undefined

الفشل هو مفتاح النجاح

إذا كنت مثل معظم الناس، ربما لديك علاقة سيئة مع الفشل. تنظر إليه باعتباره نهاية،و كدليل على أن خطتك لم تنجح أو ان أفكارك كانت ليست جيدة بما فيه الكفاية. والحقيقة هي، الفشل يحدث للجميع. الشيء الوحيد الذي يفصل بين الناس الذين ينجحون من أولئك الذين يفشلون ،هو الفهم الصحيح لقوة الفشل. يتطلب النجاح أن تتعلم من الأخطاء والعثرات على طول الطريق بدلا من الوقوع في اليأس والاستسلام.

انتبه إلى المعلومات هنا، وخاصة إذا كنت في موضع الفشل ليس صديقك، وسوف تجد أن الفرصة تكمن في كل هزيمة. هنا 3 أسباب بان الفشل هو مفتاح النجاح.

1.   الفشل هو وظيفة للمحاولة :

أفضل طريقة لقياس التقدم المحرز في شيء هو عدد النكسات و "الفشل" الذى مررت به. إذا لم تكن قد فشلت حتى الآن، هناك احتمال إنك لم تحاول بجديه واصرار. الفشل هو مطرقة الحداد التى تصلح سيف النجاح. إذا كنت ترغب فى ان تجيد شيء، عليك أن تفشل على الأقل عدة مرات وتعى الدروس من كل مره حتى تستطيع تحقيق النجاح فى النهايه.من الواضح أن الفشل يمثل الفرص والنمو، وليس العجز والخسارة.

2.   النجاح يكمن في رؤية الفشل باعتباره أداة :

كما أن كل العظماء لديهم شيء مشترك، فكذلك الحال مع الفاشلين ، ما يحمعهم هو عدم قدرتهم على استخدام الفشل باعتباره أداة. عندما تشعر أنك تغرق، فى الإحساس باليأس تعرف انه الفشل و تأخذه فى قلبك ولا تفعل شىء حياله ،عندئذن  انت تقلل من نفسك. انت تعطي طاقتك بعيدا لحدث خارجي. النجاح هو تعلم كيفية التعرف على لماذا فشلت، وكيف تسير و تعمل للتعويض عن ذلك.

أجد أنه من المفيد أن تسأل نفسك الأسئلة التالية عن الفشل، كبيره وصغيره.

  •       ما أدى إلى الفشل؟
  •       كم منه من تأثيرى ؟
  •       كيف يمكنني استخدام تأثيرى لتحويل الفشل إلى نجاح؟
  •       ما هي الخطوات التي أحتاجها للعمل و المحاولة مرة أخرى؟
  •       ماذا يمكنني أن أفعل كل يوم لضمان أن تكون محاولتى القادمة أكثر ذكاء؟

قد ترغب في الحصول على قطعة من الورق وضع الاسئله اعلاه. كن منفتحا ونزيها تماما عندما تسأل نفسك كل سؤال. حلل إجاباتك بعناية ونفذها - لا المماطلة! تذكر، الفشل هو فرصة وليس عبئا. كن ممتنا للحصول على فرصة للنمو.

3.   الفشل يبني الشخصية :

إذا نظرت الى الأحداث التي أدت إلى أي انتصارا كبيرا، في كثير من الأحيان تكتشف أن الفشل كان أكبر دافع. كما تجمعت الانهار على مدى ملايين السنين، يمكن للنجاح  ان يأتي أيضا في قطع صغيرة، وكجزء من أي استراتيجية ناجحة. من ناحية أخرى، الانتظار سنوات على سنوات لحدوث شيء ما ليست فعالة عندما تتمكن من اتخاذ إجراءات الآن.

أذن ماذا تحتاج إلى اختبار  نفسك باستمرار و التعلم من المحاولات الفاشلة؟ الشخصيه.

يحدث النجاح للأشخاص الذين هم على استعداد لذلك. لخلق قيمة، يوما بعد يوم، يتطلب التجديد، والغرض، والأهم من ذلك كله، الشخصية. الفشل هو الذى يبنى الشخصية أفضل بكثير من أي تأكيد أو هدف عابر. في حين أن كل نجاح سوف يدفعك خطوه للامام، الفشل يصهر حياتك المهنية - وشخصيتك – اكثر من أي شيء آخر ويحفزك للعمل وتعويض ذلك بالنجاح الساحق. إنه الفرق بين بحيرة طبيعية يجري تشكيلها على مدى آلاف السنين، وبحيرة من صنع الإنسان تؤتي ثمارها في أقل من عام.

تذكر :

النجاح يحتاج قوة الارادة والذكاء والعزم، والجرئه. ولكن أكثر من أي شيء آخر، فإنه يتطلب الفشل. استخدم هذه الفرصة لإعادة تقييم علاقتك بالمفتاح الحقيقي للنجاح الذي يخشاه الكثير من الناس.اجعل عظماء العالم قدوتك مرات الفشل الكثيره والاستفاده من دروسها وتجنب اسبابها اوصلهم لقمه العالم فى النجاح.

المصدر: د. نبيهه جابر

(يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل والاقتباس)

المصدر: د.نبيهه جابر
  • Currently 5/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 86 مشاهدة
نشرت فى 28 فبراير 2017 بواسطة DrNabihaGaber

ساحة النقاش

hamidabdalrhim

كلام مفيد يا دكتورة

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : [email protected] »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

4,620,762