التعامل مع الضغوط و التوتر و معالجتهم

التعامل مع الضغوط والإجهاد يمكن أن يكون معقدا في حياتنا. كل شخص يحدث له ذلك، وفي بعض الأحيان يمكن أن يتمكنا منا. معرفة كيفية التعامل مع الضغوط يمكن أن تساعدنا على القضاء على التوتر في حياتنا. يمكن أن تكون أعراض الضغوط أشكال من القلق، جنبا إلى جنب مع الإكتئاب أيضا. الإجهاد في العمل، والشعور بالضغط من رئيسك يمكن أن تكون أمثلة صعبة للمسببات. أحيانا نضع الكثير من التوقعات على أنفسنا ونجعل الأمور أكثر صعوبة مما نحتاج إليها. أن تكون قادرا على تذكير نفسك يمكن أن يساعدك على إدارة المشاكل من حولك بشكل أفضل.

أن نبقى باستمرار تحت ضغط أن نؤدى ما نفعله بإجاده تامه يمكن أن يشكل عبئا علينا. لديك مسؤوليات في حياتك التي يجب أن تتحملها. لذلك أنت تحتاج إلى تغيير أسلوبك وتطوير روتين جديد في حياتك. أيضا توفير أسلوب مختلف للمساعدة في إيجاد حلول مختلفة. تحتاج إلى تخفيف التوتر في حياتك، وجلب المزيد من الفرح إليها. يمكنك أن تفعل هذه الأشياء، لكن فقط عليك تعلم أن تتحمل المسؤوليه عن حياتك. عندما تتحمل المسؤوليه الأشياء والمواقف تتغير. لا يمكن أن تتوقع أن الأشياء أبدا ستتغير من نفسها.

خذ قسط من الراحة لتجمع أفكارك. خذ مهلة وتذكر نفسك. مهما كان، أنت في حاجة الى أجازة منه. سواء كانت هذه العطلة خمس دقائق، يوم، أو أسابيع. خذ عطلة وإبحث عن شيء هادىء. إبعد عقلك عن الأشياء لفترة. العثور على شيء يساعدك على الإسترخاء يمكنك التمتع به. يمكن أن تكون أغنية، أو المشي فى النادى أو حتى حول منزلك. كل ما تحتاجه، العثور على شيء يمكن أن يساعدك على إستعادة السيطرة على عقلك. راحة البال يمكن أن تغير الكثير مما يمكنك القيام به. لا يمكنك أن تتوقع حل المشاكل عندما يكون عقلك ليس في استرخاء. هدى عقلك أولا.

حاول تبسيط المشكلة. إعمل على تبسيط المشكله والمساعدة في القضاء على التوتر، وتقييم الوضع. انظر كيف يمكنك الإستفادة من الوضع في متناول يدك من خلال جعل الأمور أسهل. جزء الأشياء إلى خطوات وإعمل على حل المشاكل ببطء. إتخذ أسلوب منهجي وإستعرض الأشياء من جميع الزوايا. في بعض الأحيان قد يستغرق بعض الوقت للوصول إلى الأجوبة . وفي بعض الأحيان يمكن أن تكون الأجوبة أمام عينيك و لا تراها من التوتر. إذا كانت مشكلة شخص، ضع نفسك في مكانه وتخيل كيف يريد منك أن تتفاعل.

تطوير إحترام الذات. كن واثقا فى قدرتك لإنجاز الأمور. إعطي لنفسك الفضل للأشياء التي قمت بإنجازها. إسمح لإنجازك الشخصي أن يحفزك. إسمح بالفشل أيضا أن يحفزك للعمل على البدأ من جديد كذلك. أنظر في الإيجابيات وإسمح لها بالتأثير عليك أيضا. السلام الداخلى ، المكاسب المالية، كل هذا يعمل على مساعدتك فى بناء الثقة اللازمة. إستخدم الفوائد للمساعدة في تحفيزك وإعطائك الثقة اللازمة للتغلب على الشدائد. لا تأخذ كل شيء على محمل الجد،  تعلم الإسترخاء وإنجاز الأمور بشكل أكثرسلاسه و كفاءة. تعلم أن تضحك على المشاكل وعدم السماح لها أن تستهلكك.

تولي المسؤولية عن الوضع، لا تدع الوضع يأخذ المسؤولية عنك. كن عدوانيا وإجعل هذا السلوك الهجومى داخلك. شخص يقف ويتحمل مسؤولية ما يحدث يمكنه السيطرة على الكثير. إذا كنت تتيح لمشكلة أن تتواجد، بدون معالجه، فإنها يمكن أن تتوسع إلى أكبر منها. ثم هذا يضيف المزيد من التوتر والضغوط في حياتك. كن الشخص ذو عقلية واجه وسيطر،و لا تتجنب الأشياء، وتولي المسؤولية قبل أن تصبح المواقف و المشاكل معقده و مُجهدة.

التركيز على نقاط قوتك و إنسى نقاط ضعفك. في بعض الأحيان عندما تُستهلك في ما لا يمكنك القيام به، فإنه يأخذ منك الكثير. كل شخص لديه نقاط ضعف، لذلك فقط إنساها. ركز على نقاط القوة والأشياء التي تقوم بها بشكل جيد. إستخدم نقاط قوتك و طبقها في حياتك اليومية. سوف تكتشف إنها أصبحت أسهل عند إستخدام هذه الاستراتيجية. فإنه يساعد على التعامل مع مشاكلك أسهل وأكثر فعالية. طبق مهارات التواصل عند التعامل مع الناس لتجنب المشاكل.

إدارة وقتك بشكل أفضل. لا تصبح مُستهلكا حتى في مشاكلك ، وإلا فإنك ستشعر إنك محاصر. في بعض الأحيان تحتاج إلى إتخاذ خطوة إلى الوراء، وتعلم كيفية السماح للأشياء أن تمر. تحتاج لفواصل جنبا إلى جنب مع الوقت لمجرد الجلوس و التمتع بالأشياء التى تحبها في حياتك. سيكون عقلك أكثر وضوحا إذا كنت لا تعالج الكثير من المشاكل في وقت واحد. والأهم من ذلك لا ينبغي أن تستهلك وقتك في مشاكلك.

كيفية الاسترخاء والحد من التوتر

هناك طرق سهلة للإسترخاء، وبصرف النظر عما إذا كنت في العمل أو المنزل، إستخدم بعض هذه الأفكار البسيطة للحد من التوتر على أساس يومي.

الخطوة 1

خذ نفسا عميقا و كرره. أخذ بضعة أنفاس بطيئة عميقة يساعد على التخلص من التوتر و الإحساس بالضغوط. عندما تكون مضغوطا أنك تميل إلى التنفس في أنفاس قصيرة وسريعة. بذلك مع حركه التنفس بعمق تعود لك حالة الهدوء.

الخطوة 2

التفكير في الأشياء الجيدة هو وسيلة بسيطة لخفض توترك على الفور. فكر في مدى السعادة التي تشعر بها عندما تحب، ومدى روعة أطفالك، و العطلة الرائعة التى أخذتها. أشياء بسيطة ينتج عنها إبتسامة بسيطة تعكس سعادتك.

خطوه 3

غير توجهاتك ؛ فكر أكثر بإيجابية حول المواقف والنتائج. بدلا من القلق حول ما لم تستطع القيام به اليوم، فكر في ما قمت بإنجازه. حاول الخروج من هذه العادة من التفكير في كيف يمكن أن تكون الأشياء سيئة، و فكر في أن "هذا أيضا سيمر". سوف تخرج من المواقف الصعبة بأقل توتر إذا كنت لا تدعها تستهلك عقلك وطاقتك.

الخطوة 4

دعها تذهب - في بعض الأحيان عليك أن تعترف أنك لا يمكن تغيير الوضع السيئ و إن ليس لديك أي سيطرة على النتيجة. في تلك الحالات، أتركها تذهب ولا تفكر فيها.

الخطوة 5

إنهض وإذهب للتحدث إلى شخص بدلا من إرسال بريد إلكتروني أو التقاط الهاتف. الإستراحه الصغيره تبعدك عن محيطك، والسماح لك بالقليل من التمارين الرياضية، و يعطيك لحظة من التفاعل شخص إلى شخص.

الخطوة 6

تذكر أن تأكل الأطعمة الصحية مع الكثير من المواد المغذية. إستهلك الفواكه والخضروات الطازجة بدلا من الأطعمة المصنعة. يجب أن تشمل وجبات طعامك السمك. تسلى على المكسرات.

الخطوة 7

الحصول على القليل من التمارين الرياضية كل يوم، حتى عشر دقائق من حركات الإمتدادات للجسم والتنفس العميق هو أفضل من لا شيء على الإطلاق. إذا كنت تكره الصالة الرياضية، إبحث على أنشطة أخرى مثل كرة السلة والبولينج أو حتى اليوغا حيث يمكنك الحصول على المتعة، و مقابله الناس، وممارسة الرياضة.

الخطوة 8

البحث عن وقت لهواياتك ... إبحث عن الوقت لإيقاف العمل، والابتعاد عن الفواتير والأعمال المنزلية - إفعل شيئا لنفسك ليرتاح عقلك.

الخطوة 9

إضحك. تأكد من إدخال جرعة كبيرة من الضحك في حياتك. سواء كان ذلك من شخص يقول نكتة، أو مشاهدة فيلم مضحك، أوالإستماع إلى كوميديان، الضحك يخلصك من الضغوط و التوتر.

الخطوة 10

إبطئ، قليلا ــ فقط قليلا. حتى عندما تكون متعدد المهام، مثل التحدث على الهاتف الخليوي والقيادة في نفس الوقت، عقلك و جسمك تستهلك المزيد من الطاقة. حتى القيام من مكتبك إجعله أبطأ قليلا حتى يساعد على تخفيف التوتر والإسترخاء لعقلك و جسمك.

المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس)

المصدر: د.نبيهه جابر
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 84 مشاهدة

ساحة النقاش

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : nabihagm@gmail.com »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

4,875,338