<!-- <!-- <!-- <!--

يمكن أن يعرف المنتج بأنه " هو أى شىء قادر على أشباع إحتياجات العملاء " . هذا التعريف يشمل كل من المنتجات الماديه مثل العربات , الغسالات , الموبليات ..إلخ , والمنتجات الخدميه مثل التامين , النقل ,الأعمال المصرفيه ...إلخ. إن كل مرحله يمر بها كل منتج خلال فتره زمنيه, تٌعرف بالدوره الحياتيه للمنتج. إن المرحله التى يتم فيها تطوير المنتج هى مرحله حضانه للدوره الحياتيه للمنتج. وفى هذه المرحله لا يكون هناك مبيعات وتستعد المنشأه لتقديم المنتج للسوق. ومع تقدم المنتج خلال دورته الحياتيه تحدث تغيرات فى المزيج التسويقى مع تغيرات المنتج وتحديات التطور و الفرص المتاحه. إن دوره حياة المنتج يمكن تقسيمها لعده مراحل تتميز بتوليد العائد من المنتج. و يظهرعائد المنتج على شكل نقط فى الشكل البيانى التالى:

مرحله التقديم : وفى هذه المرحله, تسعى المنشأه لبناء الوعى بالمنتج و تنميه سوق له. ويظهر تأثير المزيج التسويقى كالآتى :ــ

المنتج : فى هذه المرحله  يظهرالإسم التجارى للمنتج وتحدد مستوى الجوده , و حمايه  الملكيه الفكريه مثل حق الإختراع و العلامه التجاريه.

السعر : قد يكون منخفضا أقل من الشائع  فى هذه المرحله حتى يمكنه التغلغل فى السوق للحصول على حصه منه للمنتج بسرعه.

التوزيع : وهنا يكون إختياريا حتى يظهر المستهلكين قبولا للمنتج.

الترويج : ويهدف الى العملاء الجدد والمتوقعين. إن الترويج يهدف إلى بناء الوعى بالمنتج وتخبر العملاء المتوقعين بالمنتج ومميزاته.

مرحله النمو :

فى هذه المرحله تسعى المنشأه لبناء التفضيل للمنتج و الأسم التجارى له . كما تعمل على زياده حصه المنتج من السوق.

المنتج : العمل على المحافظه على الجوده مع إضافه خواص وتقديم الخدمات التى تدعم ذلك.

السعر : نلاحظ ثباته مع تمتع المنتج بالزياده على الطلب وقله المنافسه فى هذه المرحله.

التوزيع : تضاف قنوات توزيع جديده مع زياده الطلب وقبول المنتج لدى المستهلكين.

الترويج : ويهدف فى هذه المرحله إلى قطاع أوسع من المستهلكين.

مرحله النضوج :

عند نضوج المنتج, نجد أن قوه النمو تقل لظهور المنافسه من منتجات مشابهه فى السوق. الهدف الرئيسى عند هذه المرحله هى الدفاع عن حصه المنتج من السوق مع زياده الأرباح.

المنتج : ويتم تطوير المواصفات حتى يتميز المنتج عن غيره فى السوق.

السعر : قد ينخفض نتيجه ظهور المنافسه من منتجات شبيهه ظهرت فى السوق.

التوزيع : فى هذه المرحله تصبح أكثر كثافه وقد تقدم بعض الحوافز لتشجيع المستهلك على الإقبال على المنتج أكثر من غيره.

الترويج : يركز على مزايا المنتج التى تختلف عن ما يطرح فى السوق.

مرحله الإنحدار :

مع تدهور المبيعات يصبح المتاح للمنشأه لعلاج الموقف بعض الإختيارات مثل :ــ

  •        المحافظه على المنتج بإضافه خواص جديده وإيجاد إستخدامات جديده.
  •       الإستفاده من إنخفاض السعر للتكاليف وإستمرارعرضه للقطاع الوفى من العملاء المتمسكين بتعاملهم مع المنشأه.
  •        التوقف عن إنتاجه, تحويل المتبقى من المنتج إلى سيوله نقديه أو بيعه لمنشأه أخرى ترحب بالإستمرار فى بيع هذا المنتج.

على المنشأه أن تدير منتجاتها بعنايه على فتره لضمان أن تقدم البضائع لأشباع إحتياجات العملاء. إن قرارات المزيج التسويقى فى مرحله الإنحدار تعتمد على إستراتيجيه     مختاره. كمثال قد يتغير المنتج إذا ما جٌدد , أو يترك دون تغيير إذا تحول إلى سيوله نقديه.ويمكن أيضا حمايه السعر والمحافظه عليه إذا تم تخفيض إنتاج هذا المنتج أو تسييله. ويمكن تغيير المزيج التسويقى كالمتبع فى المراحل المختلفه لدوره حياه المنتج.

المنتج : يمكن تخفيض عدد المنتجات على خط الإنتاج. أو يمكن تجديد المنتج ليبدو جديدا تماما .

السعر : يمكن تخفيضه لتسييل المخزون الذى توقف إنتاجه. أو المحافظه على السعر لخدمه المنتجات المطلوبه فى قطاع معين من السوق.

التوزيع : وهنا يصبح التوزيع إختيارى أكثر. كما أن القنوات التى لم تعد مربحه تحذف من سلسله التوزيع.

الترويج : تخفض التكاليف وتوجه لتقويه صوره الإسم التجارى للمنتجات التى تستمر وتحقق أرباح.

المصدر : د. نبيهه جابر

إقرأ مقاله " المزيج التسويقى " على :

http://drnabihagaber.blogspot.com

( يجب ذكر المصدر والرابط عند النقل أوالإقتباس )

المصدر: د. نبيهه جابر
  • Currently 286/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
85 تصويتات / 10458 مشاهدة

ساحة النقاش

د. نبيهة جابر محمد

DrNabihaGaber
كبير مدرسى اللغة بالمعهد الفنى التجارى - الكلية التكنولوجية بالمطرية ( بالمعاش ). ومؤسسه شعبة ادارة وتشغيل المشروعات الصغيرة بالمعهد الفنى التجارى . مدرب فى تنميه مهارات العمل الحر وتنميه الشخصيه الإيجابيه. للإتصال : [email protected] »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,295,363