يعرف الكفيف في البلاد المتقدمة بأنه الشخص الذي ليست لديه القدرة للقيام بأي عمل يكون البصر أساسه. أو بكلمة بوصف أدق، حدة النظر لا تكون أكثر من 6\60 في العين الأفضل مع عدسات مصححة.
و التعبير 6\60 يعني أن الشخص الكفيف يستطيع الرؤية عن بعد 6م، بالمقارنة مع ما يراه الشخص الطبيعي عن بعد 60.


ما هي أسباب كف البصر ؟ 

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى كف البصر 
بعض الأطفال يولدون مكفوفين لكن العديد من الناس يفقدون البصر فيما بعد. 
وتعتبر التراخوما و الكتاركت (المياه البيضاء) والسكري الأسباب الثلاثة الرئيسية لفقد البصر
التراخوما مرض مزمن يصيب القرنية والملتحمة ويسمى بالرمد الحبيبي لوجود ما يشبه الحبوب على ملتحمة العين 
وهو مرض ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق الملامسة المباشرة أو عن طريق استعمال ملابس أو مناشف شخص مصاب به. وكذلك عن طرق الحشرات. 
و قد تؤدي إلى كف البصر ولكن نادرا ما يدرك الشخص المصاب بالتراخوما انه قد يفقد البصر في المستقبل القريب أو البعيد. 
وتقدر منظمة الصحة العالمية أن المصابين بالعمى نتيجة هذا المرض يقدر بنحو ستة ملايين شخص في العالم وان حوالي 150 مليون شخص في حاجة إلى علاج من هذا المرض.
أما الكتاركت (عتامة عدسة العين) فهي مرض قد تصيب عين واحدة أو كلتا العينين، وقد تلاحظ الأم أن حدقة الطفل لونها أبيض بدلاً من اللون الأسود المعتاد. وتؤدى الكتاركت إلى ضعف في الإبصار مما يؤدى إلى حول أو اهتزاز العينين ويجب أن تزال الكتاركت جراحياً مع زرع عدسات داخل عين الطفل.وهي تمثل حوالي 46% من فاقدي البصر ، وتقدر نسبة المصابين سنويا بالكتاركت من 1 إلى 2 مليون شخص. 
كما أن البعض قد يفقد بصره نتيجة التقدم في السن والبعض الآخر نتيجة الحوادث.

إذن الأسباب هي 

مرض السكري، الجلاكومان، العشى الليلي، وجود مياه بيضاء وسوداء (الضغط)، إنحراف الشبكية،،،الخ

المشاكل المصاحبة للأمراض سابقة الذكر:

ا) عدم القدرة على تحديد الدرج.
ب) ضيق المجال عند الاقتراب من الهدف.
ج) ضيق المجال عند المسير لشدة التركيز.
د) عدم القدرة على تحديد الأشياء الجانبية.





المشاكل التي يعاني منها:


1) اختلاف الإضاءة من مكان لآخر.
2) تغيير المستويات.
3) قطع الطريق.
4) الاصطدام بالحواجز.
5) العقبات العلوية والسفلية.

تغيرات الرؤية:

تتغير الرؤية حسب الظروف الآتية:
أ) تغيير قوة الإضاءة.
ب) تتغير الرؤية بسبب إصابة الشخص بمرض وإعطاءه الدواء.
ج) تغييرات طبيعية مثل الجو الغائم و الصافي.
د) تتغير الرؤية نتيجة لاختلاف شدة الإضاءة من الداخل إلى الخارج أو بالعكس.
ه) تقل الحدة الوظيفية عند وجود إشعاع.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 262 مشاهدة

عدد زيارات الموقع

4,522