يعد استخدام النظام الاستزراع النباتي والسمكي المتكامل من أهم النظم التي حققت التكامل بين قطاعي الزراعة والاستزراع السمكي وخاصة لدى الدول التي تعاني من محدودية الأراضي والمياه، وقد حقق تطبيق هذا النظام نمو أكثر من 150 نوع مختلف من الخضر والأعشاب والزهور والأشجار الصغيرة بنجاح في أنظمة الاستزراع النباتي والسمكي، متضمنة البحوث، والوحدات المحلية والتجارية.

ويعتبر الاستزراع النباتي والسمكي هو وسيلة "نظيفة وخضراء" لزراعة النباتات بكفاءة في أنظمة معالجة وإعادة الاستخدام، وسواء كنت بدأت وحدتك الخاصة بالاستزراع النباتي والسمكي في المنزل، أو تقوم بتطوير مشروع استزراع نباتي وسمكي على نطاق واسع، أو تساند وحدات استزراع نباتي وسمكي على نطاق صغير في الفصول الدراسية، فهناك سبع قواعد يجب عليك اتباعها:

اختر الحوض بعناية: الأحواض السمكية عنصر حاسم في كل وحدة استزراع نباتي وسمكي. فأي حوض للأسماك قد يكون نافعا ولكن ينصح بالأحواض المستديرة ذات القيعان المسطحة أو المخروطية الشكل لأنها أسهل للحفاظ على نظافتها.

تذكر: جرب، إن أمكن، استخدام الأحواض المصنوعة من البلاستيك أو الألياف الزجاجية، بسبب متانتها وعمرها الطويل.

ضمان التهوية الكافية وتوزيع المياه: هذا يعني أنك يجب أن تستخدم مضخات الماء والهواء للتأكد من أن الماء يحتوي على مستويات عالية من الأوكسجين المذاب وحركة المياه جيدة جدا بحيث يتمتع الحيوانات والبكتيريا والنباتات بصحة جيدة.

تذكر: تكاليف الكهرباء تعد جزء كبير من ميزانية النظام فعليك اختيار المضخات ومصدر الطاقة بحكمة، وأخذ الطاقة الكهربائية الضوئية في الاعتبار، إذا كان ذلك ممكنا.

الحفاظ على نوعية المياه الجيدة: الماء هو شريان الحياة لنظام الاستزراع النباتي والسمكي. فهو الوسيط الذي يتم من خلاله نقل جميع العناصر الغذائية الضرورية للنباتات، كما أنه حيث تعيش الأسماك.

خمسة علامات رئيسية هامة عن نوعية المياه يجب رصدها ومراقبتها: الأكسجين المذاب (5 ملغ / لتر)، ودرجة الأس الهيدروجيني (6-7)، ودرجة الحرارة (18-30 درجة مئوية)، ومجموع النيتروجين، وقلوية الماء.

تذكر: قد تبدو كيمياء المياه معقدة، ولكن الإدارة الفعلية بسيطة نسبيا بمساعدة مجموعات الاختبار الشائعة.

لا تُزحم الأحواض: إدارة نظام الاستزراع النباتي والسمكي الخاص بك ستكون أسهل وسكون مقاوما ضد الصدمات والانهيار إذا حافظت على كثافة التخزين منخفضة. كثافة التخزين الموصى بها هي 20 كجم / 1000 لتر ، والتي سوف لا تزال تسمح بزراعة منطقة نبات كبيرة. تذكر: يمكن للكثافة العالية إنتاج المزيد من الغذاء في نفس المكان، ولكن سوف تتطلب إدارة أكثر نشاطا.

تجنب الإفراط في التغذية: وإزالة أي طعام غير مأكول. النفايات والمواد الغذائية غير المأكولة مضرة جداً للحيوانات المائية لأنها يمكن أن تتعفن داخل النظام. ويمكن أن يسبب الطعام الفاسد المرض، ويمكن أن يستهلك كل الأكسجين الذائب.

تذكر: غذي الحيوانات كل يوم، ولكن عليك إزالة أي طعام غير مأكول بعد 30 دقيقة واضبط كمية الغذاء في اليوم التالي وفقا لذلك.

اختار ووزع النباتات بحكمة: ازرع الخضروات ذات فترات النمو القصيرة (خضروات السلاطة) بين فترات زراعة النباتات التي تحتاج فترة نمو طويلة (الباذنجان). فمواصلة زراعة الخضروات مثل الخس بين فترات زراعة نباتات الثمار الكبيرة توفر ظروف تدرجية بشكل طبيعي.

تذكر: بشكل عام، النباتات الورقية الخضراء تنتج بشكل جيد للغاية في نظم الاستزراع النباتي والسمكي جنبا إلى جنب مع بعض الخضروات الثمرية الأكثر شيوعا، بما في ذلك الطماطم والخيار والفلفل.

الحفاظ على التوازن بين النباتات والحيوانات: استخدام نظام الحزمة المحصولية يساعد على الحفاظ على محصول ثابت من كل من الحيوانات المائية والخضروات للحفاظ على مستوى الإنتاج والحفاظ على توازن مستمر بين الأسماك والنباتات. تذكر: مصدر آمن للحصول على النباتات الصغيرة والأسماك الصغيرة مهم، لذلك تأكد من أن الموّرِد يؤخذ في الاعتبار في مرحلة التخطيط.

 

TamerMansour

د/ تامر منصور باحث بالمركز القومى للبحوث

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 24 مشاهدة
نشرت فى 27 نوفمبر 2017 بواسطة TamerMansour

ساحة النقاش

تامر جمال إبراهيم منصور

TamerMansour
باحث بقسم الإقتصاد الزراعى بالمركز القومى للبحوث Tel:01153911944 »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,247

إطلاق البوابة المعرفية للشعبة