بستـان دوحة الحروف والكلمات ! للكاتب السوداني/ عمر عيسى محمد أحمد

موقع يتعامل مع الفكر والأدب والثقافة والخواطر الجميلة :

بسم الله الرحمن الرحيم

مــــالي لا أبكـــي مــــن الدنيــــا ؟؟

قـــال الرجـل الكهـــل :

سألني سائل هل بكيت يوما مـن قسوة الشقاء

فقلت عجبا وهـل أمسكت يوما عن ذلك البكاء

لقد أذرفت طوال العمـر دموعاً كأمطار السماء

وتلك حياتي أفنيتها نواحاً وأنا أجاهـــر بالنداء

فما نالني إلا تباشير فجر زائف يناشد بالرجـاء

رحلت مـن الطفولة للرجولة وإنا احـلم بالهنـاء

ثم رحلت من الرجولة للكهولة مائـلاً بالانحناء

وتـلك أيامي تسافـر نحـو مجهول يلمح بالفناء

يا سائلي ألا تدري أن الحياة تــراوغ بالابتــلاء

تغري بأحـلام السعادة دوماً ثــم تخــلف بالرياء

مجـرد وعــود بغــد ثـــم غـــد دون ذاك اللقاء

وتلك الأيام تمضي بوتيرة حتـى شفـة الانتهاء

ومهما ترقص الأحلام فهـي رسـم في الهـواء

والحياة تتخذ لعبة الوعود ترياقا يمثـل الدواء

غير أنه ترياق زيـف لا يفي قدرا مـن الشفاء

والعاقل مـن يوقف الركـض ويقتنع بالاكتفـاء

ولا يراهــن سرابا ساخرا يضحـك بالأوفيــاء

فتلك الأيام تجـري مغريــة تتلاعب بالأهــواء

كحـال البغـال تلاحـق الأعلاف بجهد الارتقاء

ثم لا تنــال إلا قضمـة فــي حافـــة الصحراء

وكذا المرء يلاحق الدنيا نشاطا نحو الفضاء

ثم لا يمـلك إلا حفـــرة تمثــل مسكن الأحياء

فذاك القبـر هــو الإرث بعــد الجهد والعنـاء

ثم ذاك الكفن لباس يستر البــدن كالأزيـــاء

وقـد يخلف الكفن بوعـــده ليتلاشى بالفنـاء

فكيف لا أبكي يـا مــن تسألنـــي في حيــاء

OmerForWISDOMandWISE

هنا ينابيع الكلمات والحروف تجري كالزلال .. وفيه أرقى أنواع الأشجار التي ثمارها الدرر من المعاني والكلمات الجميلة !!! .. أيها القارئ الكريم مرورك يشرف وينير البستان كثيراَ .. فأبق معنا ولا تبخل علينا بالزيارة القادمة .. فنحن دوماَ في استقبالك بالترحاب والفرحة .

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 25 مشاهدة
نشرت فى 19 فبراير 2018 بواسطة OmerForWISDOMandWISE

ساحة النقاش

OmerForWISDOMandWISE
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

552,773