د/عبيرعبدالوهاب على

يقدم الابحاث العلمية والمواضيع الخاصة بامراض النبات

* لقد تم تقدير مرض صدأ اللوبيا في 13 مركز في محافظة الدقهلية. لوحظ أن أعلى نسبة حدوث للمرض كانت في مركز شربين يليه مركز تمي الأمد يد. بينما كان أقل نسبة حدوث للمرض كانت في مركز أجا.

*وعلى الجانب الأخر كان أعلى قيمة للشدة المرضية بمراكز تمي الأمد يد وميت سلسيل وبلقاس. بينما كان مركز منية النصر أقل المراكز في الشدة المرضية.

*أدى الرش بالعناصر الصغرى بجميع تركيزاتها المختبرة وكذلك المعاملة بالمبيد الفطري إلى نقص معنوي للإصابة بمرض صدأ اللوبيا. وسجلت المعاملة بالبورون 0.05جم/لتر أفضل النتائج تبعها والمنجنيز 3 جم/لتر ثم الحديد 3 جم/لتر.

*جميع العناصر الصغرى أدت إلى حدوث زيادة معنوية لصفات ارتفاع النبات وعدد الأفرع وعدد الأوراق وعدد القرون للنبات وكان التركيز المنخفض هو الأكثر تأثيراً في جميع العناصر المختبرة فيما عدا الحديد الذي أظهر عكس ذلك. في حين لم يظهر أي تأثير معنوي للمعاملة بالمبيد الفطري على هذه الصفات. وكانت أعلى قيم لوزن 100 بذرة ناتجة عن المعاملة بالبورون 0.05 جم/لتر تبعها المعاملة والمنجنيز 3 جم/لتر ثم البور ون 0.025 جم/لتر.

*تحققت أعلى قيم لمحتوى الأوراق من الفينولات الكلية بالمعاملة بالبورون 0.05 جم/لتر تبعها والمنجنيز 3 جم/لتر ثم والمنجنيز 2 جم/لتر. ولقد لوحظ في جميع معاملات العناصر الصغرى زيادة معنوية في محتوى الكلورفيلات والكاروتنويدات مقارنة بكل من المبيد الفطري والكنترول.

وأظهرت هذه الدراسة العلاقة بين استحثاث المقاومة لمرض الصدأ في اللوبيا وزيادة المحتوى من الفينولات الكلية.*

 القائمون على البحث:

 

قمر محمد عبد الحي، عبير عبد الوهاب على، محمد أحمد المتولي، سحر محمود الباز

معهد امراض النبات

المصدر: د/عبير عبدالوهاب على
  • Currently 212/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
72 تصويتات / 1544 مشاهدة
نشرت فى 28 يناير 2010 بواسطة abeer1254

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

51,848