تقنيات زيادة الحافز فى العمل

يمكن زيادة الدافعية للإنجاز في مكان العمل أن تساعد في تحسين الأداء، ورفع الروح المعنوية وزيادة الإنتاجية. بينما تعمل المحفزات المختلفة للأنواع المختلفة من الموظفين بفاعليه، إلا أن هناك عدد من التقنيات الشائعة لكل الموظفين تحمسهم و تؤدى لتنشيط أدائهم. إذا كنت غير متأكد، إسال الموظفين ما يمكنك القيام به لمساعدتهم على الشعور بحماسا أكثر عن محيطهم المهني.

بيئة عمل إيجابية تساعد على الابداع :

تحفيز الموظفين يأتى من خلال منحهم، بيئة عمل إيجابية متفائلة. تشجيع العمل الجماعي وتقاسم الافكار، والتأكد من أن العاملين لديهم الأدوات والمعرفة اللازمة لأداء عملهم بشكل جيد. كن كقائد متاحا عندما يحتاج أى موظف لك و أن تكون وسيطا عادلا فى حل أى نزاع. القضاء على الصراع بمجرد ظهوره، وإعطاء الموظفين الحرية للعمل بشكل مستقل عندما يقتضى الوضع ذلك.

حدد الأهداف :

ساعد الموظفين لتحفيزهم من خلال مساعدتهم على وضع أهداف وغايات مهنية. وهذا لا يعطي الموظفين شيئا لتطلع إليه فقط، ولكن تستفيد المنشأه عندما تنفذ الأهداف بروح جماعيه. تأكد أن الاهداف التى وضعوها موظفيك معقولة وقابلة للتحقيق حتى لا يشعروا بإحباط إذا فشلت. شجعهم عندما ينجزوا عمل مميز.

توفير الحوافز :

زيادة الدافع من خلال توفير الحوافز المشجعه للعمل. يمكنك إنشاء الحوافز الفردية لكل موظف أو فريق لتحفيز الموظفين كمجموعة. ويمكن أن تشمل الحوافز المالية جوائز نقدية وبطاقات الهدايا.

الإعتراف بالإنجازات :

كافأ إنجازات الموظف من خلال إختياره موظف الشهر أو منحه جائزه مميزه. إحتفل بالموظف الذى حقق إنجاز كبير في وجود موظفى المنشأه. إصدر بيان صحفي أو وضع إشعار على موقع الشركة على الإنترنت بإنجاز الموظف. إعترف بإنجازات الفريق فضلا عن الجهود الفردية.

إمنحهم حصة من الأرباح :

تحفيز الموظفين مع برنامج شارك فى الأرباح. وبهذه الطريقة، الموظفين يكون لديهم الدافع لزيادة أرباحهم يعملوا بجديه ليساعدوا المنشأه على زيادة الآرباح. هذا النهج يعزز في نفس الوقت تحديد الأهداف الجماعية والعمل الجماعي. كما انه يعطي الموظفين شعورا بالفخر في ملكية حصه من أرباح منشأتهم ،و يحسن الأداء و يساعد تقليل الاخطاء و يرفع الروح المعنوية.

إعمل على زياده المهنية :

شجع الموظفين على مواصلة تعليمهم أو المشاركة في الدورات الصناعية. قدم سداد الرسوم الدراسية أو إرسال الموظفين إلى ورش العمل و دورات المهارات. أكبر دافع للموظف هو أن يكون له مسار وظيفي تصاعدي، لذلك تقديم التوجيه والعمل لوجود الفرص لزياده كفائتهم و للحفاظ على تركيزهم. ترقيه المناصب القياديه من داخل المنشأه حيثما كان ذلك ممكنا، وخلق الفرص لمساعدة الموظفين على التطوير من وجهة نظر مهنية.

تحسين الاتصال.

يمكن للمدير القائد تحسين الدافع عن طريق التأكد من أنه يتحدث لموظفيه شخصيا وعدم الاعتماد بشكل صارم على البريد الإلكتروني. يمكن تخصيص وقت كل يوم للحديث مع الموظفين مما يساعد الموظفين على الشعور بمزيد من المشاركة.

زيادة المسؤولية.

الموظفين الذين يحصلون على المزيد من المسؤولية يشعر بملكيته للمنشأه، مما يجعله يكون أكثر حماسا للعمل بجديه لينجح و لجعل المنشأه تنجح. تأكد من أن موظفيك لديهم الفرصة لتحمل المسؤولية للمشاريع. تحمل الموظفين فرص تبنى عمل مشروع يحسن مهاراتهم ويؤهلهم لتبوأ مناصب قياديه.

المصدر: د.نبيهه جابر

( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس)

المصدر: د.نبيهه جابر
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 49 مشاهدة
نشرت فى 20 أكتوبر 2017 بواسطة DrNabihaGaber

ساحة النقاش

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : nabihagm@gmail.com »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

4,881,485