مقدمة:

     تعتبر أمراض موت البادرات وأعفان الجذور من أهم المراض المؤثرة على إنتاجية محصول الفول السوداني فقد تصل نسبة الخسائر في محصول الفول السوداني إلي حوالي 40%في الاراضي المؤبوة بالمرض. ويعتبر الإفراط في الري والتسميد الأزوتي وزراعة بذرة ملوثة إلي جانب زراعة أصناف غير مقاومة والتبكير في الزراعة خاصةً في الوجه البحرى  من أهم الظروف المهيئة لإحداث الإصابة.

  ويعتبر التربية لمقاومة هذه الأمراض من أنجح الطرق المستخدمة في مقاومة هذه الأمراض، ويعتبرالتشعيع باستخدام أشعة جاما من الوسائل الهامةلإنتاج طفرات وسلالات مقاومة للأمراض وهي بديلة للطرق التقليدية للتربية حيث تعتمد علي احداث طفرات قد تكون مفيدة للمحصول سواء من حيث زيادة الإنتاج أو التبكير في النضج أو المقاومة للأمراض أو للظروف الغير مناسبة لنمو النباتات مثل الجفاف والملوحة

     واستهدفت هذه الدراسة إلى تعريض الصنف التجارى للفول السوداني جيزة (5) إلى جرعات اشعاعية معينة وإنتاج عدة طفرات تم تقيمها لعدة أجيال اشعاعية ضد الفطريات المسببة لإمراض موت البادرات وأعفان الجذور تحت ظروف العدوى الصناعية بالصوبة والعدوى الطبيعية بالحقل وكلنت نتائج البحث كما يلي:

تباينت الطفرات العشر من الفول السوداني الناتجة من التشعيع بأشعة جاما تحت ظروف الصوبة، أثناء مراحل النمو المختلفة في مقاومتها للمسببات المرضية المختبرة و مخلوطها  المسببة لأمراض موت البادرات  و أعفان الجذور  مقارنة  بالصنف  الأبوي  جيزة 5 و كانت  الطفرات  RT 10 تلاهاRT 7 , RT 11  الأقل إصابة بأمراض موت البادرات ما قبل وبعد الإنبات وعفن  الجذور والأكثر  نسبة للنباتات  السليمة  المتبقية.  كذلك  كانت RT 10  تلاهاRT 11     RT 7 , RT 12 , هم الأكثر مقاومة تحت ظروف الحقل. ومن ناحية أخرى كانت الطفرات RT 7,  RT 6  وRT 8  هي الأكثر تميزا في المحصول ومكوناته بالمقارنة بالصنف الابوى جيزة 5 في موسمين متعاقبين.

أرتفع النشاط الانزيمى للإنزيمات المؤكسدة والفينولات الحرة والكلية والسكريات المختزلة والكلية في أنسجة جذور النباتات السليمة عن أنسجة النباتات المصابة لمعظم طفرات الفول السوداني المختبرة وفي الطفرات المقاومة عن القابلة للإصابة. بينما انخفضت الأحماض الامينية الحرة في النباتات المصابة والسليمة للأصناف المقاومة عن القابلة للإصابة

أظهرت نماذج حزم البروتين المفردة كهربائيا المستخلص من أوراق عشر طفرات من الفول السوداني والصنف الابوى (جيزة 5) تحت كلا من ظروف التربة المعدية (إجهاد) وغير المعدية بمخلوط من المسببات المرضية، تباينا في عدد حزم البروتينات المتكونة تحت ظروف عدم العدوى (كنترول) وتحت ظروف العدوى (ظروف التربة المعدية بمخلوط من المسببات المرضية)  وقد تم التعبير عن بعض الحزم  فقط  تحت ظروف العدوى  وبخاصة  في  الطفرات  المقاومة  والمتوسطة  المقاومة  RT 10, RT 8, RT 7  RT 11, و RT 12.   أظهر دليل  التشابه للبروتينات المفردة كهربائيا  وصلة القرابة بين العشر طفرات من  الفول السوداني العلاقة الوراثية  بينهم  وبين  الصنف الأبوي  (جيزة  5)  وأن  أعلى  دليل  تشابه  وجد  بين RT 10 ، RT 11  وRT 12.

 تم إعداد البحث ونشره بواسطة

د/ ممدوح محمد عبد الفتاح خليفة

أستاذ أمراض النبات المساعد

معهد بحوث أمراض النباتات- مركز البحوث الزراعية

بلأشتراك مع

د/ كلارا رضا عزام       الأستاذ المساعد بمعهد بحوث المحاصيل الحقلية- مركز البحوث الزراعية

د/ صبحي عازر الأستاذ المساعد بهيئة الطاقة الذرية

للحصول على النسخة كاملة من البحث

يمكن مراسلة  د/ ممدوح محمد عبد الفتاح خليفة

معهد بحوث أمراض النباتات

علي عنوان البريد الألكتروني

[email protected]

 

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

79,932