(1)التغذية الفردية:

وفيها يتم إعطاء الحيوان عليقة حسب إدراره ويتبع ذلك عادة مع الجاموس على الإدرار أو فى حالة الأعداد القليلة.

(2)التغذية الجماعية:

حتة تعطى التغذيى الجماعية نتائج طيبة يجب تقسيم الجاموس حسب إنتاجه من اللبن إلى مجاميع وكل مجموعة تستبقى فى حوش منفصل على سبيل المثال فى حالة قطيع كبير من الجاموس يجب أن يقسم إلى ثلاث مجموعات.

المجموعة الأولى:

يجمع فيها الجاموس حديث الولادة وأيضا العجلات التى تلد لأول مرة وتبقى هذه الحيوانات فى هذه المجموعة لمدة تصل إلى عشرة أسابيع وتغذى على العليقة الحافظة بالإضافة إلى إحتياجات إنتاج اللبن الفعلى بالإضافة إلى 10-20% زيادة من الإحتياجات الحافظة والإنتاجية.

المجموعة الثانية:

يجمع فيها الجاموس منخفض الإدرار أو الجاموس الذى فى نهاية موسم الحليب وأيضا تعطى هذه المجموعة إحتياجاتها الحافظة بالإضافة إلى إحتياجات إنتاج اللبن الفعلى لها.ومعظم العليقة تقدم فى الأحواش وكمية قليلة من العليقة المركزة تعطى للحيوان أثناء الحليب.

(3)تغذية الفحول:

إن خصوبة الفحول تتأثر بالتغذية والفحول التى تتغذى تغذية زائدة تصبح مسمنة وفى حالة خمول جنسى بينما الذكور التى تتغذى تغذية منخفضة جدا لا تتحصل على الطاقة اللازمة لإنتاج السائل المنوى .لذلك فإن الذكور يجب أن تبقى فى حالة جسمية متوسطة. ولحساب إحتياجات الفحول الحافظة يفترض أنها أثقل بمقدار100كيلوجرام عن متوسط وزن إناث الجاموس. أما فى موسم التلقيح فتزداد إحتياجات الحافظة بمقدار 1-1,5 كجم معادل نشا (2-3كجم علف مركز).
المصدر: موقع نخبة النوادر
Zakia-Rezk

Zakia Rezk

  • Currently 72/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
24 تصويتات / 1055 مشاهدة
نشرت فى 10 سبتمبر 2010 بواسطة Zakia-Rezk

ساحة النقاش

Zakia-Rezk
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

705,169