اذا كان للمرأه احتياجات مختلفة تجعلها تسبح فى نهر الحياة فالرجل له احتياجات أكثر اهمية من المراة لتجعلة يعبر الحياة ذاتها فالرجل والمرأه هما قطبى الحياة والابناء هما بمثابة الحياة ذاتها  وبدونهما تصبح الحياة أشبة بصحراء تحيط بها الرمال من كل مكان تحتاج ان تغرس فيها بذار الحياة لتلون بكل الوان الحياة ، فالرجل انسان يعشق ويحب ويقدر وان كانت مساحة الحرية اتيحت لة الا انة يتسم بالاخلاص حيناً والخبث أحياناً لتدرك المرأة ان توفير جو مناسب يلبى احتياجاتة يجعلها بمثابة مفتاح لقلبة ولا ننسى ان وراء كل رجل عظيم أمرأة أعظم  فيجب ان تدرك المرأة الاعظم  ان هناك احتياجات مختلفة للرجل يجب ان تسعى لتحقيقها لتستمتع بالحياة لتحرق بذور الغضب والخيانة داخل الرجل  أهمها .
1 ـ الثقة والتقدير : يحتاج الرجل إلى شعور ثقة المرأة به وتقديرها لمساهماته وفي توفير الحماية لها وأن كل ما يبذله هو من أجلها ومن أجل إسعادها وإسعاد أسرته وأنه دائم المحاولة للعناية بأسرته.

2 ـ القبول: قبول الزوجة للزوج كما هو دون أن تشترط عليه التعديل ولا يعني ذلك أنه كامل فالكمال لله وحده سبحانه وتعالى ولكن ذلك القبول يدل على اقتناعها به وأنها تثق بقدرته على تصحيح أخطائه دون اللجوء إلى نصائحها المستمرة وعندها سيكون من السهل على الزوجة أن يستمع إليها زوجها ويأخذ رأيها.

3 ـ التقدير: يشعر الزوج بتقدير الزوجة له، ولما يقدمه من فعل أو قول للأسرة وذلك بأن تبدي الزوجة امتنانها وشكرها له واعترافها بالجميل وتقدر شخصه ورأيه.
4 ـ الإعجاب: بداية نجاح الزوج في حياته العملية تبدأ من استقراره داخل أسرته وإعجاب الزوجة بشخصيته ومواهبه وروح المثابرة وقوة العزيمة لديه فكل ذلك يولد إشباعاً لمتطلب هام وأساسي في حياة الرجل.

5 ـ التأييد: من المسلم به أن كل زوج يحب أن يكون الفارس الذي تمنته زوجته ويبذل قصارى جهده حتى يكون موفقاً في ذلك وأفضل إشارة يلمس من خلالها الزوج أنه وصل إلى ذلك هو تأييد الزوجة له ولكن علينا أن نضع في الحسبان أن تأييد الزوجة له لا يعني الموافقة الدائمة على كل ما يقوم به وليس مبدأ الموافقة معناه الموافقة على عين العمل بذاته ولكن قد تكون الموافقة والتأييد للأسباب والنوايا الحسنة التي دفعت الزوج لهذا العمل.

6 ـ التشجيع: تشجيع الزوجة لزوجها وتقوية عزيمته على الصمود يشعر الزوج بمدى تفهمها له ومدى حرصها على نجاحه والذي يمثل نجاحاً لها ولأسرتها :
7- عدم المقارنة باخرين .
8- اياكى وان تطلبى اشياء تفوق قدراتها فذلك يجعلة يفقد حبة لكى تدريجياً وعندماً يصبح غنياً يزداد كرهاً لكى ولكن ساندية واشعرية بان الحياة معه هى كل شىء فعندما يكبر تكبرين معة ويزداد تمسكة بكى ادركى ان لة احتياجات حاولى ان تشبعلى رغباتة بمخافة الله ، ذكرية بالصلاة ساندية فى الشدائد لتجنى ثمار الحياة فى الابناء وفى عفو الله ....... مع تمنياتى بحياة سعيدة للجميع .

Nagydaoud

مع اطيب امنياتى بحياة سعيدة بناءة من اجل نهضة مصر

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 400 مشاهدة
نشرت فى 10 يوليو 2012 بواسطة Nagydaoud

ساحة النقاش

دكتورناجى داود إسحاق السيد

Nagydaoud
هدف الموقع نشر ثقافة الارشاد النفسى والتربوى لدى الجميع من خلال تنمية مهارات سيكولوجيا التعامل مع الاخرين ، للوصول إلى جودة نوعية فى الحياة مما ينعكس على جودة العملية التعليمية مما يساهم فى تحقيق الجودة الشاملة فى شتى المجالات للارتقاء بوطننا الحبيب ، للتواصل والاستفسارات موبايل 01276238769 // 01281600291 /[email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

723,378