التعامل مع العميل الذى يأخذ الكثير من وقتك

هذا النوع من العملاء تجده فى كل المنشآت: فهو متحدث, يسأل الكثير من الأسئله, يحب المحادثه, يتباطأ فى حجره الإستقبال ويشرب أكثر من فنجان قهوه ليستمر فى الحديث. وبالرغم من أن كل عميل يجب أن يكون مهما للبائع, إلا إنه سيأخذ الكثير من وقتك على حساب العملاء الآخرين. إذا كان هذا العميل بمفرده عندك و لا يوجد ما يمنعك من التحدث معه مهما طال الوقت معك , لا بأس إشعره بأهميته و أضع بعض الوقت معه. أما الواقع  يقول إن دائما هناك أكثر من عميل عندك أثناء وجوده. مع وجود أكثر من عميل, و رنين التليفون, وتنفيذ الطلبات بالتليفون, بالإضافه إلى كثير من الطلبات التى على المالك تلبيتها, يمكن أن تشعر بالعصبيه وتقطع الحديث بسرعه.  إنك بذلك تصبح فى موقع حرج, إما مضايقه العميل وقطع الحديث, أو الإستمرار ومضايقه العملاء الآخرين المنتظرين .

هنا بعض الأفكار يمكنك إختيار واحده منها :ــ

  •  أحيانا لن يكون فى نيتك قطع الحديث :ــ

قد يكون العميل لم يشترى هذه السلعه من قبل, فيسأل الكثير من باب حب الإستطلاع, الحذر للأختيار الأفضل, أو حتى قلق من الشراء ويحتاج للتأكد من الجوده. فى حاله كهذه, يجب أن تقضى وقتا أكثر على قدر الإمكان معه فقد يشترى كميه كبيره تحقق منها ربح كبير.مع ذلك إذا كان هناك عميل آخر موجود , إدعوه للإنتظار لدقيقه. قل له إنك مهتم بمساعدته و لكنك تفضل أن تعطيه إهتمامك بالكامل, إطلب منه أن ينتظرك حتى تفرغ من العميل الآخر.إخدم عميلك ثم عد إليه.

  •   قسم إهتمامك :ــ

إذا كان هناك عملاء كثيرين عندك, حاول أن تقسم إهتمامك بتوجيه وجهك لكل منهم حتى لا يشعر أحد منهم بأنك تتجاهله أو تمنحه إهتمام أقل. إذا كان العميل يريد أن يتحدث بلا نهايه, حركه ذكيه من الجسد وتغيير بسيط فى نبره صوتك توجه الحديث لنهايته, مثال: إجمع الورق من على المكتب ,إرجع بظهرك للخلف و كأنك على وشك الرحيل, لخص النقاط المهمه فى الحديث ثم توقف عن الحديث.

  •  إنهى الحوار بأدب :ــ

إذا كان العميل يريد التحدث فقط وليس لديه مايفعله أو يطلبه وبدون شعور يأخذ من وقتك الكثير, أطلب منه بأدب و باسلوب مهذب أن يأتى فى وقت آخر لأنك حريص على التفرغ له, لكن إحرص أن لا تشعره إنه غير مهم أو تشعره إنك تتخلص منه.

  •   إنهى الحديث لمصلحه العميل :ــ

إذا إضطررت لإنهاء الحديث , حول الحديث لمصلحه العميل وليس لمصلحتك, وقل

" لقد كان حديثا رائعا, وإستمتعت به جدا. انا سعيد بحضورك, وأتمنى أن تكرر الزياره قريبا, و لولا ضغط العمل لقضيت اليوم بكامله معك ".

  •   هناك شىء لا يجب أن تفعله :

لا تستمر فى تقديم المشروبات , و لا تجلس بجوار العميل ( الأفضل أن تظل واقفا أو جالسا وراء مكتبك ). لا تسأل أسئله تجعل العميل يسترسل فى الحديث. إنهى الحديث بسؤال مغلق تكون الإجابه عليه إختيار واحد فى جمله قصيره.

 تذكر : العملاء هم مصدر أرباحك, يجب أن تتحملهم وتعاملهم بإهتمام, ولكن أحيانا يكونوا مصدر ضيق فتعامل معهم بذكاء حتى لا تفقدهم.

المصدر: د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله:  فن السؤال  فى الإتصال

 ( يجب ذكر المصدر و الرابط عند النقل أو الإقتباس )

المصدر: د. نبيهه جابر

ساحة النقاش

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,942,198