تتمثل عوامل النجاح في إدارة الأزمات في:

  •   إيجاد وتطوير نظام إداري مختص يمكّن المنظمة من التعرف على المشكلات وتحليلها ووضع الحلول لها بالتنسيق مع الكفاءات المختصة.
  •    العمل على جعل التخطيط للأزمات جزءًا هامًا من التخطيط الاستراتيجي.
  •     ضرورة عقد البرامج التدريبية وورش العمل للموظفين في مجال إدارة الأزمات.
  •     ضرورة التقييم والمراجعة الدورية لخطط إدارة الأزمات واختبارها تحت ظروف مشابهة لحالات الأزمات وبالتالي يتعلم الأفراد العمل تحت الضغوط.
  •     التأكيد على أهمية وجود نظام فعّال للإنذار المبكر.

أساليب تجنب وقوع الأزمات:

1-    تكوين فريق إدارة الأزمات:

يتكون الفريق من عدد من الأشخاص يمثل كل واحد قسما من أقسام الشركة ليكون الفريق متكاملاً ويغطى كل الجوانب ويتكون على سبيل المثال من ( أخصائى مالى – أخصائى قانونى – أخصائى علاقات عامه أو تسويق – أخصائى فنى – أخصائى موارد بشرية – المدير أو نائب المدير كرئيس للفريق )
2-    تلقى الإشارات المبكرة للأزمة :
كل أزمة لها بوادرها التى تنبىء بقرب حدوثها ولابد للشركة من الانتباه جيدا لهذه البوادر حيث أن التغاضي عنها يصعب من عمليه الحل ويؤدى إلى خسائر طائلة فى الأفراد والممتلكات ولا يقتصر الأمر عند هذا الحد بل لابد للشركة من أن تحدد حد أدنى للخطر يجب التحرك عند الوصول إليه.

3-    لابد من وضع نظام متكامل للشركة :
النظام وسياسة الشركة يساعدان فى تقليل نسبة الأزمات فهو يحدد كل شىء وبدقة ويرسم إطار دقيق لجميع العمليات التي تتم فى الشركة وبالتالى يقلل من عمليات الاحتكاك والصراعات بين الموظفين.
كما يجب أن  يكون هناك تحليل وتقييم للشركة  كل سنة لتحديد المخاطر والفرص وقياس أداء الموظفين ودرجة رضاهم وتقييم التدريب ومناقشة نظم الشركة وقوانينها.
4-    تدريب الموظفين على إدارة الأزمة :
لا يقتصر دور الشركة في إدارة الأزمات على تكوين فريق إدارة الأزمات بل لابد من أن يكون هناك استعداد مسبق وتجارب افتراضيه للأزمات لتدريب الموظفين على حسن التصرف في حالة حدوث الأزمة وأفضل الأمثلة على ذلك  الإدارات العسكرية فهى تقوم بهذا الفعل على خير وجه فهناك المناورات الحربية لاختبار القوات واختبار أنواع الأسلحة الجديدة وتدريب الجنود على استخدامها.
المصادر:
•    ويكبيديا
•    مركز المستقبل للبحوث والدراسات/ على أحمد فارس
•    أكاديمية النجاح
•    مجلة الجزيرة / إدارة الأزمات..الفن الصعب
•    د. ابراهيم كتبي/ جريدة المدينة، من مقال بعنوان "إدارة الأزمات.. ثقافة حضارية لا يجيدها كثيرون"

  • Currently 88/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
28 تصويتات / 811 مشاهدة

ساحة النقاش

WafaaFarag
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

429,147