مدونة ايكة الشعراء للأديبة راندا كيلاني

(( الشِّعرُ أَبْداهُ ))

 

أنا لَمْ أبْغِ لِلُبْنانَ الكَتالا

فَدَعِ اللَّغْوَ بِهذا وَالجِدالا

 

ودَعِ التَّحرِيضَ والتَّحرِيشَ بَيْ

نَ الجَماهِيرِ ، فَقَد عِفْنا القِتالا

 

إنَّنا لَمْ نَعثَ في الأَرضِ فَساداً

ولَقَد كُنّا ، وما زِلْنا رِجالا

 

إنَّني خُضْتُ مُحِيطاتِ الدُّنَى

هائِجاتٍ، كِدْتُ أنْ ألْقَى الخَبالا!

 

والّذِي أخْفَيْتُهُ في الصَّدرِ 

الشِّعرُ أَبْداهُ ، فَما ذاكَ خَيالا

 

(البحر الرّمل)

 

الكَتالُ: ضيق العيش.

عَثِيَ يَعثَى نَعثَى = عثَى أو عَثا يعثو نعثو = عاث يَعيثُ نَعيثُ : بالغ في الفساد.

الخَبال : الهَلاك.

 

مصطفى يوسف إسماعيل الفرماوي القادري

  • Currently 2/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 20 مشاهدة
نشرت فى 20 سبتمبر 2022 بواسطة SWSNSltan

مدونة خاصة للأديبة راندا كيلاني

SWSNSltan
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

15,186