هو الملك المنصور سيف الدين أبو المعالي قلاوون تولى عرش مصر 678هجرية – 1276 م بعد أن عزل سلامس بن الظاهر بيبرس الذي كان وصى عليه  وهو من مماليك الصالح نجم الدين أيوب أشتراه بألف دينار لذا كان يلقب بالألفي , ويعتبر المنشئ الثاني لدوله المماليك البحرية ولقد ظل الحكم في بيته نحو 100 سنه وكان من أعظم المماليك شخصيه بعد بيبرس ولقد سار على خطاة في ربط مصر بما جاورها من الدول بصلات الود والصداقة

 

كما أنه صاحب الفضل في صد الزحف الثاني للمغول على بلاد الإسلام فهزمهم هزيمة ساحقه في حمص 681 هجرية وهو من أحد السلاطين الذين زينوا القاهرة بمنشأتهم الضخمة ولقد أنشا مارستان ( مستشفى ) ومدرسه وتربه تجاه شارع بين القصرين بجوار تربه سيدة الصالح نجم الدين وأطلق على تلك المجموعة مارستان قلاوون .

 

 

 مأذنه الجامع من الخارج

 

قبه المسجد من الداخل

                                  

                               أعداد وصياغه د. زينب نصر الدين حسين

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

136,588