وقالت الأستاذه رضا مسئولة التوعية بإحدي المراكز التي تخدم صحة المرأه أن المؤسسة غير متخصصه في علاج المدمنات فقط ولكن على مهاجمة العنف ذد المرأء وعلى التمكين الاقتصادي للمرأة وعلي التمكين القانوني للمرأة وكل ما يخص المرأة والطفل وقضايا الصحة وقضايا التعليم ويوجد مركز استقبال يستقبل الحالات التي تريد تلقي المساعدات العلاجية وتقوم المؤسسة بدفع مصاريف العلاج بإحدي مؤسسات علاج الادمان للفتيات وذلك يكون من خلال التبرعات ومن خلال صندوق مخصص بالمؤسسة لمساعدة المرأة بشكل عام تدعم به تبطيل الفتيات وهذا في إطار التمكين والتحسين وتعديل السلوك ولأن مراحل علاج الادمان لا تتوقف عند انتهاء فترة العلاج البالغه بين 6 أشهر و سنه بل بالعكس فالفكرة هي ما بعد ذلك المرحاله
البنات هتعمل ايه بعد العلاج وعندهم قضايا كتير ومنهم معندهاش شغل ومنهم معندهاش بيت تأوي إليه وهناك أيضاً شرطة تطاردهم وداهمهم أينما ذهبوا ولأن هذه المشاكل يمكن أن تضعف الفتاه وترجعها إلي نقطة الصفر حيث اللجوء مره أخري لادمان المخدرات أو اتباع أي سلوك خطر عليها وعلي المجتمع وتناشد هنا الأسره بأن قلة الوعي هي أخطر الدوافع لامان المخدرات أو أن يقوم الشاب أو الفتاه بسلك طريق الادمان بمعني أنا لو عندي بنتي أو ابني بتعمل سلوك وبيعدي عليا مرور الكرام ولا يلاحظونه الآباء ماينفعش نلاقي البنت أو الإبن بيكدب ونقول ده عادي ماينفعش نلاقي الابن أو البنت بيمدوا إيديهم على حاجه مش بتاعتهم ونقول ده عادي ماينفعش الأب والأم يكونوا منفصلين وعلى طول الوقت خناقات ومشاكل وصدامات بأبشع الصور ونقول ده عادي لازم نعترف بالمشكله ونواجهها وذلك نتيجة عدم وعي الناس في مثل هذه المشاكل فمن شب  علي شيء شاب عليه وفي سلوكيات بتكون واضحه وباينه لازم نعالجها ولابد من استكمال العلاج بالعمل بمعني أنا بشوف هي بتعرف تعمل ايه أو بتفهم في ايه أو بتحب ايه فمنهم من هي شاطره جداً في شغل الكوافير الحريمي فلماذا لم أقم بتأهيلها في هذه الحرفه ؟ لماذا لم أقم بتدريبها علي هذه الحرفه وهي التي ستساعدها على أن تكمل حياتها 
وقالت أن ليس من الشرط أن يكون في وقت أو مده معينه للانتقال من مرحلة السجاير ومن ثم الحشيش ومن ثم الترامادول ومن ثم البودره 
وقالت منه أنها كانت في البداية تدخن الشيشه لأن كانت ريحتها حلوة وكانت بتبقي مبسوطة وهي بتشربها عشان طعمها وريحتها وبعدين اتعرفت على خطيبها وهو كان بيشرب كل حاجه وواحده واحده بقيت معندهاش مشكله انها تجرب
وعندما سؤلت عن مصدر الأموال لتعاطي البودره فقالت أن البودره في الأول كانت بتبقي ببلاش وماكنتش بدفع فيها فلوس وكانت بتجيلي وكنت بقول ساعة كا احب ابطلها هبطلها بس لما جه عليا وقت واحتاجت أبطلها ماعرفتش عشان كان عندي اكتئاب وكانت اعراض انسحابها شديده وكان عندي اعتمادية ومعرفتش عشان حاجات كتير وماكنتش بقدر أستقبل أي احساس جديد سواء كان حلو أو سيء غير وانا واخده مخدرات يعني لما كنت ببقا مبسوطه كنت ببقا عاوزه آخد مخدرات أكتر عشان ابقا مبسوطه أكتر ولو متضايقه فأنا عاوزه آخد مخدرات عشان أطلع من الهم اللي انا فيه أكتر وعندما سؤلت متي كنتي تحتاجين للمخدرات قالت أن مودي وحالتي المزاجيه على طول الوقت محتاجين مخدرات وأما بالنسبه لأعراض الانسحاب فكانت بتظهر في اليوم التالي مباشرة من آخر جرعه تناولتها لأن جسمي كله كان بيوجعني جداً لأن اعراض الانسحاب جسدية ونفسيه وروحانيه وعقلية وكما ذكرت أن أبسط أعراض انسحاب للمخدرات هي أعراض الانسحاب الجسمانيه مع إنها عذاب ولكنها أهون بكثير عن اعراض الانسحاب النفسيه والروحانيه

ولهذا ننصحكم لزيارة اكبر مستشفيات علاج الإدمان في مصر 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 71 مشاهدة
نشرت فى 10 إبريل 2015 بواسطة DrugsAbuse

عدد زيارات الموقع

3,008