مدونة أيكة الشعراء للأديبة راندا كيلاني والأديب عادل غتوري

سلّمتها  أشواقنا

 

سلمتها  أشواقنا  وثبتْ

كغزالة ٍ  قد  أتقنتْ  هربا..

قد  مسّني  من  سحرها  , طللٌ

قد  عشتها  في  نبضتي  شغبا !

و أنوثةٌ    من  عطرها  كتبتْ

سبحان  هذا  الحُسن  إن  كتبا

بقصيدتي  أقداسنا  حضرتْ

أضلاعنا  قد  أرسلتْ  لهبا

و جنوبها  في  ردّ  من  غضبوا

فرسانها  قد  شرفتْ   نسبا

قد  أرسلتْ    أنفاسها  سحبا..

و  تنزلتْ  و البحرُ  قد  وهبا

 قد  طالها   من  زفرتي.. عتبٌ

فتمنّعتْ   كي  أقطف  َ  العنبا 

سلمتها  أصواتنا  وعدتْ

من  قبضتي , تستحضر ُ   الحقبا..

و كأنها  لمفازة ٍ  ذهبتْ

طاردتها  أوسعتها  صخبا !

من  وحيها  قد  رحت ُ  أمسكها

فتجملتْ   و البوحُ   قد  وجبا ..

من  همسها  قد  صرتُ  أحضنها

و جمالها  قد  زيّنَ  الذَهبا..

 

سليمان  نزال

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 16 مشاهدة
نشرت فى 4 يوليو 2022 بواسطة SWSNSltan

عدد زيارات الموقع

9,550