أ.د/ أحمد جلال السيد زراعة عين شمس

موقع علمى ثقافى خاص بعلوم الدواجن Poultry Science

 

الأداء الأمثل للبط

ترجمة

د. احمد جلال السيد

زراعة عين شمس

 

أظهرت التجارب السابقة أن توفير مستويات كافية من المثيونين يحسن أداء الدواجن بشكل عام وأن الكفاءة الحيوية لـ DL-Methionine (DL-Met) والهيدروكسى مثيونين hydroxy-methionine (OH-Met) تحافظ على النمو في دجاج التسمين على وجه التحديد. بدأت الأبحاث الجديدة في دراسة تأثير إضافة مستويات مختلفة من أثنين من مصادر المثيونين على الأداء ونمو الريش وخصائص الذبيحة في البط. أوضحت النتائج أن وزن الجسم مشابهًا لكلا المصدرين وويزداد مع زيادة الجرعة. إلى جانب نتائج الريش والذبيحة والوزن، أثبتت الدراسة الكفاءة الكاملة للهيدروكسي ميثيونين لتحقيق الأداء الأمثل للبط. والهيدروكسى مثيونين له فوائد إضافية، على سبيل المثال، زيادة في قدرة مضادات الأكسدة الكلية للبط.

إنتاج البط في جميع أنحاء العالم

مع تزايد أعداد السكان باستمرار، تكون هناك حاجة ضورية وملحة لإنتاج غذاء كافٍ ومعقول التكلفة وذات قيمة غذائية عالية. يحظى لحم البط بشعبية كبيرة في الصين، والتي تمتلك حوالى 80% من انتاج البط على مستوى العالم والذى يبلغ حوالى خمس مليارات بطة في جميع أنحاء العالم. تمتلك الصين حوالى 3.8 مليار بطة من سلالة البكينى وتأتى في المرتبة الثانية دول جنوب شرق آسيا والتي تمتلك حوالى 280 مليون بطة  بكينى. هناك إمكانات كبيرة للنمو، مع إنشاء شركات كبيرة للتربية والأعلاف لدعم هذه الأسواق النامية. وسيكون الهدف من هذه العمليات هو مساعدة المربين على استغلال الإمكانيات الوراثية لبط Cherry Valley. لذلك، سيكون الحل الغذائي الذي يساعد على تحسين أوزان الجسم ونمو الريش لا يقدر بثمن. الريش هي جزء كبير من الربح من إنتاج البط. ضعف الريش يزيد من تقليل رتية الطيور عند الذبح. ويعد إنتاج اللحوم مؤشرا رئيسيا للأداء، وفي الصين على وجه الخصوص، توجد معايير عالية جدا لجودة الذبيحة. لذا، فإن غطاء الريشة الأمثل ضروري للحفاظ على الربحية.

أهمية المثيونين

أوضح خبراء التغذية أن إضافة المثيونين لتكملة علائق الدواجن أمر ضرورى لضمان تحقيق أهداف الأداء، حيث ان الميثيونين ضروري للنمو والريش. حتى النقص الطفيف سيخفض الأداء وبالتالي العائدات الاقتصادية.  يلعب المثيونين أدواراً بيولوجية تتجاوز تخليق البروتين، من خلال التحويل إلى مركبات كبريت أخرى مثل الجلوتاثيون glutathione والتوراين taurine، وهما من مضادات الأكسدة الخلوية الرئيسية غير الأنزيمية. هناك ثلاثة مصادر للميثيونين المستخدمة في التغذية الحيوانية L-methionine، وDL-methionine وhydroxy-methionine. تتمتع الهيدروكسى مثيونين بكفاءة عالية مثل DL-Met للحفاظ على نمو دجاج التسمين، وقد تم إجراء هذه المقارنة أيضًا في البط. بحثت دراسة نشرت في علوم الدواجن في عام 2016، في فعالية OH-Met وDL-Met في البط البكينى. واقترح الباحثون أن تركيزات المثيونين الغذائية بنسبة 0.37% مطلوبة لتحقيق أوزان الجسم المثلى في فترات النمو الأولى.

خصائص الريش ومضادات الأكسدة

يوفر الريش العزل لتقليل احتياجات الطاقة الحافظة، وكذلك منع الجلطات والالتهابات الجلدية. يعتبر الريش الأمثل أمرا حاسما في إنتاج الدواجن الحديثة لضمان جودة الذبيحة. وقد أفادت العديد من الدراسات أن السيستين والميثيونين يشاركان في تركيب كرياتين keratin الريش وهما مهمان لنمو الريش. السيستين ​​هو المكون الرئيسي للـ keratin ويتم تحويل الميثيونين إلى السيستين. في حالة تقييد المثيونين، يتم الحفاظ على التدرج كأولوية لترسب الحمض الأميني الكبريت في العضلات. يتم تحويل الهيدروكسى مثيونين بشكل أكثر فاعلية إلى السيستين وtaurine مقارنة بالـ DL-Met من خلال مسار الكبريت. ثم يتم تحويل السيستين إلى الجلوتاثيون، إلى جانب التوراين، ويلعب أدوارًا أساسية في آليات مضادات الأكسدة ويحسن الحالة التأكسدية. لذلك، قد يكون الهيدروكسى مثيونين أعلى قيمة لضمان نمو الريش وقدرة مضادات الأكسدة في نفس الوقت.

أجريت دراسات غذائية في جامعة Huazhong الزراعية في الصين من أجل مقارنة فعالية الهيدروكسى مثيونين مع DL-Met في بطات Cherry Valley، بالإضافة إلى تحديد الفعالية الحيوية للمصدرين. تم تغذية الطيور بنظام غذائي مستكمل بمستويات مختلفة  من الهيدروكسى مثيونين و DL-Metلإنشاء ثمانية معاملات تجريبية. قسمت الفترات الغذائية الى فترتين الأولى من الفقس وحتى واحد وعشرون يوماً والثانية من 22-42 يوم وتم تركيب العلائق طبقاً لتوصيات NRC, 1994. أوضحت الدراسة وجود اختلافات كبيرة بين الكنترول والمعاملات بالنسبة لاستهلاك العلف مع عدم وجود فروق معنوية بين المعاملات. إضافة المثيوين في صورتية أدى الى زيادة وزن الجسم، بالإضافة الى زيادة تناول الاعلاف بشكل غير متوقع وزتحسين معامل التحويل الغذائي.

توصيات الأحماض الأمينية

إن التوصيات الإجمالية للأحماض الأمينية للبط غير موثقة بشكل جيد ولا يُعرف إلا بعض المتطلبات. اقترح الباحثون أن المثيونين جنبا إلى جنب مع الليسين والثريونين والتربتوفان هي الأحماض الأمينية الأكثر تقييدا ​​في العلائق الغذائية للبط. ومع ذلك، يبدو أن مستوى الثريونين في النظام الغذائي الأساسي المستخدم أقل من بعض التوصيات. بالإضافة إلى ذلك، كانت مستويات الطاقة الغذائية للأنظمة الغذائية التجريبية أقل قليلاً من المستخدمة في الدراسات السابقة. تبرز هذه الملاحظة الحاجة إلى تحديث توصيات الأحماض الأمينية للبط. إن وزن الريشة له أهمية خاصة في إنتاج البط ليس فقط لدعم الأداء والصحة، ولكن أيضًا كمنتج ثانوى له قيمة اقتصادية. في وزن 42 يوم من العمر كان وزن الريش أقل بكثير بالنسبة للطيور التي تغذت على الغذاء الأساسي، مقارنة مع تلك التي تستكمل مع أي من مصدر الميثيونين.

 

المصدر: world poultry, 2019
DrGalal

علم ينتفع به (عبارة عن مقالات تثقيفية تعليمية ارشادية مترجمة خالصة لوجه الله تعالى)

أ.د/ أحمد جلال السيد جاد زراعة عين شمس

DrGalal
موقع علمى ثقافى اجتماعى يهتم بعلوم إنتاج الدواجن وسلامة الغذاء. ويحتوى الموقع على مقالات علمية مترجمة منشورة فى مجلات علمية ومكتوب اسفل المقال المصدر التى ترجمت منه المقال، وتعبر جميع المقالات عن مصدرها ومسموح باستخدامها لاى اغراض ليكون علما ينتفع به. و يهدف هذا الموقع الى نشرالثقافة العلمية فى العديد »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

530,982