حث الأسلام على الرفق بالحيوان و الاهتمام به وليس الحيوان فقط بل جميع المخلوات ’انسان , حيوان , جماد , نبات  مما له الدلاله الكبيرة ان الاسلام دين السعادة  دين الحياة دين البقاء والناظر الى حديث النبي صلى الله عليه و سلم , 

عن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( بينما رجلٌ يمشي فاشتدَّ عليه العطشُ، فنزل بئراً فشرب منها، ثم خرج فإذا هو بكلبٍ يَلْهَثُ، يأكل الثرى من العطش، فقال لقد بَلَغ هذا مِثْلُ الذي بلغ بي فملأ خُفَّه ثم أمسكَه بِفِيهِ، ثم رَقِىَ، فسقى الكلبَ فشَكَرَ الله له، فغفر له )). قالوا: يا رسولَ الله، وإنَّ لنا في البهائم أجراً؟ قال: (( في كلِّ كَبِدٍ رَطْبةٍ أجرٌ )) رواه البخاري ومسلم

يرى يربينا الاسلام على الحب والسلام و على الاهتمام بالحيوان

عن سهل ابن الحنظلية قال: مرَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم ببعيرٍ قد لَحِقَ ظهرُه ببطنه، فقال: (( اتّقوا الله في هذه البهائم المُعْجَمة، فاركَبُوها صالحةً، وكُلُوها صالحةً )) رواه أبو داود

يرى الاسلام يحث على الرفق بالحيوان و الاهتمام به و الاولى من ذالك و المفروغ منه و المتفق عليه أن الاهتمام بالبشر أولى وأهم

فمن العيب عقوق الوالدين وعدم صلة الرحم فمن أراد قلبه أن يلين فعليه بالرفق بكل شيء 

ج الكاتب يحيى السنافي /  22‏05537077 

الأيميل / strongyahya1426@gmail.com

 

المصدر: ‏
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 8 مشاهدة
نشرت فى 31 أكتوبر 2017 بواسطة Yahya-alsenafi

عدد زيارات الموقع

97