طرق فعاله لتشكيل عادات جيدة والتخلص من السيئة

العادات تؤثر على الرفاه النفسى لدينا جدا. إنها طرق آلية للتنقل عبر الحياة. نحن لا نفكر فيهم وأحيانا ندرك فقط انهم لدينا عندما تصبح مشكلة أو شخص ما يشير إليهم لنا. في بعض الأحيان نحن نسعى جاهدين لخلق عادات جديدة لكننا نقع ضحية لتلك العادات العنيدة القديمة. إتبع النصائح التاليه حول كيفية إنشاء عادات صحية جديدة مع الحد من آثار ما لدينا من العادات القديمة السيئة على حياتنا.

 1. إبنى أو تخلص من عادة واحدة في وقت واحد: ما يُفشل بناء عاده او التخلص من أخرى هو التعامل مع الكثير في آن واحد. أنت بذلك تقسم تركيزك وتقلل كمية الإهتمام الذى تقضيه على مهمة واحدة. ليصبح التركيز تلقائي و متعمد على هذه العاده يجب أن تكون لها الأولوية رقم واحد. هذا هو التحدي إذا كنت تتناول الكثير فى وقت واحد.

2.تحديد فترة زمنية: يمكن أن يستغرق خلق عاده جديده بعض الوقت. فمن الأفضل أن تبدأ من خلال إعطاء نفسك إطار زمني محدد  تكرسه كل يوم لتطوير عادتك الجديدة هذه. يجب الإستمرار في تتبع بنشاط التقدم المحرز حتى تصبح هذه العادة الطبيعة الثانية لديك. إبدأ بمده 21 يوما ثم زيادتها إلى 90 يوما. حتى مع وضع إطار زمني لنفسك، إجعله مره واحده فى اليوم و في وقت معين. ركز على اللحظة الحالية و حافظ على تدوين الملاحظات على كيف تشعر. يستغرق 21 يوما لخلق هذه العادة و 90 يوما لجعلها نمط الحياة. مارسها مره و احده فى اليوم و في وقت محدد.

3. إختيار عادة صغيرة: إتخاذ خطوات صغيره سوف تساعدك على البقاء ملتزما. إذا كانت عادات الأكل الصحية هي تركيزك، ابدأ بتغيير شيء واحد. بدلا من قطعتين من السكر في القهوة ضع واحده. واحده من البيض الأبيض بدلا من البلدى لإفطارك. تريد أن تكون أكثر تنظيما؟ جهز ما سترتديه اليوم التالى فى العمل في الليلة السابقة. إبدأ مع المهام الصغيرة التي لا تستغرق سوى بضع دقائق لإنجازها حتى تصبح طبيعة ثانية لديك.

4.الأنشطه تحدد العادة: هل تريد الإقلاع عن السكر؟ لماذا ا؟ ما هو المحفز لهذه الرغبة في التغيير؟ وحتى مع رغبتك فى هذا التغيير ما الذى يعطلك؟ إبذل مجهود لفك عملية التفكير لديك وسوف تشجع عقلك لخلق علاقات جديدة بين الدماغ وعادتك. عزز ذلك بنشاط كل يوم، وسوف تخلق وسيلة أفضل للقيام بالأشياء حتى تطغى على عاداتك القديمة.

5. إعرف محفزاتك: متى تطل عادتك السيئه تطل برأسها القبيح؟ هل هو عندما تشعر بالملل؟ عندما تشعر بالقلق؟ هل فى وجود أشخاص معينه أو تكون فى أماكن معينة؟ حلل الوقت والأنشطة التي تحدث قبل وبعد عادتك. مع ما يكفي من الممارسة سوف تكون قادرا على تحديد المحفز لهذه العادة وإيجاد طرق مختلفة لتشغل نفسك عنها. العادة لديها دوره محدده، مؤشر  - روتين - مكافأة. إبحث عن مؤشرها لديك، و قم بتغيير الروتين وسوف تتغير المكافأة. رجعت للمنزل في وقت متأخر من العمل وليس لديك أي وقت لطهي الطعام؟ ماذا حدث بعد ذلك؟ رحلة إلى ماكدونالدز؟ ما هي المكافأة؟ تشعر برسائل جيدة لعقلك من البطاطس! دعونا نغير ذلك! رجعت المنزل في وقت متأخر من العمل - (روتين جديد) إعمل عجة سريعة مليئة بالخضار (سيتم القيام بها في نفس الوقت الذى أخذته للذهاب لماكدونالز) - (مكافأة جديدة) الإرتياح لأنك أعطيت جسمك العناصر الغذائية المناسبة. التحضير مقدما للوجبه هو أيضا وسيلة رائعة لتغيير الروتين عندما يحدث المؤشر "الوصول متأخر للمنزل من العمل".

المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس ) 

المصدر: د.نبيهه جابر
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 27 مشاهدة

ساحة النقاش

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : [email protected] »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,007,424