حـدوتـة

لو كنتـى ست الحسن والجمـال
يكون أبو زيـد الهـلالى . . أنا
لكى أول الحـدوتة فى الـدلال
وأنا آخـر الحـدوتة ليا الهنا

دقيت عليكـى الباب كتيــر
رد الصـدى وقال يا أميـــر
ما بينكـم البحــر الكبيــر

دقيت على الباب بالإيــدين
رد الصــدى وقال لى يا زيـن
بينـك وبينــها بلـديـــن

أنا قلت لو بينى وبينـها السمـا
مغرم بها وهيـا كمان مغرمـة

آه من طـريقِك الطـويـل
ولا ليا غيـر قلبـى دليـل
عطشـان يا ميـه سلسبيـل

حالى يا ست الحسن حـال
إرخى شعـورك الطـوال
خدينـى من حر الجبـال

وإن مـا لقيت عنـدك لقلبـى دوا
لأعشق عيون الشمس وأهوى الهوا

صبـرت لمـا الـود بــان
عملت أنـا التختــروان
وحمـلت قلبـى شمعـدان

دَوّبت لك بـحـر الهـوى
فى كلمـة ح نقولهـا سوا
ونقـول ده عنقـود واستوى

والناس تشوفنا تقول يا ست البنات
حدوتـة آخرتها التبات والنبـات







<!--

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 134 مشاهدة
نشرت فى 14 أغسطس 2012 بواسطة MOMNASSER

ساحة النقاش

د .محمد ناصر.

MOMNASSER
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

362,619