العلوم الاقتصادية والقانونية والإدارية البيئية

خارطة طريق التقرير :

        يضم هذا التقرير خمسة فصول على النحو التالي :

الفصل الأول :  أسس مراجعة البيئة في الأجهزة العليا للرقابة، يؤكد على الدور الذي يمكن أن تقوم به الأجهزة العليا للرقابة في إحداث أثر على القضايا البيئية والتنمية المستدامة . وتستخدم ست دراسات حالة لتوضيح كيفية قيام المراجعة بتحسين حالة محددة في مجال البيئة أو الآليات البيئية للحكومة . ويوفر معلومات أساسية عن الأجهزة العليا للرقابة، وأنواع المراجعة التي تقوم بها الأجهزة العليا للرقابة، وأمثلة من فوائد عمليات المراجعة البيئية . وتتضمن نتائج المراجعة المشتركة لعمليات المراجعة البيئية للأجهزة العليا للرقابة وتشمل الثغرات في عمل الحكومة، والتحديات في ظل تعقيدات الإدارة البيئية، وموثوقية البيانات، وطبيعة النتائج على المـدى الطويل .

الفصل الثاني :  يبدأ مع تطور الحوكمة البيئية والمراجعة البيئية ابتداء من السبعينات . هذا التطور مهم في تفسير النمو لعمليات المراجعة البيئية بين الأجهزة العليا للرقابة، والنهج الذي يتخذونه، وإنشاء مجموعة عمل مراجعة البيئة . وقد أدت مجموعة عمل مراجعة البيئة دوراً هاماً في بناء مجموعة من المعارف، وإزالة الغموض عن المراجعة البيئية، وبناء شبكة بيئية للأجهزة العليا للرقابة .

الفصل الثالث :  حالة المراجعة البيئية في الأجهزة العليا للرقابة ويعرض دراية الأجهزة العليا للرقابة في المراجعة البيئية من خلال أربعة محاور :  بناء القدرات والأساليب والمعرفة للمراجعة البيئية، مجالات منبثقة متصلة بمراجعة البيئة، دور خاص في المراجعة الدولية للاتفاقيات البيئية، التعاون وبناء العلاقات .  الموضوعات الأربعة ودراسات الحالة المستخدمة في هذا الفصل تساعد المراجعين والمهنيين بالبيئة على فهم كيفية تعامل الأجهزة العليا للرقابة مع المراجعة البيئية .

أما الفصل الرابع :  الاتجاهات المستقبلية، فيعرض الاتجاهات الحالية في ثلاثة مجالات مثيرة للقلق بالنسبة للأجهزة العليا للرقابة وهى : الأوضاع البيئية الحالية والضغوط التنموية، والاتجاهات في مجال الإدارة الرشيدة أو الحوكمة البيئية، والأجهزة العليا للرقابة واتجاهاتها في ممارسة المراجعة البيئية . وهذه الاتجاهات هي الخلفية من المواضيع التي من شأنها التأثير على الأجهزة العليا للرقابة عند العمل في المستقبل، والأسباب لتعزيز العلاقات الخارجية لها .

الفصل الخامس :  يقدم خاتمة التقرير من خلال تسليط الضوء على أن المواضيع المشتركة للمراجعة البيئية في القطاع العام هي أيضاً مشتركة لجميع المهنيين المهتمين بالبيئة . تفهم الأجهزة العليا للرقابة الخطورة التي يتعرض لها كوكب الأرض في حالته الراهنة، وهذا هو السبب في اهتمام الأجهزة العليا للرقابة بالتعاون والاتصالات الخارجية .

في الملاحق، يتم طرح 10 أسئلة مطروحة كثيراً وأجوبة شائعة لمعالجة المواضيع التي أثارها المراجعون عند معالجة المواضيع البيئية . وتحتوى الملاحق أيضاً على قائمة الوثائق ذات الصلة لمجموعة عمل مراجعة البيئة، وقائمة بالموضوعات البيئية التي تمت مناقشتها في اجتماعات مجموعة عمل مراجعة البيئة وتعتبر مفيدة للقراء .

أعدته للنشر/ أمانى إسماعيل

المصدر: شيليا فرازير رئيسة مجموعة عمل الانتوساى لمراجعة البيئة
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 142 مشاهدة
نشرت فى 28 فبراير 2012 بواسطة Amany2012

ساحة النقاش

Amany2012
موقع خاص لأمانى إسماعيل - باحثة دكتوراه فى العلوم الاقتصادية والقانونية والادارية البيئية »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

388,212