بستـان دوحة الحروف والكلمات ! للكاتب السوداني/ عمر عيسى محمد أحمد

موقع يتعامل مع الفكر والأدب والثقافة والخواطر الجميلة :

       

بسم الله الرحمن الرحيم

يــا عروس الروض يــا حمـامــــة !!

حمامة تواضعت وجلست في ظل الغمامة

في حيرة تنظر والأعيـــن تلفحها بالإحاطة

نظرات إعجاب أربكتها فأحسـت بالملامــة

فارقت عشها لأول مرة فتلك أولى الزيارة

يافعة ترى الحيـاة رغـدة ومليئة بالإثـارة

بريئة تجهل الدنيا ولا تدري غدر الشرارة

واهمة تظن أن الصقـور بلطــف الحمامة

فتــلك الجـوارح لا تحمل أغصان السلامة

أغصان زيتون تعني المحبة بيـن الزمالة

ومظاهــر النفس خداعة تحجبها المهارة

وتلك النوايا مهلكة فـــي أعقابها الندامة

ورب بسمة ثغــر تعني المكيدة والإدانـة

فكم مـن صـائـد يتغزل بغمـزات الإشارة

يدعي المحبة كما يدعي صـــدق العناية

وحين ينال المرام يكون الخزي والنهاية

فـيا حمامة عـــودي ولا تـرومي الإطالة

فذاك العش حصن يقيك من كيد الحثالة

ولو كانت الدنيا بالتمني لطــارت النعامة

ولما لازمت أرضــاً وهي تنعت بالمهانة

والعفة ضــرورة تمنع التجريح والإشانة

هالة مــن المعاني تؤكــد روعة الأناقــة

OmerForWISDOMandWISE

هنا ينابيع الكلمات والحروف تجري كالزلال .. وفيه أرقى أنواع الأشجار التي ثمارها الدرر من المعاني والكلمات الجميلة !!! .. أيها القارئ الكريم مرورك يشرف وينير البستان كثيراَ .. فأبق معنا ولا تبخل علينا بالزيارة القادمة .. فنحن دوماَ في استقبالك بالترحاب والفرحة .

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 16 مشاهدة
نشرت فى 12 أكتوبر 2017 بواسطة OmerForWISDOMandWISE

ساحة النقاش

OmerForWISDOMandWISE
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

526,809