ياسمين أحمر - رقية

مدن بوابات العبور نحو عوالم مجهوله لاكمال مسيرة الانسان

تتنافس الاعلانات للترويج لكل ما،هو خطير صحياً فقصة بباي والسبانخ مثال معروف للصغار والكبار. 

لن اذكر امثلة بل سأبدأ بتعداد بعض الاصناف قبل ان تتركوا القراءة:

السبانخ،الملفوف،الجزر،

البصل الثوم، 

الباقلاء 

الجوز. 

لن اذكر الكل فعليكم ان تبحثوا كما بحثت. 

قرات في كتاب نزهة الارواح وروضة الافراح للشهرسوري 

ان سيدنا إدريس عليه السلام  رسول الله عاش في مصر  وقد،حرم أكل البصل والثوم والباقلاء باعتبارهم من الخبائث. 

واما الجوز فان شيخ الاطباء ابن سينا ذكر انه شجر خبيث

وذكر ابن سينا في كتابه القانون في الطب :

إن أفضل الطعام للهضم لحم الحملان مطهو والدجاج أما لحم العجل فهو عسير على الهضم ويعتبر من الأغذية الكثيفة

ومن الاغذية الكثيفة الصعبة الهضم اذكر الباذنجان والسبانخ والجبن والبيض.. 

أما البصل والثوم فيقول عنها كمائخ?! 

والبقول يجدها من الأغذية السخيفة التي تسبب لمن يقتصر طعامه على السخيف بأورام خارجية أما من يقتصر على الكثيف فيصيبه أورام الأجهزه الداخلية. 

والأورام وهي ما يعرف بالسرطان في يومنا هذا وهو مرحله متقدمه من عدم قدرة الجسم على تمثيل الغذاء وياتي في نهاية المطاف. اي بعد فوات الاوان.  والمح هنا إلى ما ينتشر حاليا عن أن السرطان هو فقط،نقص في،أحد فيتامينات ب. أفهم من هذا أنه يجب ان لا ننقص في الفيتامينات اليومية الاساسية كنمط غذاء وليس اننا نعالج السرطان بتعويض نقص سنين وما يترتب عليه من تخريب لآليات نقل،الغذاء. 

والطعام المطبوخ افضل من الني_ وخاصة في المرض. 

هذه المعلومات تكررت في كتب عديدة قرأتها  لكن ننسب للأشهر عادة. 

هل من قرأ هذه المقال،سيحاول البحث  في امهات الكتب عن الخبيث والطيب ومعنى الآية الكريمة

(*كلوا من طيبات مارزقناكم*). سورة البقرة

لا اقصد تحريم البقول وما ذكرت لان الله حللها وليس فيها تحريم لنا لكنه نوه عنها بقصة المن والسلوى،المعروفه،

(*اتستبدلون الذي هو ادنى بالذي هو خير*)سورة البقرة

وأمرنا بالتحري عن الطيبات وهنا يضمن ان من الغذاء،ما هو خبيث فنأكله ب حذر. 

ومن القرآن سنكمل ونستفيد فالفاكهة ولحم الطير مفيد،والعسل شفاء. والتين والزيتون مباركان ومن الفاكهة مذكورالنخيل والأعناب والرمان. 

وفي الطب النبوي ذخائر ونفائس لا تقدر بثمن. 

 

 

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 10 مشاهدة
نشرت فى 17 نوفمبر 2016 بواسطة abeeronline

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

17,566