بستـان دوحة الحروف والكلمات ! للكاتب السوداني/ عمر عيسى محمد أحمد

موقع يتعامل مع الفكر والأدب والثقافة والخواطر الجميلة :

بسم الله الرحمن الرحيم

ســـيـول اليــأس قـــد فاقـــت الحـــــد !!

يـا ليـل لا ترهقنـا جـدلا فإنـا قــد يئسنـا مـــن المــآل

منـذ مولدنـا نطـارد السعادة والدهـر يطـرق بالمحال

نمشي فــوق دروب المهالك فيقـذفنا الحـال بالنعــال

وتـلك شفـرات تمزق الأقدام كلما توغلنا في الترحال

والدهـر ينــزع أجنحــة المطامع ثــم يطالبنـا بالكمـال

يزرع الأحـزان فوق صدورنا فنرتاد الهموم بالسجال

نرجو هـلالاً يهـل يومـا فنراقبه بالسؤال تلـو السؤال

كيف نجتاز الظلام حيارى ونحن نفقد شمعة الإشعال

إذا مددنا الأجنحـة طامحين نجـــد مـن يكبلنا بالحبال

ينادي بالـرويـة أبـد الدهــــر كما ينادي بعـدم الانفعال

إلى متى والـدهر يرجـم بالحجـارة ويجادل بالارتجـال

كـم صبرنا وكـــم عفونا فكــان حصادنا ثمــار الوبال

يـا ناصحنـا كفــاك نصحاً فنحن قــد مللنا كثرة المقال

قد شارفت أحزاننا حافة الموت فـلا تحاورنـا بالجدال

وتــلك مراكب العمـر قد تولت وعلاماتها فـوق التلال

كـم بنينـا قصــور الأحــلام فــإذا بها تنهار كالرمــال

لا نــروم المعالي بغيــر المهـارة ولا نرتقي بالافتعال

تفشت بساط الجهل في الأرض بقـدر يهـزأ بالرجال

كم من جاهل يترفع تيهـا ثــم يرمي الأخيار بالإقلال

يدعي العلم زوراً وزيفاً وعقله خـال كمنافذ الغربال

لو أنه يدري فالعلم نـور وبلـوغ العلم ليس بالأقوال

هانت أسود الغاب وزنا وقد هزأت القرود بالأشبال

وأسواق النفــاق قـــد تمددت لتبيع الجهــل بالآجال

OmerForWISDOMandWISE

هنا ينابيع الكلمات والحروف تجري كالزلال .. وفيه أرقى أنواع الأشجار التي ثمارها الدرر من المعاني والكلمات الجميلة !!! .. أيها القارئ الكريم مرورك يشرف وينير البستان كثيراَ .. فأبق معنا ولا تبخل علينا بالزيارة القادمة .. فنحن دوماَ في استقبالك بالترحاب والفرحة .

  • Currently 3/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 17 مشاهدة
نشرت فى 17 ديسمبر 2017 بواسطة OmerForWISDOMandWISE

ساحة النقاش

OmerForWISDOMandWISE
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

534,711