إنشــاء وإعــداد المنحــل

تمتاز تربية النحل بأهمية بالغة كونها تحتل موقعا متميزا في زيادة الانتاج الزراعي، وذلك من خلال الدور المهم الذي يقوم به نحل العســل في تلقيح المحاصيل الزراعية وبالتالي زيادة معدل انتاج المحاصيل، فضلا على سهولة تربيته وعدم احتياجه الى راس مال كبير، بالاضافة الى الافادة من فوائده الغذائية والاقتصادية الاخرى من خلال انتاجه للعسل النقي والى الغذاء الملكي والشمع.

شروط انشاء المنحل:

يعرف المنحل بأنه المكان المستديم الذي توجد فيه خلايا النحل، ويتم إنشاء المناحل لغرض انتاج العسل وبالتالي تحقيق أرباح اقتصادية كبيرة، ومن شروط إنشاء المناحل هي:
1) اختيار الموقع المناسب:ويستحسن أن يكون قريبا من الحقول والبساتين التي تتوفر فيها النباتات المزهرة الحاوية على الرحيق وحبوب اللقاح التي يتغذى منها النحل، وعلى العموم يجب أن تكون مصادر الرحيق واللقاح في حدود دائرة لا يزيد قطرها على 4-5 كيلو مترات من مكان المنحل وكلما قلت المسافة كان ذلك أفضل، وبفضل وجود المنحل قريبا من بساتين الحمضيات وأشجار الفاكهة النفضية وحقول البرسيم وبعض النباتات البرية.

 
2)انتخاب سلالات النحل الممتازة: حيث يفضل اختيار النحل من السلالات الهادئة الطبع ذات الملكة النشطة البياضة.
-يفضل استخدام عدد قليل من الطوائف ومن ثم زيادة العدد تدريجيا، أي يبدأ العمل بـ”5-10” خلايا ثم يتضاعف العدد.
2) توفير مصادر للمياه: يحتاج النحل غالى الماء خصوصا عقب انتهاء فصل الشتاء وبداية فصل الربيع، لحاجته إليه في تخفيف العسل المخزون أثناء مدة تغذية الخلية كما ويحتاج المياه أيضا وقت اشتداد الحر وذلك لتحسين جو الخلية وتبريدها بواسطة تبخر الماء.
3) حماية المنحل من الرياح: إذ يجب وضع الخلايا في مكان يكون فيه هبوب الرياح بجانب المكان الذي توجد فيه مصادر الرحيق، حيث يطير النحل عكس اتجاه الرياح ويحمل حبوب اللقاح ويرجع مع الرياح إلى الخلايا، وينصح بوضع الخلايا بمواجهة الجهة الشرقية الجنوبية خوفا من هبوب الرياح الباردة وتعرضه لأشعة الشمس شتاء، حيث ينصح بزراعة الأشجار كمصدات للرياح.
4) يجب ان يكون موقع النحل بعيدا عن الأماكن التي توجد فيها سكك الحديد أو حظائر الحيوانات أو المعامل أو بجانب الطريق العام: لكي لا تتأثر بالروائح والضوضاء مما يتسبب في هياجها.
5) يجب أن تكون المسافة بين خلية واخرى1.5-2م.
مكونات الخلية الحديثة:
حامل الخلية”الكرسي” قاعدة الخلية”الصينية” صندوق التربية، صندوق العاسلة، غطاء الخلية الداخلي، غطاء الخلية الخارجي، الإطارات، الأساسات الشمعية.


مزايا استعمال الخلايا الحديثة:
-سهولة فحص الخلية الخشبية واستخراج الإطارات منها وفحصها دون إتلاف أقراص الشمع.
-إمكانية استعمال الأساسات الشمعية أكثر من مرة.
-سهولة تنظيف أجزاء الخلية وتوفير التهوية.
-من الممكن ملاحظة الملكة بسهولة واستبدالها إذا كانت مسنة.

-معرفة كمية الغذاء من العسل وحبوب اللقاح.
-يمكن تقسيم الطائفة أو ضمها إذا دعت الحاجة.
-إمكانية حماية النحل من أعدائه.
-سهولة طيران النحل من والى الخلية كما ويمكن للنحل العمل داخل الخلية بحرية تامة.

 

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

229,410