض وجروح خطيرة وذلك لوجود عدة مخاطر بيولوجية تؤدي إلى ذلك منها:
o وجود ميكروبات شديدة العدوى وفتاكة وهو يدخل في باب المخاطر الحيوية (البيولوجية).
o مواد حادة وقاطعة للأنسجة البشرية وهو يدخل في باب مخاطر العدة والأدوات.
o ويتعرض العاملين في مجال العمل الطبي للمخاطر البيولوجية بطريقتين أساسيتين:
ü وخز البر والأدوات الحادة الملوثة:تعتبر معظم الإصابات المرضية من جراء رمي الإبر والحقن في أكياس القمامة السوداء.
ü العدوى المباشرة عن طريق التنفس: وهذا قليل الحدوث وتحدث نتيجة عدم ارتداء القفازات والكمامات عند التعامل مع المرضى.

· أعمال محطات معالجة مياه الصرف الصحي: تعالج مياه الصرف الصحي بطرق بيولوجية من خلال تصمم مفاعلات تعمل على تسريع عملية تحطيم الملوثات وتحويلها لصيغ أسهل وأبسط. وتعتمد هذه على إسراع عمل البكتيريا الهوائية واللاهوائية أو الاختيارية لتقطيع والخلاص من المركبات الملوثة. وقد تكون طرق المعالجة أولية تقلل من احتمال التلوث العضوي أو ثانوية تقلل من كميات عناصر الفسفور والنيتروجين، أو ثالثة تشمل التقييم أو الفلترة الدقيقة. وتستعمل بشكل عام الطريقتين الأولى والثانية في محطات المعالجة في الوطن العربي. وتتنوع المخاطر الحيوية في محطات المعالجة:
ü جراثيم وفيروسات تنتشر عبر الهواء في منطقة ضيقة نسبياً مما يجعل جميع العمال معرضين للإصابة بواسطة التنفس.
ü إمكانية تلوث الجروح من المياه الملوثة:
v عمليات التصفية (وتكون عادة أول مرحلة لتخليص المياه من الفضلات الكبيرة) عبر القضبان تستلزم تنظيف ههذه القضبان باستمرار مما يعرض العمال للجروح الملوثة لوجود أدوات حادة في المياه.
v أحواض الترسيب تحتوي على مضخات وآلات تحريك يستلزم دخول العمال إلى هذه الأحواض بواسطة القوارب لإصلاح العطل وتكون هذه الآلات ملوثة.

· أعمال المراكز البيطرية: يعد الطب البيطري أحد المهن التي يمارس فيها العاملين البيطريون دورهم الطبي في تشخيص وعلاج الحيوانات المصابة، وقد يتعدى دورهم إلى العمل البحثي والمتعلق باستخدام الحيوانات كنماذج مختبرية تجريبية. وفي كل الأحوال قد يتعرض هؤلاء البيطريين جراء عملهم إلى العديد من المخاطر وبشكل مباشر إلى العدوى بالمسببات المعدية نتيجة الآتي: 
ü تعاملهم المباشر مع الحيوانات. 
ü تعاملهم مع العينات والبقايا الحيوانية في المختبرات.

· أعمال النظافة: يمكن أن يتعرض عامل النظافة للمخاطر البيولوجية من خلال: 
ü التعامل مع أكياس القمامة والفضلات مما يسهل عملية إصابته جرثومياً. 
ü إمكانية إصابته بالجروح الملوثة نتيجة وجود بقايا الزجاج والأدوات الحادة في القمامة. 
ü أيضا قد تكون هنا ملابس أو أدوات لأشخاص مصابين بإمراض وبذلك تكون ملوثة قبل وضعها في أماكن رمي النفايات العامة.

· أعمال عادية: يمكن أن يتعرض العامل للمخاطر البيولوجية من خلال :
o الوخز والجروح من أدوات العمل الحادة التي عادة ما تكون ملوثة.
o الأكل في أماكن ملوثة أو تناول الطعام بأيدي ملوثة.
o العدوى في الحمامات والمغاسل من عامل مريض استعملها ولم يتم تنظيفها بشكل جيد.
o التلوث من مصادر المياه والخزانات غير النظيفة المستعملة للشرب أو التنظيف.

المصدر: فارس النفيعي المنتدي العربي لادارة الموارد البشرية
adelyousef21

Adel Yousef

  • Currently 61/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
18 تصويتات / 482 قراءة

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

861,328

عادل يوسف

adelyousef21
موقع مجاني خالص لوجه الله بغرض المساهمة في نشر ثقافة السلامة والصحة المهنية و تأمين بيئة العمل ومساعدة العاملين الجدد في المجال ولايوجد أية أهداف أو مصلحة مادية من إنشائه »
جارى التحميل