أظهرت دراسة أمريكية جديدة إمكانية فحص ومعالجة البالغين في سن 25 سنة من مرض الخرف قبل سنوات من ظهور أي من أعراضه.
وأشارت صحيفة "ديلي تلجراف" إلى وجود اعتقاد بارتباط البروتينات المسماة اللويحات النشوانية التي تتراكم في المخ لدى الذين يعانون من الخرف ببدء أعراض مثل فقدان الذاكرة والضعف العقلي.
وتوصل العلماء إلى أدلة على وجود ارتباط بين إنتاج اللويحات وعملية منفصلة يحول المخ من خلالها السكر إلى طاقة، معروفة باسم تحلل السكر الهوائي.
وكشفت الأشعة المقطعية لمجموعة من الشباب في سن 25 أن تحلل السكر الهوائي كان عاليا خاصة في نفس مناطق المخ حيث تتراكم اللويحات النشوانية في المرضى المسنين، بمن فيهم المرضى الذين يعانون من الخرف.
وأثبتت النتائج وجود علاقة محتملة بين عملية إنتاج الطاقة في مرحلة الشباب وتطور مرض الخرف في طور لاحق.
وقارن الباحثون نمط تحلل السكر الهوائي لدى 33 شابًا مع توزيع اللويحات النشوانية لدى 11 مريضا بالخرف في سن الثمانين, و14 شخصًا عاديصا كان لديهم تركيز عال من اللويحات في سن 75.
جدير بالذكر أن دراسات سابقة حددت اللويحات النشوانية سمة مميزة لمرض الخرف لكن العلماء لم يثبتوا أن حجم ومكان ترسبات اللويحات مرتبط بأي نشاط سابق في المخ.

المصدر: موقع مفكرة الاسلام
Education-Commerce

Asmaa Elnahrawy

  • Currently 97/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
33 تصويتات / 475 مشاهدة
نشرت فى 20 سبتمبر 2010 بواسطة Education-Commerce

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

723,991