العلوم الاقتصادية والقانونية والإدارية البيئية

ان دور الافراد في  طرق حماية البيئة يعد من اهم الادوار فكما نعلم ان معظم الملوثات البيئية هي نتيجة لسلوكيات البشر التي تؤدى الى تلوث الهواء والتربة والمياه وغير ذلك الامر الذي يؤكد على اهمية الدور التوعوي الذي يجب ان ينال قسطا كبيرا من الاهتمام من اجل الحفاظ على البيئة.

ومن الطرق التي يجب اتباعها لحماية البيئة هي اولا تكثيف عمليات التشجير.

ثانيا عدم الاسراف في استخدام المبيدات والاسمدة الكيماوية.

ثالثا العمل على توعية المواطنيين بمدى اهمية البيئة وخطر التلوث و يتطلب منا ذلك تسليط الضوء اعلاميا ويتم عبر وسائل الاعلام المختلفة بشكل واضح ومتكرر عن اهمية  طرق حماية  البيئة ومخاطر التلوث التي قد تتعرض له نتيجة سلوكيات الافراد واهمالهم.

رابعا الالتزام بقوانيين البيئة وهنا يتوجب على وزارة البيئة طرح وتنفيذ القوانين والتشريعات البيئية على ارض الواقع واقامة المحميات الطبيعية والتعريف بها والرفض البيئي للملوثات البيئية المختلفة.

خامسا القيام بنشر المطبوعات التي تحوى طرق حماية البيئة داخل نطاق الاسرة وخارجها خاصة وان هناك الكثيرين ممن لا يدركون مدى مخاطر سلوكياتهم على البيئة فهناك من يلقون بالقمامة في اي مكان وغير ذلك من السلوكيات التي تضر بالبيئة بشكل ملحوظ.

سادسا استرجاع النفايات والفضلات واعادة تصنيعها.

سابعا انشاء محطات لمعالجة المياه المستعملة.

و هنا نوجه رسالة الى الشباب ونقول لهم لا تنظروا الى البيئة كمادة جافة بل انظروا اليها كواقع يحتم على كل منكم ان يمد يده للمساهمة الفعلية في نشر التوعية البيئية ودرء مخاطر التغيرات المناخية والانضمام الى كافة الجهات ذات الاختصاص من اجل المشاركة كما يجب على جميع الجهات ذات الاختصاص عدم النظر الى بعضها البعض كمتنافسين بل يجب تكاتف الايدي بهدف الارتقاء بالاوضاع البيئية الى الافضل.

  • Currently 2/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
2 تصويتات / 473 مشاهدة
نشرت فى 15 أكتوبر 2012 بواسطة Amany2012

ساحة النقاش

Amany2012
موقع خاص لأمانى إسماعيل - باحثة دكتوراه فى العلوم الاقتصادية والقانونية والادارية البيئية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

396,841