لا نستطييع أن ننكر اهتمام السابقون بالاطفال وبناء شخصياتهم دون مصطلحات او مفاهيم جديدة كأدب الأطفال .. فنجد اليونانيون القدامى " الاسبرطيون " يتركون اطفالهم بعد ولادتهم ليلة كاملة عراة على قمم الجبال ، اما العرب فكانوا يرسلون اولادهم فى يومهم الثامن مع مرضعاتهم الى الصحراء حتى يبلغوا الثامنة والعاشرة ليتعودوا بذلك على قسوة الصحراء وخشونة الحياة فيها ..مما يؤهلم الى لحمل السلاح والحياة بخشونة ..حتى انهم كانوا يطلقون على اولادهم اسماءاً مفزعة وعلى عبيدهم اسماءاً مريحة وناعمة .
وفى الحضارة الصينية والحضارة الفرعونية وبمراجعة بعض مصادر الحضارة اليونانية الرومانية القديمة , فإننا نلحظ بعض المشاهد والمعلومات والأفكار التي تبني علي عناية تلك الشعوب بالنواحي الدينية للأطفال كما يحرصون علي تعليمهم قيم البطولة والشجاعة والدفاع عن النفس من خلال تدريب بدني وتدريب ذهني مرتبط بتلك القصص الأسطورية والبطولية التي أشرنا إليها آنفاً .
وعلية فأدب الأطفال في العصور القديمة لم يكن واضح المعالم

المصدر: مصادر المقالة وفقاً لما جاء على صفحة الملتقى نت 1 - موسوعة العلمية العالمية الرياض ( 1986 ) ج 1 حرف ( أ ) . 2 – أدب الطفولة : أصوله ومفاهيمه ، د . احمد زلط القاهرة ( 1994 ) ط 2. 3 – أدب الأطفال العربي الحيدث ، د . تغريد القدسي ، الكويت ، أكتوبر ( 1992 )
adabatfal

نجلاء صديق - استشارى اعلام طفولة واتصال تنموى

نجلاء صديق - أدب الأطفال علم وفن

adabatfal
أدب الأطفال هو إمتاع وتسلية الطفل على نحو هادف يسهم فى تنمية مدارك الطفل العقلية والجمالية والاخلاقية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

149,031

من اعمالى فى التليفزيون

حلقة خاصة مع عن دور الانترنت وتكنولوجيا المعلومات فى تثقيف الأطفال على القناة الثقافية بالتليفزيون المصرى 2005