<!--

<!--<!--

الفرص الإقتصادية المتاحة للإستثمار كمصادر بديلة للنفط

  عادل ناجى محمد

كلية الإقتصاد والعلوم السياسية جامعة ناصر - ليبيا

بريد ألكترونى : [email protected]

 

المستخلص

 يتميز الاقتصاد الليبي بمعظم  خصائص الدول النامية ، حيث يعتبر اقتصادا صغير الحجم نسبيا منفتحا على العالم الخارجي ، يعتمد في دخله على مورد طبيعي ناضب ، ويفتقر إلـى العمالة الماهرة ، بالإضافة إلى ارتفاع معدل النمو السكاني والحضري . فبالرغم من الاستثمارات الضخمة التي نفذت خلال الفترة الماضية ، والتي تجاوزت (40) مليار دينار، وكانت تستهدف تحقيق  معدلات نمو عالية في الأنشطة الاقتصادية الإنتاجية السلعية والخدمية ، بهدف خلق قاعدة إنتاجية تساعد في تنويع مصادر الدخل القومي وتخفيف الاعتماد على النفط ، إلا أنه من خلال ملاحظة ما تم تحقيقه من  هذه الاستثمارات  يتبين القصور في تحقيق مستهدفات خطط التحول الاقتصادي  والاجتماعي ، والميزانيات التنموية المتعاقبة ، المتعلقة بتنويع مصادر الدخل وزيادة مساهمة القطاعات الإنتاجية فــــي الناتج المحلي الإجمالي .إن التجربة الماضية ، بالرغم من النجاح النسبي في تكوين بنية تحتية ، وبالرغم مــــن  التحسن النسبي في بعض مؤشرات التنمية البشرية ، قـــــد أفرزت ضعف كفـاءة الاستثمارات المنفذة ، ورسخت جملة من الخصائص والتي صارت تميز الاقتصاد الليبي ، منهـــا :

  • الاعتماد على النفط الخام كمصدر للدخل القومي وللصرف الأجنبي، إذ تشكل الصادرات النفطية أكثر من 96 % من إجمالي الصادرات الليبية، ويعتبر بذلك القطاع النفطي المصدر الرئيسي للعملة الأجنبية, بالإضافة إلى ارتفاع معدل الانكشاف الاقتصادي حيث تتراوح نسبة الواردات إلى الناتج المحلي الإجمالي ما بين25 إلى 30 % ووصلت نسبة التجارة إلى الناتج المحلي الإجمالي إلى أكثر من  58 % فـــــــي المتوسط خلال الفترة الماضية ، وبلغت 74 % عام 2005  ، الأمر الذي رتب درجة كبيرة من الاعتماد على الخارج حيث تستورد ليبيا أكثر من 70 % من احتياجاتها من الخارج .                                
  • ارتفاع معدل النمو السكاني ومحدودية القوى العامــلة الوطنية الماهرة ، فلقد وصل عدد السكان حوالي (6) مليون نسمة وبمعدل نمو سنوي يقترب من 4 % ، في الوقت الذي لا تزيد فيه نسبة السكان النشيطين اقتصاديا عن 45 % . كذلك فإن اتساع الرقعة الجغرافية وما صاحبها من ارتفاع معدلات الكثافة  السكانية في الشريط الساحلي ( الذي يمثل نسبة 21 % من المساحة الكلية  ويقطنه أكثر من 79 %  من السكان   وتدنيها في المناطق الصحراوية الأمر الذي رتب أعباء إضافية على مجهودات التنمية والصعوبات في  استغلال الموارد المتاحة ، والسعي نحو تحقيق تنمية مكانية متوازنة.

الاقتصاد الليبي يهيمن عليه   قطاع الخدمات إذ تبلغ مساهمته في الناتج المحلي الحقيقي الإجمالي أكثر من 45 % ، كمتوسط للفترة ، 2000-2005 وذلك على الرغم من ارتفاع مساهمة قطاع الخدمات في الناتج المحلي الإجمالي



 

 

منتدى العلماء العرب

FAS
منتدى العلماء العرب Forum for FAS منتدى العلماء العرب تجمع عربى للعلماء العرب من داخل وخارج الوطن العربى ولايهدف الى تحقيق الربح وقد تأسس بناء على توصيات المؤتمرات الدولية التى نظمتها الجمعية الاكاديمية المصرية لتنمية البيئة منذ 2002 وحتى تأسيس المنتدى والاعلان عنه عام 2012م . وقد تأسس المنتدى بغرض: »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

47,610