الشغف والحرية والأثر

المكونات الثلاثه للنجاح في الأعمال التجارية

دعونا نلقي نظرة فاحصة:

الشغف :

الشغف هو الحب الشديد و الدافع والطموح لما تفعله، و الذي تُقدمه. إنه يوفر لك وجهة نظر خاصة جدا عن العالم غالبا لا يراها الآخرين. على سبيل المثال، كان لستيف جوبز رؤية لهاتف مع زر واحد فى الامام. وكان لجيف بيزوس الأمازون رؤية لمتجر يبيع كل شيء.

هذه أمثلة معروفة من رجال الأعمال الذين لديهم وجهة نظر فريدة من نوعها في العالم التى لم يراها الآخرين في ذلك الوقت. يجب أن يكون لكل صاحب أعمال الصغيرة ورجل الأعمال  الناجح الشغف الذى يدفعهم إلى الأمام – الحب الشديد الأساسي الذى يستمر فى الضغط للتقدم، على الرغم من أن البعض الآخر قد لا يكون بالضرورة لديه نفس الرؤية.

توقف واسأل نفسك: ما هو الشغف الحقيقي لديك وعن ماذا؟ ما الذي يجعلك متحمس حول ما تقوموم به؟ الفرق بين أولئك الذين شقوا طريقهم خلال الأوقات الصعبة، وأولئك الذين توقفوا هو حبهم الشديد لما يفعلونه. هو الشغف المحرك والدافع الاساسى لتحقيق الهدف.

الحرية :

الحرية هي القدرة على قضاء بعض الوقت والمال على النحو الذي تراه أنت مناسبا. الحرية المالية تمكنك من النمو ليس فقط لتغطيه نفقات عملك ودفع رواتب الموظفين، ولكن لمنح عائلتك أيضا نوعية الحياة التي تريدها لهم. الحرية تمكنك من استثمار الوقت في الأشياء و الأعمال التي تهمك وتحبها، سواء كان ذلك فى عملك أو مع عائلتك أو الأصدقاء أو الهوايات.

التأثير :

ينبغي أن يكون الأثر في صميم عملك. قد تعتقد أنه عندما يصل عملك مرحلة معينة من النمو أو لديك ميزانية أكبر يكون لعملك تأثير. لا تنتظر! إبدأ من لحظه البداية. في وقت مبكر جدا لأعمالنا التى نقوم بها ، يكون مساعده الآخرين جزءا أساسيا من هدفنا. إذا كان حرصك على وجود أثر هو جزء أساسي من عملك من اليوم الاول، سوف يكون لعملك التأثيرعلى الأقل على حياة شخص كل يوم.

ما هي رؤيتك للتأثير لشركتك على العالم أو المجتمع المحلي؟ هل هذه الرؤية كبيرة بما فيه الكفاية؟ تذكر، إنه يجب أن تتوقع أن رؤيتك ستتغير وتتطور مع مرور الوقت. المفتاح هو أن تكون هناك رؤية لأي نوع من التأثير تريد لشركتك أن يكون لها وتجعل ذلك قوة أخرى لدفعك للأمام.

الشغف والحرية والأثر ليسوا معزولين عن بعضهم – إنهم يعملون معا ويتحققوا معا. بدون شغف لعملك، لا يمكن أن يكون لدي عملك الحرية التي تريدها أو القوة أن يكون له تأثير. دون حرية، فلن يكون له تأثير ويضيع الشغف. إذا كنت لا تجعل لعملك تأثير فأنك لت تتمتع بالحريه التى يسمح بها العمل الحر والمشروع الخاص ، و لن تسمح بشغفك بمشروعك أن يتحقق.

خذ خطوة إلى الوراء، و حدد ماذا تعنى لك العاطفة و الحرية. اسأل نفسك أي نوع من التأثير تريد لعملك أن يتركه، ثم ضع إجاباتك عن كل جانب من جوانب عملك.

كما عليك و أنت تنظر لهذه المكونات الثلاثة لنجاح الأعمال التجارية الصغيرة، من المهم أيضا ان تنظر في أى مرحلة من النجاح وصل إليها عملك. وجهة نظرك عن رؤيتك، و المقاييس والحرية وربما حتى الشغف تتطور اعتمادا على كل مرحلة وصلت اليها. على سبيل المثال، رجل أعمال مبتدأ يسعى لتحقيق النجاح قد تكون دوافعه مختلفة عن رجل الأعمال الذى حقق قصة نجاح محلية بالفعل.

كلما حققت نمو مهنيا و كلما نمى عملك، قم بتقييم دوري لهذه المكونات وإضمن انها تعمل معا في انسجام نحو رؤية مشتركة لنجاح عملك في كل مرحلة.

المصدر: د.نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أو الإقتباس)

المصدر: د. نبيهه جابر
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 183 مشاهدة

ساحة النقاش

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : nabihagm@gmail.com »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

4,916,496