الدكتور / رمضان حسين الشيخ

باحث في العلوم الإنسانية، مدرب مهارات الحياة، خبير التطوير الإداري والتنظيمي، إستشاري ريادة الأعمال

undefined

 

السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته
غالبا ما كنت أحكي عنه لأختي الوحيدة والمتزوجة، طلبت مني أختي أن أستشيركم في مشكلة من مشكلاتها مع زوجها وأنا جد واثقة في شخصكم الكريم، خاصة أنكم تعالجون المشكلات في ظل الشريعة الإسلامية وهذا يريحنا جدا.

زوج أختي إنسان غير مسؤول تماما بالرغم أن لديه أربعه أولاد, حيث انه يستند على أمه لكي تنفق عليه، الأم تصرخ ولا تريد أن تعطي ابنها النقود,لكنه يتحايل عليها في كل مرة...أختي لا تريد أن يحدث هذا وتترجى زوجها أن يعمل خاصة انه بصحة جيدة وبإمكانه أن يعمل أي شيء.. لكنه إنسان غير مبالي واتكالي.... أختي تريد أن تعرف هل يجوز هذا أم لا؟

*** ***    ****    *****    ****   ** ***   *****   ****   ****  *** 

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ورد في بعض الآثار (ملعون مَن ألقى كلّه على الناس) أي مَن ألقى حمله على الآخرين وبات يعيش مرتاحاً بتعب غيره، والعمل في الحياة قيمة عليا وكذلك في الاسلام، قال تعالى: (هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ ۖ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ) (الملك/ 15).

والعمل يساعد على أن يشعر الانسان بطعم الكفاح في الحياة وأن تكون لحياته هدفاً، إذ إن (الكاد لعياله كالمجاهد في سبيل الله) كما ورد ذلك في بعض الروايات، وفي الأثر أيضاً: (ما أذهب الملل مثل العمل)، فبالعمل تتحول الحياة إلى متعة وفسحة وتقدّم ورفاه.

ولكن ما العمل مع زوج كسول لا يحس بالمسؤولية؟ لابد من العمل لدفعه وتشجيعه نحو العمل ومساعدته على الخروج من وضعه.. وتستطيع المرأة من خلال تذكير الرجل بمسؤوليته ودوره كأب للعائلة وما ينتظره الأولاد منه وما تنتظره الزوجة من زوجها مع بعض اللوم والتقريع حتى يتحرك ويتجه للعمل.
ولكن ماذا إذا لم ينفع ذلك وماذا إذا ما سبب ذلك مشكلة تهدد سلامة العائلة وتعكير صفوها؟

على المرأة أن تصبر وتتحمل وتتعامل مع الموضوع بهدوء وحكمة، فلا تحول الموضوع إلى مشكلة ثانية تزيد الوضع تعقيداً.

ومن المفيد أن تحاول المرأة الاستقلال في وضعها المالي بالحصول على فرصة عمل مناسبة ولو بأداء بعض الأعمال اليدوية المنزلية كالحياكة والخياطة وادخار بعض المال لمستقبلها ومستقبل أولادها والعمل على أن تربي أولادها جيداً وتؤهلهم للنجاح في دراستهم وحياتهم حتى يفلحوا في إدارة أمورهم والمساعدة قدر الامكان.

ويمكن لبعض الأولاد العمل في العطلة الصيفية وهذا يساعدهم على التدريب والتوفيق لاحقاً.
المهم معالجة الموضوع بهدوء وحكمة وربما أن الزوج لا يحسن العمل، فيمكن الاستعانة ببعض الأقارب لمساعدته ولو للعمل معه بشراكة في بعض المشاريع.

وأخيراً، لا ننسى التوكل على الله والاستعانة به بقراءة القرآن والدعاء وخصوصاً الاستغفار، فإنه يزيد في الرزق.
قال تعالى: (واستغفروا ربكم يرسل السماء عليكم مدراراً ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم أنهاراً) (نوح/ 12).

وكذلك الصدقة فإنها أيضاً نافعة لزيادة البركة والرزق، على ما ورد في الروايات.. ومن الله التوفيق.

المصدر: استشارات
RamadanHussien

محبكم الدكتور / رمضان الشيخ ☆ باحث في العلوم الإنسانية ☆ مدرب مهارات الحياة الذاتية وتكوين الكاريزما الشخصية ☆ خبير التطوير الإداري والتنظيمي ☆ إستشاري ريادة الأعمال ☆ الأمين العام للمنتدى الدولي للتدريب والتطوير.. (للتواصل المباشر: E-Mail: [email protected] ).

  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 320 مشاهدة
نشرت فى 29 نوفمبر 2013 بواسطة RamadanHussien

ساحة النقاش

الدكتور / رمضان حسين الشيخ

RamadanHussien
باحث وكاتب في العلوم الإنسانية وفلسفة الإدارة، مدرب مهارات الحياة الذاتية وتكوين الكاريزما الشخصية، خبير وإستشاري التطوير التنظيمي والإداري، إستشاري التدريب وتنمية الموارد البشرية وتصميم النظم، إستشاري ريادة وتطوير الأعمال، والأمين العام للمنتدى الدولي للتدريب والتطوير. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

89,821