كثر الجدل في الاونه الاخيره حول ايهما الافضل في مجال تصنيع الهاتف المحمول سوني اريكسون ام نوكيا وقبل ان استرسل في هذا الموضوع الذي هو عباره عن وجهه نظر شخصيه قد تجد الموافقه من البعض والاستهجان من البعض الاخر كان لابد لي من القاء نظره سريعه علي خلفيه كل من الشركتين

سوني اريكسون

 

سوني إريكسون (بالإنجليزية: Sony Ericsson) هي عبارة عن اتحاد شركتين، تأسست في 2001 عن طريق قسم الهواتف المحمولة في شركة سوني وذات القسم من شركة الاتصالات السويدية إريكسون وذلك لكي تتخصص في مجال إنتاج الهواتف المحمولة. كلا الشركتين توقفتا عن إنتاج الهواتف الخاصة بها وذلك لإعطاء زخم أكبر للشركة الجديدة، السبب الرئيسي لهذا الدمج هو لجمع خبرات شركة سوني في مجال الإلكترونيات الاستهلاكية مع التفوق التقني لشركة Ericsson في مجال الاتصالات.

تقع الإدارة العالمية للشركة في لندن، هامرسميث، وتمتلك أيضاً فرقاً للبحث والتطوير في كلا من السويد، اليابان، الصين، كندا، هولندا، الولايات المتحدة الأمريكية، الهندوالمملكة المتحدة. تمتلك سوني إريكسون قوة عاملة قوامها 8000 شخص على المستوى العالمي، الرئيس الحالي هو مايلز فلنت أما نائب الرئيس التنفيذي فهو أندريس رونيفاد

نخلص الي ان الاندماج بين كل من الشركه العملاقه سوني اليابنيه وهي شركه عالميه تعمل في شتي مجالات الاليكترونات والوسائط الرقميه واريكسون السويديه العريقه التي تعمل في مجال الاتصالات قد افرز العملاق سوني اريكسون والتي مزجت بين التكنولوجيا الاوروبيه واليابنيه بكل خبراتها اذن العملاق ولد باسنانه .

نوكيا

 

هي شركة فنلندية تأسست سنة 1865م والذي أسسها المهندس

فريدريك أيديستام وكان نشاطها هو صنع الخشب والاوراق بعد الحرب العالمية الثانية بدات الشركة بمجال الالكترونيات والاتصالات

فتخصصت في الكيبل والتلجراف وشبكات الهاتف

وفي عام 1967م بعد أن دخلوا شركاء مع نوكيا أصبح اسمها نوكيا جروب

 

شركة نوكيا للكيبل والالكترونيات بدأت في دفع مبالغ هائلة في مجال البحث العلمى والتطوير في أواخر الستينات
في منتصف الثمانينات صنعت نوكيا شي احدث ثورة في عالم الاتصالات

 

وهو يسمى GSM

(Global System for Mobile Communications).

خلال الثمانينات نوكيا دخلت عهدا جديدا وكانت استراتيجيتها أن تغطي دول المنطقة

وأصبحت نوكيا اكبر شركة تكنولوجيا معلومات في دول شمال أوروبا الإسكندنافية

خلال التسعينات تطورت تنكولوجيا تطورا هائلا ونوكيا بدأت خططها لتواكب

التطور وفي مايو عام 1992 صنعت نوكيا أول جهاز

l

محمول للاتصال عبر الأقمار الاصطناعية وكانت مواصفات الجهاز في ذلك الوقت عجيبة وفي عام 1994 كانت استراتيجية نوكيا بيع 500,000 جهاز لكنها باعت 20 مليون جهاز لا ينكر الا مكابر ان نوكيا تعد شركه ذات تاريخ عريق يضعها كشركه رائده في هذا المجال .

المصدر: mostafa mahmou
Mobily

للمزيد قم بزيارت www.kenanaonline.com/Mobily

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

167,510